أخبار دوليّة

الكويت.. “شلالات” في استاد جابر تعطل تدريبات منتخب بلجيكا قبل المونديال

صورة لمقطع فيديو متداول يرصد "شلالات المياه" داخل الاستاد

أكد وزير الخارجية الكويتي يوم الخميس أن بلاده ترفض رفضا قاطعا التدخل في شؤونها الداخلية بعد أن نفذت بلاده إعدام سبعة مدانين بجرائم قتل وجرائم أخرى يوم الأربعاء ، ما أثار انتقادات من المفوضية الأوروبية التي أعلنت أن الاتحاد الأوروبي استدعى سفير دولة الكويت.

واضاف في مؤتمر صحافي نقلته وكالة الانباء الرسمية ان الكويت “دولة ديمقراطية ونحن فخورون بذلك ونفتخر بنظامنا وفصل السلطات في البلاد وليس لنا الحق في ذلك”. تدخل حكومة أو فرد في عمل القضاء ، ناهيك عن جهات خارجية “.

وشدد على أن “قرارات القضاء لدينا مستقلة دون أي تدخل كامل من داخل الكويت أو خارجها”.

يعد الإعدام ، الأربعاء ، الأول من نوعه منذ 2017.

وقالت النيابة العامة الكويتية في بيان على تويتر إن الإعدام صدر بحق ثلاثة كويتيين وسوري وباكستاني وإثيوبي في السجن المركزي.

وقالت مارجريتاس شيناس ، نائبة رئيس المفوضية الأوروبية ، في تغريدة على موقع تويتر ، يوم الأربعاء: “من المؤسف أنه على الرغم من رفع الكويت هذا الأمر أمس وتلقيها تأكيدات بخلاف ذلك ، فقد تم تنفيذ سبع عمليات إعدام اليوم”.

وأضافت سكيناس أن الاتحاد الأوروبي يعارض بشدة عقوبة الإعدام وأن أجهزته الدبلوماسية استدعت سفير الكويت في بروكسل.

وأضاف أن الإعدامات ستطرح خلال المناقشات حول اقتراح المفوضية الأوروبية إدراج الكويت في قائمة الدول التي يدخل مواطنوها بدون تأشيرة.

وقال وزير خارجية الكويت اليوم: “نأمل ألا تقوم الدول الأوروبية بتسييس موضوع إعفاء دولة الكويت من تأشيرة شنغن ، فهذه المسألة ليست غاية في حد ذاتها ، بل هي وسيلة ونهاية”. الهدف من العلاقات بين دولة الكويت والدول الأوروبية “.

وقالت النيابة العامة في بيانها ، الأربعاء ، إن المدانين “خالفوا القوانين السماوية والإنسانية بارتكاب أخطر جريمة وهي القتل”.

وأضاف البيان: “لذا كان من العدل والإنصاف أن يتم إخضاعهم لأقسى العقوبات من خلال تنفيذها كمكافأة لردعهم وكرادع للآخرين”.

وفي البرلمان رفض بعض أعضاء مجلس الأمة تصريحات مسؤولين أوروبيين ووصفوها بأنها “تدخل فاضح في الشؤون الداخلية للكويت”.

ونفذت الاعدامات بحق المدانين بارتكاب جرائم مختلفة بعد ان تمت محاكمتهم وفق الأصول القانونية بدرجات متفاوتة ولا نقبل التفاوض برفض اجراءات اعفاء شنغن حيث ان سيادة الكويت فوق كل الاعتبارات. وقال البيان. وقال نواب بحسب ما أوردته صحيفة “القبس”.

وفي عام 2017 ، أعدمت الكويت أميرًا من عائلة الصباح الحاكمة بتهم قتل من الدرجة الأولى ، مع ستة سجناء آخرين ، فيما يبدو أنه أول إعدام لأحد أفراد الأسرة الحاكمة.

كانت هذه الإعدامات هي الأولى منذ عام 2013.

السابق
صور نادرة من طفولة هالة فاخر مع والديها.. لن تتوقعوا كيف كانت ملامحها والمفاجأة بجمال والدتها الذي خطف الأضواء!!
التالي
ظهور “مفزع” لحسناء مسلسل “جميل وهناء” الآنسة وردة !! أصبحت بدينة والتجاعيد تملأ وجهها !! صورة