صحة

بتوجيهات من ولي العهد.. “صحة الشرقية” تستعد لحالات الطوارئ خلال كأس العالم

مونديال قطر الأغلى منذ بدء بطولات كأس العالم.. وهذه قيمة العائدات المتوقعة

بناءً على توجيهات ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ومتابعة من مدير عام الشؤون الصحية ورئيس القيادة والرقابة بالمنطقة الشرقية الدكتور إبراهيم العريفي ، كانت الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية تعمل على خطط للتحضير ، التحضير والاستعداد لأنشطة مونديال “قطر 2022”.

تم تصميم هذه الاستعدادات لمواجهة أي خطر محتمل قد ينشأ ، لتقييم وإعداد الخطط اللازمة للاستجابة السريعة والفعالة من خلال عقد اجتماعات أولية مع الوكالات والإدارات المشاركة في Eastern Health لتخصيص المهام وضمان الاستعداد ، و Eastern Health Health وضع العديد من الفرضيات الميدانية لضمان جاهزية جميع الأطراف في حالة الكوارث.

منذ افتتاح مونديال قطر 2022

كما تم تفعيل غرفة العمليات بمركز القيادة والسيطرة والتي تقوم برصد مؤشرات الحالة الوبائية وتحليل البيانات على مدار الساعة وتم تفعيل خط ساخن لغرفة العمليات بالمنطقة الشرقية متصل بكافة المنافذ والمؤسسات الصحية. منطقة عمليات سلوى ، وتم وضع خطة لاتجاه الاتصال والاستجابة للأحداث الصحية المتوقعة.

وأكدت الشرقية للصحة ، جاهزية المستشفيات الخاصة والحكومية في المنطقة من حيث المعدات والقوى العاملة لاستقبال الأحداث الصحية والأمراض الوبائية وتزويد المنطقة بكافة مواد الاستعداد للمخزون الاستراتيجي ودعمها ، بما في ذلك أدوات الحماية الشخصية ومكافحة العدوى لاحتواء الحالات. لمواجهة الأمراض المعدية حيث تم تجهيز مستشفى سلوى وزيادة طاقة الكادر الطبي. مركز لخدمة المرضى.

كما تم تجهيز مستشفى ميداني لاستخدامه في حالات الكوارث – لا قدر الله – وللتحويل السريع للحالات الحرجة وتم توفير طائرات للإخلاء الطبي وتجهيز مدارج بالمستشفيات لاستقبال الجرحى.

وأوضح مطلق الجالود ، مدير العلاقات العامة والاتصال في شركة الشرقية الصحية ، اهتمام شركة الشرقية الصحية بالجانب التعليمي لأهميته في تحسين الوعي الصحي وزيادة الاهتمام والوعي بين جميع شرائح المجتمع.

وأشار الجلود إلى انطلاق حملة توعوية للجماهير والمسافرين عبر ميناء سلوى عبر مسارات تثقيفية متنوعة منها المسار الإلكتروني من خلال التصاميم التعليمية ومقاطع الفيديو للتعريف بالأمراض المعدية والحث على الالتزام بالاحتياطات والإسعافات الأولية عبر المسار الميداني بتوزيع المواد التعليمية. ملصقات للمسافرين عبر المتطوعين والشاشات واللوحات الإعلانية في الشارع وفي الميناء.

السابق
حسين فهمي يوضح لـ”مصراوي” سر عدم إقامة معرض ملابس عمر الشريف
التالي
نعم فزنا على الأرجنتين – أخبار السعودية