كم وضعية اتخذتها أثناء النوم لتريح جسدك من الألم، لكن لم تحصل على أي فائدة؟ دعني عزيزتي أقدم لك في هذا المقال أفضل أوضاع النوم لآلام الظهر والرقبة والكتفين. بالإضافة إلى الألم وتشنجات العضلات التي تعاني منها، ستعاني من آلام الأعصاب ومظهر مشوه. ونظرًا لأن الحبل الشوكي والعمود الفقري مضغوطان بسبب هذه الأوضاع الخاطئة، فإن هذه العواقب الضارة ستؤدي حتماً. وضعية النوم تحدد راحة جسمك أثناء النهار، ويجب أن تنام بطريقة مريحة، مع الحفاظ على استقامة عمودك الفقري ومنع الألم من إزعاجك.

عناصر المقالة

أفضل أوضاع النوم لآلام الظهر والرقبة والكتف

هناك عدة أوضاع صحية للنوم تختلف من شخص لآخر حسب الحالة الصحية المرتبطة به. على سبيل المثال، وضعية نوم المرأة الحامل لا يمكن مقارنتها بوضعية نوم المرأة المصابة بالفتق. ومن أشهر الأوضاع التي تساعد في علاج آلام الهيكل العظمي الناتجة عن النوم غير السليم:

  • النوم على ظهرك وخفض ذراعيك.
  • نامي على ظهرك ومدي ذراعيك للأعلى.
  • جانبية مع تمديد الذراعين أثناء النوم.
  • الاستلقاء على الوسادة أثناء النوم.

أسباب آلام الرقبة والظهر والكتف

تعود آلام الهيكل العظمي إلى عدة أسباب، تصنف إلى محاور رئيسية، ومحورنا هو وضعية النوم الخاطئة. لكن في نهاية المطاف، تسبب جميعها آلامًا مبرحة لا يستطيع الشخص تحملها وتتداخل مع أنشطته اليومية. علاوة على ذلك، فإن العواقب التي تنشأ عنه يمكن أن تكون خطيرة إذا تم إهماله أو إذا لم يعرف السبب الجذري. أحد الأسباب الرئيسية هو أن وضعية النوم خاطئة. مثل النوم على البطن، لأن النوم بزاوية معينة لا تتناسب مع وضعية بقية الجسم، مثل التواء الرقبة، مما يسبب آلاماً تشنجية شديدة، خاصة في الرقبة وأيضاً في الكتف. بالإضافة إلى ذلك فإن نوع الوسادة المستخدمة له تأثير كبير على العضلات ووظيفتها بالجسم. الوسادة مصنوعة من مادة ناعمة تساهم في استرخاء العضلات وراحتها. ومن ناحية أخرى، تساهم الوسادة السميكة في تصلب العضلات وتشنجاتها، وتكون منطقة الظهر والرقبة الأكثر تأثراً. يتجلى التمرين المفرط حتمًا في شكل ألم واسع النطاق موضعي في أعضاء وعضلات الجسم بأكمله وغالبًا ما يتم ملاحظته بعد الراحة أو النوم.

يعد النوم على ظهرك وذراعيك للأسفل من أفضل أوضاع النوم

تعتبر هذه الطريقة من أشهر الطرق والأوضاع التي لها تأثير إيجابي على العمود الفقري وخاصة الرقبة والظهر. ينام الإنسان وظهره مستقيماً وذراعيه على جانبي الجسم. العديد من الوسائد لا تستخدم للنوم، بل مجرد وسادة مريحة تحت الرأس. يحمي هذا الوضع أيضًا العمود الفقري القطني من الحداب أو الجنف أو التشوهات الأخرى. ومع ذلك، فإن الشخير وانقطاع التنفس الليلي الانتيابي في هذا الوضع يظل من أكثر العيوب المزعجة والخطرة.

يعد النوم على ظهرك مع رفع ذراعيك إلى أعلى أحد أفضل أوضاع النوم

وضعية النوم هنا تكون على شكل الاستلقاء على الظهر مع رفع ذراعي الشخص فوق مستوى الرأس، وكانت هذه الوضعية تسمى سابقاً بوضعية نجم البحر. تساهم في الحفاظ على استقامة العمود الفقري وتخفيف الضغط على الرقبة، وهذه الوضعية لها تأثير جمالي لأنها تساعد على محاربة علامات الشيخوخة وتبقي الوجه نضراً ومشرقاً. ومن ناحية أخرى فإن لها تأثيرات سلبية حيث تسبب الارتجاع المعدي المريئي وبعض الشخير، ويمكن علاج الألم الخفيف الناتج عن رفع الذراعين عن طريق ممارسة بعض التمارين الرياضية عند الاستيقاظ.

يعد النوم على جانبك مع تمديد ذراعيك من أفضل أوضاع النوم

ينام الإنسان على جانبه الأيمن أو الأيسر، ويمد ذراعيه أو كلتيهما على نفس الجانب. يحمي هذا الوضع العمود الفقري العنقي والظهري والقطني ويساعده في الحفاظ على شكله ووضعه الطبيعي. كما يعالج آلام الظهر والرقبة، ومن الأثر السلبي الذي يتركه أنه يزيد من ترهل الثدي ويزيد من آلام الثدي. علامات الشيخوخة المبكرة.

يعد النوم أثناء الاستناد على الوسادة من أفضل أوضاع النوم

ويتم التحكم بوضعية النوم هنا من خلال استخدام وسادة مناسبة يتم وضعها حسب وضعية النوم المرغوبة. الغرض من الوسادة هو تقليل وتخفيف الضغط على الظهر والعمود الفقري، وعلاج التهابات الأوتار في الجسم. عند النوم على بطنك يتم وضع الوسادة بالقرب من الحوض، وعند النوم على أحد الجانبين يتم وضعها بين الركبتين. إذا كنت تنام على ظهرك، فإن الوسادة تقع في أسفل الظهر، مما يعني أنك في جميع الحالات تنام بشكل مريح ولا تواجه سوى القليل من العواقب السلبية.

وفي الختام، استمتع بنوم هادئ وودع آلامك بعد اختيار وضعية النوم المناسبة لك. احرصي على تغييرها من وقت لآخر لتحافظي على لياقتك البدنية وتتمتعي ببشرة رائعة لا مثيل لها.