ترفيه

“البطارية ضعيفة”.. فيلم مصري قصير يواجه التلوث وتغير المناخ

"البطارية ضعيفة".. فيلم مصري قصير يواجه التلوث وتغير المناخ

يتتبع الفيلم الكوارث الطبيعية التي تعرض لها العالم في السنوات الأخيرة. مثل جفاف الأنهار واشتعال حرائق الغابات وتزايد ظاهرة التصحر الذي يهدد فقر الغذاء.

تدور أحداث الفيلم حول د. “آدم” العالم المصري المقيم في أمريكا ، وبعد إصابته بفيروس “كورونا” ، يقرر العودة مع زوجته د. رحلة علاجه ، وقرروا العودة إلى الحياة في مكان بعيد عن التلوث والفيروسات. واختار مدينة “سانت كاترين” الواقعة جنوب سيناء غربي مصر ، والتي ظلت على حالتها الطبيعية لآلاف السنين ، في محاولة للبحث عن شريان الحياة للإنسانية في رسالة للعالم. من ارض السلام والتسامح.

بين أهالي وبدو سيناء ومن أعالي جبال سانت كاترين يحاول المخرجون رفع صراخهم للفت الانتباه إلى كوكب الأرض الذي يقترب من الدمار حيث يستمر السلوك البشري في تلويث البيئة والحياة الطبيعية بمختلف الملوثات. سلبًا على الكوكب بأسره.

فيلم البطارية ضعيف ، قصة وبطولة عاطف عبد اللطيف ، بطولة دينا صلاح ، سيناريو وحوار وعلاج لجوزيف فوزي ، إخراج سامح ماهر ، بطولة بدو سيناء.

وفي تصريحات لشبكة سكاي نيوز عربية ، قال كاتب السيناريو جوزيف فوزي: “لدي تجربة غنية في كتابة الأفلام القصيرة التي تمتد إلى أكثر من 120 عملاً ، والتي قدمت وشاركت في مهرجانات مختلفة في معظم دول العالم ، لكن الفيلم” “البطارية” الضعيفة تبقى في مكان خاص. لأنه يعالج مشكلة كبيرة تتطلب جهدًا دوليًا لمعالجتها ، ويجب على كل شخص يعيش على هذا الكوكب أن يهتم بها ، والقلق لا يقتصر فقط على الحكومات.

وأضاف كاتب السيناريو جوزيف فوزي: “حاولنا من خلال فيلم البطاريات الضعيفة أن نطرح قضية تغير المناخ ، والمخاطر التي تهدد العالم من تغير المناخ والمصير الغامض الذي ينتظر الجميع. وإذا استمرت هذه الظروف البيئية ، فإنها ستزيد من انتشارها. الأمراض والأوبئة والمجاعات والأنهار الجافة والتغيرات في درجات الحرارة “. وحرائق الغابات التي ستؤدي في النهاية إلى دمار شامل للكوكب “.

وأوضح فوزي: “فكرة الفيلم تخص الفنان عاطف عبد اللطيف بطل العمل ، وقد بدأنا العمل عليها منذ حوالي عام ونصف ، واتفقنا على أن يكون العمل صرخة. وجرس تحذير لكل انسان ، وقد تم تصوير الفيلم قبل حوالي عام وصدف أنه عُرض بالتزامن مع مؤتمر المناخ الدولي بشرم الشيخ “.

يأمل فوزي أن يترجم فيلم “ضعف البطارية” إلى أكثر من لغة حتى تصل رسالته إلى العالم أجمع.

أكد الفنان عاطف عبد اللطيف بطل العرض ومنتج الفيلم ، أن “البطارية ضعيفة” تدعو إلى العودة إلى الحياة الطبيعية والبحث عن المناطق التي لا تتأثر بالتلوث الذي يلوثه العالم ، مبينا أن اختياره شارع التلوث وتدهور المناخ.

مشيراً إلى أن فكرة العمل تصطدم بقضايا الإنسان في كل مكان ، يحاول أن يضع هذا الملف الخطير على طاولة كل مواطن إلى جانب جهود الدول والحكومات.

يشار إلى أن مدينة شرم الشيخ المصرية تشهد انعقاد مؤتمر المناخ العالمي “COP 27” ، حيث سيناقش قادة العالم والمنظمات ذات الصلة الجهود الدؤوبة المطلوبة للاضطرابات غير المسبوقة بالمناخ التي يشهدها الكوكب بأسره. .

السابق
نتيجة تحاليل 6 مواد مخدرة وراء خروج شيرين عبدالوهاب من المستشفى! • صحيفة المرصد
التالي
الذهب يسقط في فخ الفيدرالي.. وينزلق من أعلى مستوياته بـ 30 شهرًا بواسطة Investing.com