أخبار دوليّة

بريطانيا.. سوناك يواجه أسئلة ملحة بسبب وزيرة الداخلية

بريطانيا.. سوناك يواجه أسئلة ملحة بسبب وزيرة الداخلية

يواجه رئيس الوزراء البريطاني الجديد ريشي سوناك تساؤلات متزايدة حول نقل سويلا برافرمان إلى وزارة الداخلية ، بعد أيام من استقالتها لانتهاكها القواعد الأمنية.

استقال المحافظ المتشدد البالغ من العمر 42 عامًا من حكومة ليز تيراس في 19 أكتوبر بعد اعترافه باستخدام بريدها الإلكتروني الشخصي لإرسال وثائق رسمية ، في انتهاك لقواعد السلوك الحكومية.

ولكن بعد وصوله إلى داونينج ستريت ، أعاد رئيس الوزراء الجديد ريشي سوناك تعيين سويلا برافرمان يوم الثلاثاء.

في الأسبوع المقبل ، يريد حزب العمال المعارض إجبار الحكومة على نشر تقييمات لأوجه قصور الوزير ، مشيرًا إلى مخاوف أمنية خطيرة.

وفي سياق متصل ، أفادت صحيفة “ذا ميل أون صنداي” أن هاتف ليز تيراس قد تعرض للاختراق “من قبل عملاء يشتبه في أنهم يعملون لحساب الكرملين”.

ليز تراس وريشي سوناك

أعربت النائبة عن حزب العمال المعارض إيفيت كوبر عن قلقها إزاء نهج الحكومة الجاد في التعامل مع القضايا الأمنية.

وقالت في هذا السياق لشبكة سكاي نيوز: “كل هذا يقودنا إلى الأسئلة التي تطرح حول فشل الحكومة في التعامل مع قضايا الأمن القومي بجدية كافية” ، مشيرة إلى أن سويلا برافرمان يجب أن تجيب على هذه الأسئلة.

قالت السيدة إيفيت كوبر ، المسؤولة عن القضايا الأمنية ، إن على البريطانيين معرفة ما إذا كان هذا هو أول خرق من هذا القبيل.

وتابعت كوبر: “لا يمكن أن يكون لدينا وزير داخلية لا يحظى بثقة الأجهزة الأمنية” ، مدينًا “سوء التقدير القاتل” من جانب سوناك بإعادة تسميتها “بعد ستة أيام من خرقها لقانون الحكومة”.

دافع رئيس الوزراء مايكل جوف يوم الأحد عن زميله ووصفه بأنه زعيم سياسي من “الدرجة الأولى”.

وقال لشبكة سكاي نيوز: “لقد اعترفت بارتكاب خطأ ، وهي تعمل جاهدة لجعل حدودنا أكثر أمنًا والحفاظ على النظام بشكل أكثر فعالية”.

السابق
هل تستطيع تخمين من هذه الطفلة.. بجمالها الرباني وبرائتها ورقتها.. أصبحت اليوم نجمة مصرية شهيرة !لن تصدق من تكون !
التالي
“كاتب” يعلق على إلحاد شاب سعودي وتركه للإسلام.. ويكشف مفاجأة بشأن ما يفعله المثليين جنسياً بعدما تصفح حساباتهم