صحة

بالصور.. انطلاق فعاليات حملة التوعية والفحص المبكر للسكري في البديع والقرفي بجازان 

بالصور.. انطلاق فعاليات حملة التوعية والفحص المبكر للسكري في البديع والقرفي بجازان 

تحت شعار “نحن نتعلم لحماية مستقبلنا” ، شهدت أنشطة حملة التوعية بمرض السكري والفحص المبكر ، التي نظمتها إدارة التثقيف الإكلينيكي بصحة جازان ، إقبالًا كبيرًا من المشاركين.

وتستمر الحملة التي ستقام في حديقة مركز الرعاية الصحية الأولية في مدينة البديع والقرفي بمنطقة جازان ، على مدار يومين في الأسبوع خلال شهر نوفمبر بحضور عدد من الشخصيات البارزة. من قبل عضو المجلس البلدي بمحافظة أبو عريش عبده بن ناصر معافا ، ومدير أكاديمية سبأ الثقافية بالمنطقة حسن بن أحمد الأمير ، وقائد فريق مسك التطوعي طلال بن محمد آل- حربي.

وأكدت نسيبة بنت علي أبو حدش ، أخصائية التثقيف الصحي ورئيسة فريق رواد التحول الصحي لتمكين المجتمع ، أن هذه الأنشطة تستهدف شريحة كبيرة من المجتمع وهي تثقيفية لرفع مستوى الوعي حول تأثير مرض السكري في المجتمع. تحقيق رؤية المملكة 2030 والمطالبة بأهمية البحث المبكر تقديم رعاية صحية كاملة ومميزة للمرضى ، وبالتالي تحقيق جودة الحياة وضمان الاستدامة بأعلى كفاءة.

وسلطت الضوء على تخصيص أربع أركان في أنشطة الحملة في البديع والقرفي ، والتي انطلقت مساء الاثنين ، منها ركن لقياس المؤشرات الحيوية للفحص المبكر لمرض السكري ، وركن للتوعية بمرض السكري وأنواعه ، وكيف للتعامل معها والتعامل مع الحالات المنخفضة والمرتفعة والعلاجات المناسبة للمرضى ومتابعة كل حالة والمحافظة على مستويات السكر في الدم واستهداف الأشخاص المعرضين للإصابة بالسكري في المستقبل من خلال شرح لهم كيف يمكنهم الحفاظ على صحتهم وحمايتهم من ذلك. ، وزاوية للتوعية بأهمية الفحص المبكر لمرض السكري وتحديد عوامل الخطر الرئيسية المؤدية إليه ، بما في ذلك اعتلال الشبكية والأوعية الدموية ، واتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة.

بينما يحتوي العمود الأخير على معلومات حول أهمية أدوية الأنسولين لمرضى السكري ، وكيفية تخزين هذه الأدوية ومواقع الحقن الصحيحة والصحيحة ، وكيفية الوصول إلى هؤلاء المرضى لتحديد أهداف مناسبة لمراقبة حالاتهم ، وزيادة وعيهم الصحي. ، وتوجيههم بأساليب الوقاية اللازمة التي تساعدهم على أن يعيشوا حياتهم بطريقة لائقة وصحية دون أدنى مضاعفات صحية.

وكشف الأخصائي أبو حدش أن هذه الأنشطة من بين المبادرات الصحية التربوية التي نفذها عدد من المتخصصين والمتطوعات من الذكور والإناث بالتنسيق والتعاون مع مركز البديع والقرفي للصحة الأولية وصحة الشباب. خدمة. جمعية الرواد ممثلة بفريق مسك التطوعي مساهمتهم في بناء مجتمع ملتزم بتفعيل الثقافة الصحية وتطبيقها في الحياة اليومية وتجاوز كافة الظروف والتحديات والاستفادة من كافة الخدمات الطبية والرعاية الصحية.

السابق
المخرجة مريم التوزاني تفرح بأول عرض رسمي لفيلم “أزرق القفطان” في المغرب
التالي
بسبب تصوير فيلم اباحي في برج ايفل.. طرد 3 بريطانيين من فرنسا والقبض عليهم بدون ملابس