التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال. من الأمراض التي تصيب أمعاء الأطفال. يمكن أن تكون المضاعفات خطيرة، خاصة عند الرضع. عادةً ما تؤدي العدوى البكتيرية أو الفيروسية إلى إصابة الطفل بالتهاب المعدة والأمعاء.

في فصل الصيف، يعاني طفلك غالبًا من مشاكل في الجهاز الهضمي. وينتج عن ذلك خلل في قدرة أمعائه على امتصاص الطعام، فيخرجه على شكل سائل. غالبًا ما يسبب التهاب المعدة والأمعاء الحاد الجفاف عند الطفل بسبب فقدان السوائل الزائد.

دعونا نلقي نظرة على أسباب التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال وأعراضه وطرق الوقاية منه.

عناصر المقالة

ما هو التهاب المعدة والأمعاء؟

يتعرض الأطفال في كثير من الأحيان للميكروبات والفيروسات عن طريق الفم، مما يؤدي إلى إصابتهم بعدوى معدية تلحق الضرر بالجهاز الهضمي، وتظهر على شكل إسهال شديد وقيء وتعب كبير بسبب فقدان السوائل والمواد المغذية. ، وذلك بسبب عدم الاستفادة من الطعام.

الأسباب التي تجعل طفلك يعاني من التهاب المعدة والأمعاء

غالباً ما يزحف الطفل ويلعب في أماكن مختلفة، ويضع يديه في فمه إذا لم تكن نظيفة. مما يعرضه للإصابة بالفيروسات والبكتيريا. ومع ذلك، هذا ليس السبب الوحيد لالتهاب المعدة والأمعاء. في الواقع، يمكن أن ينتج التهاب المعدة والأمعاء أيضًا عن عدوى ناتجة عن اختلاط الطفل مع أقرانه. إن تناول الأطعمة المكشوفة والملوثة أو اللحوم التي لم يتم طهيها بشكل صحيح يسبب أيضًا أمراض الجهاز الهضمي. وبالإضافة إلى هذه الأسباب، فإن عدم العناية الكافية بنظافة وتعقيم الأم غالباً ما يتسبب في إصابة الطفل بالالتهابات المعوية. تعتبر عملية تعقيم عبوات الحليب الصناعي من أهم الإجراءات التي تحمي الطفل من الالتهابات المعوية نتيجة الإصابة بالفيروسات والبكتيريا المحتبسة في هذه الحاويات. إن منع الأم لأطفالها من تناول الوجبات الجاهزة في فصل الصيف والتي غالباً ما تكون ملوثة، يعد من أهم الإجراءات التي تحميهم من أمراض الجهاز الهضمي.

عزيزتي الأم، إن غسل الفواكه والخضروات جيداً أو تعقيمها بالخل أو الملح وغسلها بالماء من أهم الطرق لحماية طفلك من الالتهابات المعوية. يعد انخفاض مناعة طفلك أحد العوامل الرئيسية المسببة لتطور الالتهابات المعوية.

مناعة طفلك القوية من أهم العوامل التي تحد من إصابته بالالتهابات المعوية. وحتى لو تعرض للفيروسات والبكتيريا، فإن مناعته العالية ستمنعه ​​من الإصابة بالالتهابات المعوية الخطيرة.

أعراض التهاب المعدة والأمعاء

إذا لاحظت أن طفلك يبكي باستمرار بسبب المغص الشديد ولا تستطيعين السيطرة على هذه الأعراض، فاعلمي أن طفلك يعاني من مرض خطير في الجهاز الهضمي. العرض الرئيسي لالتهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال هو الإسهال الشديد الذي يتكرر عدة مرات في اليوم. وقد يصاحب هذه الأعراض تغير في لون براز الطفل، بالإضافة إلى القيء وارتفاع درجة الحرارة. كما يسبب التهاب المعدة والأمعاء جفاف الفم نتيجة فقدان السوائل والمواد المغذية من الجسم وعدم الاستفادة من الطعام.

علاج التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال

تعتبر مراجعة الطبيب المختص بشكل عاجل من أهم الإجراءات التي يجب عليك اتخاذها إذا كان طفلك يعاني من أحد أمراض الجهاز الهضمي، للوقاية من الجفاف. وهذا له عواقب وخيمة على الأطفال. سيقوم الطبيب بوصف الأدوية المناسبة للحالة وأهمها المطهرات وخافضات الحرارة. وكذلك الأدوية التي توقف أعراض الإسهال والقيء المتكرر عند الطفل. يمكن للطبيب أن يصف مضادًا حيويًا معويًا

الإجراءات المنزلية لعلاج التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال والرضع

تأكد من تقديم الحساء والسوائل والعصائر الصحية اللازمة لتجديد جسم طفلك بالعناصر الضرورية التي فقد الكثير منها أثناء التهاب المعدة والأمعاء. احذري من تقديم الأطعمة الدهنية أو المقلية لطفلك مع الزيت والحلويات والشوكولاتة إلا بعد التأكد من شفائه من التهاب المعدة والأمعاء. ومع ذلك، إذا كان طفلك لا يزال طفلاً، فيجب عليك زيادة عدد الرضعات التي تعطيه إياها عادة. استخدام الكريمات المضادة للإسهال للطفل. استخدام الكمادات اللازمة لخفض درجة حرارته.

نصائح هامة للوقاية من التهاب المعدة والأمعاء

وتعتبر النصائح التالية من أهم النصائح التي نقدمها لكِ سيدتي لحماية أطفالك من أمراض الجهاز الهضمي الخطيرة:

  • اجعل من عادتك تعليم أطفالك غسل أيديهم باستمرار، خاصة عند عودتهم من المدرسة إلى المنزل. احرصي على تعقيم يدي طفلك وغسل يديك باستمرار عند الرضاعة ولمسه.
  • تأكد من عدم مشاركة أدوات الأكل والشرب الخاصة بطفلك مع أي شخص.
  • تذكري تعقيم الحمامات والأسطح باستمرار.

والوقاية خير من قنطار علاج. لذلك، اتبعي تعليماتنا لحماية طفلك وعائلتك من التهاب المعدة والأمعاء وعواقبه.