صيغة نموذج عقد الزواج في المملكة العربية السعودية: الزواج هو قانون الحياة الذي يتبعه الخلق كافة. لقد خلق الله تعالى الإنسان ليسكن هذا الكون. فالزواج السليم يجب أن يقوم على قواعد وأسس معينة حتى يضمن الجنس البشري وتستمر الحياة بين الطرفين بالحب والاحترام وتنهض الأمم. وتحاول المملكة دائمًا تنفيذ هذا الأمر ووضع جميع القواعد اللازمة في عقد الزواج لإتمام الزواج بشكل صحيح.

صيغة عقد الزواج في السعودية

يقصد بصيغة عقد الزواج المضمون الذي يشتمل على الأركان الأساسية للدخول بالزواج، حيث أنه يقوم على قبول الطرفين، وهما الزوج والزوجة أو الولي، وهذا نموذج صحيح للزواج الشرعي:

محكمة ….

التاريخ // هجري الموافق // ميلادي.

في يوم /.. عقدت / ….. مسجل عقود الزواج / ……….. مجلساً شرعياً

في منزل / …………………… وجاء إلي هناك المسؤولان قانوناً

الخاطب / ………………… والخطيب / …….

مكان وتاريخ الميلاد/………………… مكان وتاريخ الميلاد/………………..

مسكن / …………

جنسية/…………..

مهنة/…………

مهنة/…………

وحضر معهم الشاهدان على الاتفاق: السيد………..وسكان…السيد………..وسكان….

وقرر الخاطب ضمان في هذا المجلس أنهما يريدان تنفيذ عقد زواجهما برضاهما وموافقة الولي.

الشريعة للمخطوبة/……….

على مهر معجل قدره ……….

ومهراً مؤجلاً قدره ………..

وملحقات المهر ………………..

والتفسير المباشر هو أن العقد …………..

شروط أحد الزوجين ……………

يضمن …………….

قررت الخطيبة ………………..

تمت الموافقة على ولي أمرها/ وكيلها ………….

وقد أخبر الشاهدان المذكوران بكل ما تقدم وشهدا عليه وأقرا بصحته. وأقر الخاطبون بأنهم سيتحملون المسؤولية القانونية والقانونية كاملة في حال ثبت عكس ذلك. وعلى هذا الأساس، وبعد التأكد من المستندات وخلو الموانع، تم بفضل الله عقد الزواج بين الخطيبين المذكورين أعلاه.

لقد قمت بتسجيله بالقسيمة رقم ( ) وقمت بالتوقيع عليها.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه

شروط إبرام عقد الزواج

هناك بعض شروط عقد الزواج في الشريعة الإسلامية، وهي كما يلي:

  • ويجب أن يكون الزوجان في السن القانونية للزواج حتى يكون العقد صحيحاً ومشروعاً.

  • حضور كل من الزوجين والولي بالإضافة إلى الوكيل والشهود.

  • يجب أن يتفق طرفا العقد قبل إبرامه.

  • ومن الضروري سماع إبرام العقد، أي سماع عرض الطرف الآخر بكل صراحة.

نموذج عقد الزواج في السعودية

مزيد من المعلومات حول: الفرق بين صحة التوقيع وصلاحيته وتنفيذه؟

عناصر عقد الزواج

هناك بعض الأركان التي تكون سبباً في مشروعية عقد الزواج، وهي خمسة، وهي كما يلي:

العنصر الأول هو شكل العقد

  • تتضمن محتويات العقد قبول الطرفين ويجب التوقيع عليه ليكون هذا العقد صحيحاً وخاضعاً للشريعة الإسلامية.

الركن الثاني هو المهر

  • ويعتبر من أهم أركان عقد الزواج لأنه عند إتمام العقد يتم تحديد مبلغ معين للعروس.

والعنصر الثالث هو استيفاء شروط المتعاقدين

  • ويعتمد هذا الشرط على وجود المرأة نفسها أثناء العقد. ولا يجوز لها الزواج إذا كانت مطلقة أو أرملة ولم تنتهِ عدتها. وإلا فهي مرتدة وزرادشتية وملحدة.

  • ويجب أن يكون الزوج حاضراً أيضاً، وألا يكون متزوجاً بأربع زوجات، ولا يجوز له الزواج من أخت الزوجة الجديدة.

الركن الرابع هو توافر الشهود

  • يجب أن يكون هناك شاهدين من الذكور، أو ربما رجل وامرأتين، ومن الضروري أن يقوموا بالتوقيع على جميع الأوراق المطلوبة فيما يتعلق بعقد الزواج.

الركن الخامس: حضور ولي المرأة

  • والمرأة التي تتزوج يجب أن يكون لها ولي، وهو الأب. إذا لم يكن حاضرا، فسيتم استبداله بأخ أو عم أو عم أو أحد أفراد الأسرة الآخرين.

ما هو في عقد الزواج

وأفضل ما يقال عند عقد النكاح، كما روى في سنن أبي داود وابن ماجه والترمذي وغيرهم عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه:

وقد علمنا النبي صلى الله عليه وسلم موعظة الضرورة

وهي: “الحمد لله، نستعينه ونستغفره، ونعوذ به من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يهده “. ضلالاً فلا أحد يستطيع أن يهديه. أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله. وقال تعالى: “يا أيها الناس اتقوا ربكم”. ومن خلقك من شخص واحد؟ النفس وخلق منها زوجها وبث منها رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون عنه والأرحام. إن الله عليكم رقيب». عجبا يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون.

حقوق الزوج في الإسلام

هناك العديد من الحقوق التي يجب على الزوجين الحصول عليها وفقا لتعاليم الدين الإسلامي، ومنها ما هو مشترك، ومنها ما يلي:

  • التعامل بالحب واللطف.

  • الحق في الحصانة عن طريق الزواج.

  • الحق في التمتع.

  • الحق في الميراث.

  • الحق في إثبات النسب.

أما حقوق الرجل في الإسلام تجاه زوجته فهي:

  • تأكد من طاعته.

  • اطلب الإذن في كل شيء

  • أخدمه في جميع الأمور.

أما حقوق المرأة في الإسلام من جهة الزوج فهي كما يلي:

  • حصولها على المهر، كما قال تعالى:

    “وآتوا النساء صدقاتهن هدية”.

  • العدل في معاملتهم وليس الظلم.

  • كن عفيفاً ولا تهملها في الفراش.

  • وإنفاق المال عليه كما قال الله تعالى:

    “وواجب على المولود منه أن يعتني بهم وأن يلبسهم اللطف”.

وكما رأينا من صيغة النموذج السابق لعقد الزواج في السعودية، فإن الإسلام هو المنهج الصحيح وغير المتحيز، لأنه يعطي المرأة كافة حقوقها المادية والمعنوية، كما يساعد الرجل في الحصول على حقوقه الزوجية. كما يضع عدة شروط لدخول هذا الزواج، لضمان القبول والتثبيت. كلا الطرفين تجاه بعضهما البعض، حتى تنشأ بينهما المودة والرحمة في الجماع، وعدم مخالفة أوامر الله تعالى.