أخبار دوليّة

السويد تعلن نتائج التحقيق الأولي بشأن تخريب “نورد ستريم”

أربع نقاط تسرب للغاز اكتشفت في خطي أنابيب نورد ستريم 1 و 2

لقي 17 فردا على الأقل من نفس العائلة مصرعهم في حريق شب في شقة بالطابق العلوي في قطاع غزة خلال حفلة عيد ميلاد ، بحسب ما أفاد أحد أقارب الضحايا يوم الجمعة.

قال مسؤولون في قطاع غزة الذي تقوده حماس إن “الحريق الذي اندلع ليل الخميس في مبنى سكني مكون من ثلاثة طوابق في مخيم جباليا كان يغذيها ما يبدو أنه مخزون من البنزين” ، وأشاروا إلى أنه “ليس من الواضح كيف اشتعل البنزين ومازالت التحقيقات جارية “.

ويقدر المسؤولون عدد القتلى بـ 21 ، مما يجعله أحد أكثر الحوادث دموية في قطاع غزة في السنوات الأخيرة ، ناهيك عن العنف الناتج عن الصراع بين الفلسطينيين وإسرائيل.

دمر الحريق شقة في الطابق العلوي من المبنى حيث تعيش عائلة أبو ريا.

وبحسب وكالة رويترز ، فقد احتاج رجال الإطفاء لأكثر من ساعة لاحتواء ألسنة اللهب الهائلة التي اندلعت في المبنى السكني في مخيم جباليا المكتظ بالسكان شمال قطاع غزة.

ونقلت سيارات الإسعاف العديد من الجرحى إلى المستشفيات المحلية ، وقالت إسرائيل إنها ستسمح بدخول من يحتاجون إلى العلاج الطبي ، بحسب رويترز.

وقال شهود عيان إنهم “سمعوا صراخا لكنهم لم يتمكنوا من مساعدة من في الداخل بسبب شدة النيران”.

وقال المتحدث باسم العائلة محمد أبو ريا لوكالة أسوشيتيد برس إن الأسرة الكبيرة تجمعت للاحتفال “بعيد ميلاد الطفل وعودة شخص بالغ من رحلة إلى مصر”.

وتحدث أبو ريا في المستشفى الإندونيسي شمال قطاع غزة حيث نقلت الجثث وانتظر أقاربهم بدء تشييع الجنازة.

ورفض أبو ريا الادعاءات القائلة بأن “البنزين المخزن أشعل النار” ، قائلا إن الأثاث المصنوع من مواد قابلة للاشتعال من المحتمل أن يكون قد أدى إلى تسريع النيران.

وقال “الكارثة لم يخرج أحد حيا ليخبرنا بالحقيقة .. لا أعتقد أنه كان البنزين مخزنا.”

وبحسب أبو ريا ، فإن “القتلى ينتمون إلى ثلاثة أجيال من العائلة” ، وهم زوجان وأبناء خمسة وزوجتان ولهما ولدان وثمانية أحفاد.

ولم تُعرف على الفور هويات الضحايا الباقين ، وقالت وكالة أسوشيتيد برس إن الجثث نقلت في وقت لاحق يوم الجمعة من مشرحة المستشفى إلى مسجد قبل دفنها.

وتوجه مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط ، تور وينسلاند ، على موقع تويتر للتعبير عن “خالص تعازيه” لأسر القتلى في الحادث ، بحسب رويترز.

جباليا هو واحد من ثمانية مخيمات للاجئين في قطاع غزة ، ويقطنه 2.3 مليون شخص ، وواحد من أكثر المناطق كثافة سكانية في العالم.

السابق
الفئران تتفاعل على إيقاع الموسيقي
التالي
زيدان الذي كتب الشِّعر على مسوّدة خضراء