علاج الصداع عند النساء الحوامل بدون دواء

الصداع من الأمراض التي تصيب الإنسان سواء كانوا بالغين أو نساء أو رجال أو حتى أطفال. من الممكن أن يتعرض لها أي شخص، لكن معظم الأسباب تختلف من شخص لآخر.


علاج الصداع

ويتم ذلك عن طريق تناول بعض المسكنات للألم، ولكن في بعض الأحيان لا تستطيع الحامل تناول هذه المسكنات بسبب الحمل، ولكن اليوم في موقع المحتوى نقدم الحل البديل للصداع والامتناع عن المسكنات.

علاج الصداع للحامل

في الثلث الثاني من الحمل تعاني الحامل من الصداع، ولكنه يختلف بشكل كبير في الأشهر الأولى من الحمل، ولكنه يعود مرة أخرى في الأشهر الأخيرة من الحمل، ويعود السبب في ذلك إلى حالة من التوتر بسبب اقتراب موعد الولادة، وقلة النوم، وانخفاض مستويات السكر في الدم.

احتقان الجيوب الأنفية وارتفاع ضغط الدم

.

ماذا يجب أن تفعل المرأة الحامل لتخفيف الصداع؟

أول ما تفكر فيه المرأة الحامل عندما تشعر بالصداع هو تناول مسكن للألم، ولكن هناك حدود للحامل في تناول الأدوية ويفضل عادة اللجوء إلى العلاجات الطبيعية للصداع. بعض النصائح المفيدة للحامل للتعامل مع الصداع دون تناول الأدوية.

خطوات للتخلص من الصداع

  1. ويجب تناول الطعام بانتظام بكميات قليلة، ويجب على الحامل ألا تترك نفسها جائعة لفترة طويلة.

  2. يجب أن تأخذ الحامل وقتًا كافيًا للراحة، خاصة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.

  3. وضع كمادات باردة أو دافئة على الرقبة والرأس والكتفين.

  4. يتم تدليك الجسم لتحقيق الاسترخاء.

  5. تأخذ المرأة الحامل حماماً دافئاً ليمنحها الاسترخاء ويخفف التوتر.

  6. خذ بعض القيلولة إن أمكن، ويفضل النوم في غرفة مظلمة.

  7. تأكد من الخروج واستنشاق الهواء النقي.

  8. من خلال الاستماع إلى الموسيقى يمكنك الاسترخاء التام.

  9. تجنب الأطعمة والمشروبات التي تسبب الصداع أثناء الحمل، بما في ذلك “الشوكولاتة”.

  10. تجنب الأطعمة التي تحتوي على مكونات صناعية، مثل القشدة الحامضة والحلوى والزبادي والفاصوليا واللحوم المصنعة.

علاج الصداع بالاعشاب

ومن الأمور التي يمكن أن تتناولها الحامل والتي تكون آمنة للحمل هي الأعشاب، حيث يمكنها تناول بعضها والعمل على علاج الصداع، وهي:

الثوم

الثوم من النباتات المهمة التي تساعد على تخفيف الصداع والقضاء عليه عند النساء الحوامل. يحتوي على العديد من الفيتامينات المختلفة، ويلعب الثوم دوراً مهماً في علاج العديد من الأمراض المزمنة. يجب على المرأة الحامل تقشير أربعة فصوص من الثوم وتناولها على الريق في الصباح.

الصداع بالاعشاب1

بصل

للبصل أهمية كبيرة في تخفيف الصداع، كما أن له العديد من الفوائد التي تمنح جسم الإنسان المزيد من القوة والطاقة. عندما يعاني الإنسان من مرض ما، عليه أن يأكل البصلة، ويقشرها ويقطعها إلى قطع صغيرة، ثم يتناولها مرتين في اليوم، وتكرر هذه الوصفة لمدة أسبوع.

الصداع بالاعشاب2الصداع بالاعشاب2

زنجبيل

الزنجبيل من الأعشاب التي تساهم بشكل كبير في علاج الصداع عند النساء الحوامل. يعالج الزنجبيل الإنسان من أشياء كثيرة. وهو مفيد للأشخاص الذين يعانون من السمنة. يساعد على إنقاص الوزن وإذابة الدهون المتراكمة في الجسم. الزنجبيل من الأعشاب التي تعطي نتائج فعالة ويفضل تناوله. نطحنها، ونضعها في وعاء به ماء، ونضعها على النار، ونتركها لبعض الوقت حتى تقل حرارتها، ونتناولها يومياً.

عسل النحل

ومن أهم الأشياء المفيدة التي تعالج العديد من الأمراض هو العسل. إذا تناولت ملعقتين من العسل مع ماء الشرب فإن النتيجة ستظهر بعد ساعة من تناول العسل. ستلاحظ الحامل اختفاء الألم ومنعه من العودة، وهذا يدل على أهمية العسل الكبيرة.

الصداع بالأعشاب4الصداع بالأعشاب4

إكليل الجبل

وهو من الأعشاب التي لها رائحة رائعة. وهو نبات عطري ويزرع في الحدائق. يستخدمه العديد من الأشخاص أيضًا لعلاج الصداع لأنه يحتوي على زيت مكون من “الأوكالبتوس والسينول والبورنيول”. ضعي 60 جرامًا من أعشاب إكليل الجبل في وعاء به ماء واتركيه على النار لمدة 40 دقيقة. اتركه حتى يغلي، ثم استنشق البخار، ثم قم بتصفية الماء وشربه مرة واحدة فقط في اليوم.

الصداع بالأعشاب5الصداع بالأعشاب5