مساعدات الجزم هي الفعل في زمن المضارع، وهي من الأجزاء المهمة والأساسية في اللغة العربية، حيث يتم تدريسها للطلاب من السنوات التعليمية الأولى. من الدروس المهمة في اللغة العربية الأفعال المضارعة، والتي تنقسم إلى قسمين: مساعدات تؤكد على فعل واحد، ومساعدة تؤكد فعلين.

أدوات الجزم في المضارع وإعرابها

يشير الفعل المضارع إلى حدوث شيء ما في الوقت الحالي أو في المستقبل، مثل الكتابة، أو القراءة، سنعمل، ويبدأ الفعل المضارع بأحد الحروف الإضافية، وهو:

حمزة بصيغة المضارع

(أظن)، أو تا (تظنون)، أو يا (تظنون)، أو نون (نظن)،

عادة يكون الفعل المضارع في حالة رفع بالضمة، ويمكن أن يكون في حالة النصب إذا سبقه أحد أدوات النصب. كما يجوز أن يكون في الحالة الاسمية إذا سبقته إحدى المواد القضائية.

مفهوم التوكيد

الجزم يعني القطع والفصل، ويقصد به في الاصطلاح إحدى الحالات النحوية المتعلقة بالفعل في الزمن المضارع عندما تستخدم فيه أدوات الجزم، مما يؤدي إلى إزالة الحركة الإعرابية التي تحدث عند الجزم. نهايتها موجودة. حتى يقوم السكون أو ما يقوم مقامه، ويكون الجزم خاصا بالأفعال دون الأسماء. وذلك لخفة الاسم وثقل الفعل.

شاهد أيضاً: العاملان لم يخونا أمانتهما وعلامة الفعل في الزمن المضارع هي الألف

لوحات الجاز

الجزم خاص بالفعل المضارع، ولكن هناك علامات تدل على ذلك، وفيما يلي سيساعد في التعرف على هذه العلامات:

  • الصمت:

    في حالة الفعل الصحيح في المضارع مثلا: الدرس غير مكتوب.

  • إزالة حرف العلة:

    إذا كان الفعل الآخر معيباً، مثلاً: لا ترمي.

  • حذف الاسم:

    وإذا كان الفعل أحد الأفعال الخمسة، مثلاً: (سافروا، سافرتم)، فيصبح (لم يسافروا، لم تسافروا).

الأفعال في زمن المضارع

الأفعال في زمن المضارع

ويسوغ الفعل في المضارع إذا جاء بعد فاعلي الضم، وينقسمون إلى قسمين، بعضهم يثبت فعل واحد، والبعض الآخر فعلين. والسطور التالية توضح هذين القسمين.


الأدوات المساعدة التي تفصل بين فعل واحد


هناك مجموعة من الأدوات التي تؤكد عملاً واحداً، وتتحدد هذه الأدوات في النقاط التالية:

  • لماذا: هي التي تأتي بصيغة المضارع ولكنها تنفيها في الماضي. مثال: لم يكن أحمد حاضرا.

  • متى: تدل على النفي في الماضي إلى المضارع، مثلا: جاء وقت الطائرة ولم يصل خالد.

  • لام الإمار: التي تدل على طلب أو حدوث أمر معين، وهي على الأغلب تستخدم مع الغائب من خلال المخاطب، مثلاً: ليدرس أخوك.

  • لا نهاية:

    وهذا يعني النهي عن فعل معين مذكور والامتناع عنه، وعلى الأغلب يشمل فعل المخاطب، مثلاً: لا تكذب.

أنظر أيضا: الأفعال التي تبدأ بحرف الشين ومعانيها


الأدوات التي تحدد إجراءين


وتسمى بالأدوات الشرطية الجازمة، وهي تقوم بفعلين: فعل الشرط ورد فعل الشرط. كما أنهم يربطون بين جملتين بحيث تكون الأولى شرطاً لحدوث الثانية. هذه الأدوات هي:

  • الذي – التي:

    وهو حرف إثبات شرط مبني على السكون، ولا يدخل في التحليل النحوي لأنه يربط الشرط بجوابه، مثل: ادرس ستنجح.

  • بواسطة:

    وهو اسم شرط جازم للعاقل، ويحل في حالة النصب للمفعول به المباشر، إذا كان الفعل الشرطي فعلًا متعديًا، مثل (من تحترمه يحترمك)، أو إلى مفعول الرفع، مثل (من آمن نال رضا الله).

  • ماذا وماذا:

    اسم شرط لغير العاقل، ويتم التعبير عنها بصيغة النصب مفعول به عندما يكون الفعل الشرطي متعديا ومتعلقا بمعناها، مثلا: (ما تفعلوا ينفعكم) أو في اسم الرفع كما موضوع مثل (ما تصنعون فافعلوه).

  • أين وأين وأين وأين:

    الأسماء الشرطية تدل على المكان ويتم إعرابها إلى حالة النصب (ظرف الزمان) قبل الفعل الشرطي، مثل: عندما يأتي الربيع، تزهر الأشجار.

  • لكن:

    وهي مفيدة في الظرف، ولكنها تشترط أن يكون الفعل الشرطي وجوابه على نمط واحد، وأن يكون تحليله على صيغة النصب، مثل: كيفما تعامل زملائك يعاملونك.

  • كل:

    وهو فريد من أدوات الجزم المعرَّبة، لأنه يستعمل للمعقول وغير العاقل، وللمكان والزمان والحال، ويعرب بحسب ما أضيف إليه.

وانظر أيضاً: الألف الناعمة في الأفعال غير الثلاثية تكتب جواباً

أمثلة على الأفعال في زمن المضارع

ويبين الجدول التالي مجموعة من أمثلة صيغة الأمر التي يمكن استخدامها لتطبيق صيغة الفعل على الفعل في المضارع، وهي:

مثال

المضارع البسيط

أداة الجاز

علامة الجاز

لا تدمر عملك بالإهمال

لتلويث

لا

الصمت لأنه فعل صحيح في المضارع.

لا ترمي النفايات في الشارع

شرط

لا

الصمت لأنه فعل صحيح في المضارع.

– لا تذكر عيوب الناس

للتذكير

لا

حذف النون لأنه فعل مضارع من الأفعال الخمسة.

وبذلك اكتمل عرض مجموعة أدوات إثبات الفعل في المضارع، وهي مقسمة إلى قسمين: أدوات تثبت فعلًا واحدًا، وهي: لماذا، ولماذا، ولام، وأمر، ونهي، وأدوات تثبت فعلين. . الأفعال، وهي: إذا، ومن، وماذا، وأين، وأين، وأين، وكيف، وأين.