أكبر الكواكب في النظام الشمسي كم عددها وفي ترتيبها. لقد بذل العلماء جهودًا حثيثة لمعرفة المزيد عن الفضاء. تم التعرف بشكل أساسي على النظام الشمسي الذي يتمركز حول الشمس وتدور حوله الكواكب. مدارات ثابتة لكل كوكب. وتختلف خصائص كل كوكب عن الآخر، خاصة في الحجم، إذ يحتل أكبر كوكب شمسي المرتبة الخامسة بين الكواكب التي تدور حول الشمس. خلال المقال سنشرح أكبر الكواكب في المجموعة الشمسية وكم عددها وترتيبها.

عناصر المقالة

أكبر الكواكب في النظام الشمسي كم عددها وفي ترتيبها

يمتلك كل كوكب من كواكب المجموعة الشمسية أحد أهم مكونات مجرة ​​درب التبانة، وهو الحج الخاص به، كما أن هناك العديد من المكونات الخاصة بكل كوكب. وفيما يلي سنشرح أكبر كواكب المجموعة الشمسية من حيث الحجم على النحو التالي:

  • كوكب المشتري هو أكبر كوكب في النظام الشمسي.
  • وهو يحتل المرتبة الخامسة بين الكواكب الشمسية التي تدور حول الشمس.
  • يبلغ قطر كوكب المشتري أحد عشر ضعف قطر الأرض وحوالي عُشر قطر الشمس.
  • ومن الخصائص الأخرى لكوكب المشتري سطوعه، فهو ألمع الكواكب بعد كوكب الزهرة.
  • يُطلق على كوكب المشتري اسم الكوكب العملاق لأنه أكبر كوكب في المجموعة الشمسية من حيث الحجم.
  • تقدر مساحة سطح المشتري بـ 6,142E10 كيلومتر مربع.
  • وتقدر المسافة بين المشتري والشمس بـ 778.500.000 كيلومتر.

ترتيب الكواكب حسب حجمها وبعدها عن الشمس

وتدور كواكب المجموعة الشمسية حول المركز الأساسي لهذه المجموعة من الكواكب، حيث تدور حول الشمس في مداراتها الثابتة، ومن أقرب الكواكب إلى الشمس هو عطارد. أكبر الكواكب في المجموعة الشمسية، هي كما يلي:

  • كوكب المشتري هو أكبر كوكب في المجموعة الشمسية، حيث يبلغ قطره 143000 كم.
  • زحل هو ثاني أكبر كوكب شمسي ويبلغ قطره 120.500 كيلومتر.
  • ويبلغ قطر كوكب أورانوس 51 ألف كيلومتر.
  • نبتون هو رابع أكبر كوكب شمسي لأن قطره يبلغ 49500 كيلومتر.
  • بينما تعتبر الأرض خامس أكبر الكواكب حيث يبلغ قطرها 12750 كم.
  • ويبلغ قطر كوكب الزهرة 12100 كم.
  • بينما يصل قطر المريخ إلى 6800 كيلومتر.
  • عطارد هو أصغر كوكب، حيث يبلغ قطره 4880 كم.

عدد الكواكب في القرآن

هناك آيات قرآنية كثيرة تشرح الإعجاز الإلهي في خلق الكون الفسيح. لقد خلق الله تعالى الكون بكل ما يحتويه من الكواكب والمجرات، والتي لها العديد من الميزات والخصائص. وقد دلت الآيات على عدد الكواكب. ، ومن هذه الآيات ما يلي:

الآية الثالثة من سورة يوسف فيها قوله تعالى: (وإذ قال يوسف لأبيه يا أبت إني رأيت أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي سجدا)

وهذه الآية تدل على عدد الكواكب الموجودة مثل سائر الكواكب.

كم عدد الكواكب في النظام الشمسي

تقع المجموعة الشمسية في مجرة ​​درب التبانة، والتي تعتمد على الدوران حول مركزها، ومركز المجموعة الشمسية هو الشمس، حيث تدور الكواكب بشكل واضح حول الشمس، وتنقسم الكواكب على عدة أقسام كما يلي: يتبع:

  • يبلغ عدد الكواكب في المجموعة الشمسية ثمانية كواكب تدور حول الشمس، وأسماء هذه الكواكب هي:
  1. كوكب عطارد.
  2. كوكب الزهرة.
  3. كوكب الأرض.
  4. كوكب المريخ.
  5. كوكب المشتري.
  6. زحل.
  7. كوكب أورانوس.
  8. نبتون.
  • تنقسم الكواكب الشمسية حسب قربها أو بعدها عن الشمس إلى كواكب داخلية، أي كواكب قريبة من الشمس، وهي عطارد والزهرة والأرض والمريخ.
  • أما الكواكب البعيدة عن الشمس فتعرف بالكواكب الخارجية أو الكواكب الغازية، ومنها المشتري وزحل وأورانوس ونبتون.
  • في حين أن عدد الكواكب في المجموعة الشمسية الصالحة للحياة هو كوكب واحد فقط وهو كوكب الأرض.

عدد الكواكب وأسمائها

يبلغ عدد الكواكب في المجموعة الشمسية ثمانية كواكب، ولا يقتصر وجود الكواكب على المجموعة الشمسية، بل هناك كواكب كثيرة في الفضاء، وتسمى كواكب المجموعة الشمسية وفقاً للأسباب التالية:

  • كوكب عطارد: الاسم مشتق من كلمة عطارد أو التنافر وتعني المتتابع في رحلاته، وهو أسرع كوكب في المجموعة الشمسية نظراً لقربه من الشمس.
  • زحل: الاسم مشتق من كلمة زحل والتي تعني المتنحية أو البعيدة.
  • المشتري: أصل الاسم من الفعل العربي انتشر، وهو يعني المشي والتجول في طريقه دون تعب.
  • كوكب الزهرة: وسبب تسميته هو أنه عند النظر إليه من خلال التلسكوبات الفضائية يشبه كوكباً عاجياً يميل إلى اللون الأبيض.
  • كوكب المريخ : معنى الاسم القاهرة والبهرام.
  • كوكب أورانوس: يُنسب الاسم إلى آلهة السماء عند الرومان.
  • كوكب نبتون: يشير هذا الاسم إلى آلهة البحر عند الرومان.
  • كوكب بلوتو: يعود معنى اسم هذا الكوكب إلى آلهة الموت عند الإغريق.
  • كوكب الأرض: يعود سبب التسمية إلى طبيعة سطح الأرض الذي يحتوي على أكثر من ثلثيه من الماء.

خلال المقال نسلط الضوء على معرفة خصائص كل كوكب في المجموعة الشمسية والتعرف على حجم كل كوكب وترتيب أحجام الكواكب بشكل واضح مما سيساعد القارئ على معرفة أكبر الكواكب في المجموعة الشمسية، كيف هناك الكثير منهم، وفي ترتيبهم.