ترفيه

المنتخب ليس بحاجتكم ! – أخبار السعودية

سقف الكفاية! - أخبار السعودية

انتهى ، انتهى ، ولا مكان للاحتجاج أو الصراخ ، وأنا لم أنتقد.

أدوات النقد والنقد معروفة ومحترمة ولديها صلاحية لا نهاية لها.

صراخ .. ضوضاء .. فتنة .. قصص أخرى تمثل تجاوزات وتجاوزات وأشياء لا علاقة لها بالإعلام.

الأيام وتبدأ المونديال ، الأسماء معروفة ولا مجال للاحتجاج على الإطلاق.

وعلينا (وها أنا أخاطب الحكماء) أن نطوى صفحة الأمس والأيام السابقة ، ونركز على اليوم الذي يحتاج إلينا لنكون جزءًا مهمًا ومخلصًا من تواجد المنتخب الوطني في الميدان. في الاعتبار من خطاب سمو ولي العهد كخطة تدريجية للمشاركة المثالية في المونديال. إن تحقيق حلمه والمشاركة فيه للمرة السادسة إنجاز. لمن يعرف معنى الأداء.

آمل ألا يتم اختبار الإعلام الرياضي من خلال الترويج لزملائنا في العمل الذين ليسوا شركاء في الرأي ، ولدي مبرراتي لقول هذا الذي يجعلني بعيدًا عن الذهاب إلى ملعبهم لأنني أدرك تمامًا أن وسائل الإعلام لها كلمة وليس نداء.

المحترف أو ابن المهنة هو صاحب رأي ورؤية تؤثر ولا تتأثر ، وأعتقد اعتقادا راسخا أن مثل هذه المصطلحات صعبة على العقول التي تحكم على المنتخب الوطني بشعارات النادي.

ادعوكم منهم ومننا واضيفوا الصورة الاصلية هنا للخروج من مأزق التصنيف الذي اعتادوا عليه وايجاد منفذ ، واقول لكم ادعوكم بنصائحكم لتكريسوا أنفسكم للاستمتاع بكأس العالم الذي هو الذروة كرة القدم.

وقال سمو ولي العهد وعراب الرؤية الأمير محمد بن سلمان: “أعلم أن مجموعتنا تكافح في المونديال ولا يتوقع منا أحد أن نتعادل أو نفوز. فوز أو تعادل. لكي تلعب لعبتك المريحة ذات الأداء ، وإن شاء الله ، اللعبة التالية أفضل ، لا أريد أن يتعرض أحد لضغط نفسي يمكن أن يؤثر حتى على أدائك الطبيعي.

وأخيرا وليس آخرا؛ افهموا هذه الرسالة يا زملاء المهنة ، ودعونا نعمل على تكريسها لها ، لأنها تتمتع بعمق يجعلها خارطة طريق للاستمتاع بكأس العالم التي تحتضن جماليات كرة القدم.

السابق
أخبار 24 | مساند تطلق خدمة توثيق عقود العمالة المنزلية الموجودة داخل المملكة
التالي
فاكرين الطفل سمير ابن «الحاج متولي».. لن تصدقوا كيف اصبح بعد اعتزاله الفن!! كأنه شخص آخر!!