يعد عيد التحرير والمقاومة في لبنان من الأعياد الرسمية أو الوطنية المهمة التي احتفل بها اللبنانيون مؤخراً منذ عام 2000 وحتى اليوم، لإحداث تحول وتغيير جذري في بعض المفاهيم التي تنص على أن إسرائيل عدو لا يقهر. كما أن هذا العيد هو تعبير عن أعظم إنجاز حققه اللبنانيون. في ذلك اليوم، ونظراً لأهمية هذا الإنجاز الوطني الكبير، سنكتب لكم في مقالنا التالي على .. حالنا، هذا المقال الذي سنوضح فيه ما هو يوم التحرير والمقاومة، وصولاً إلى احتفالات اللبنانيين الناس يحتفلون بهذا العيد.

عناصر المقالة

عيد التحرير والمقاومة في لبنان

ويعتبر من الأعياد الرسمية أو الوطنية التي يحتفل بها اللبنانيون مع انسحاب إسرائيل من معظم الأراضي اللبنانية، احتفالاً بعودة الحقوق إلى أصحابها. واحتلت إسرائيل جنوب لبنان عام 1978 بدخولها بيروت ثم تحركت نحو جنوب لبنان حتى عام 2000، إلا أن اللبنانيين لم يغادروا بلادهم، مما دفع المقاومة اللبنانية إلى شن هجمات ناجحة، ولم توقفها الهجمات الصهيونية أو القصف أو التدمير. من الدفاع عن بلدهم أو بلدهم، كما فعل الحزب الشيوعي عام 2000. إلى جانب حركة أمل. ثم ظهرت المقاومة الإسلامية، ممثلة بحزب الله، التي قامت بدورها بعمليات مؤلمة ضد الجيش الإسرائيلي، أضعفت المقاومة. واضطر إلى التراجع والانسحاب ومن ثم كتيبتان تابعتان لميليشيا الجيش الإسرائيلي. واستسلم، وبعدها بدأ اللبنانيون بالتقدم نحو القنطرة من مدينة الغندورية. وقاد هذه المسيرة عضوا كتلة الوفاء للمقاومة النيابية هما: النائبان عبدالله قيصر ونزيه منصور. وبذلك فُتح الطريق أمام الأهالي للعودة إلى كافة المناطق المحررة، مثل الطيبة ودير سريان وعلمان.

تاريخ عيد التحرير والمقاومة هو 2024

عندما تهتز أراضي لبنان بأصوات الشعب وأغاني وموسيقى الاحتفالات، ويملأ الفرح وجوه كل اللبنانيين من الصغير إلى الكبير، نعلم أن اليوم هو 25 أيار، يوم التحرير والمقاومة. ، اليوم الذي تحرر فيه لبنان من يد الاستعمار والظلم، حيث نرى الجميع في الساحات ولبنان وفي الأبنية وما حولها يحتفلون بهذا اليوم العظيم، وهذه السنة ستكون لنا أيضاً هذه المظاهر يوم الأحد 25 أيار نرى 2024، وسيخرج اللبنانيون للاحتفال بالنصر الذي حققه كل اللبنانيين.

مواعيد الاحتفال بيوم التحرير والمقاومة في لبنان من 2024 ولغاية 2024

التاريخ الذي يتم فيه الاحتفال بهذا العيد هو تاريخ ثابت وهو 25 مايو، ولكن في كل عام يختلف اليوم عن العام السابق أو العام الذي يليه، وهذا يعني أن الأيام ستختلف. ونتيجة لذلك، يوضح هذا الجدول التواريخ التي يتم فيها الاحتفال بهذا العيد في السنوات التالية:

عام تاريخ يوم العطل
في عام 2024 25 مايو الأربعاء يوم المقاومة والتحرير
ثم في عام 2024 25 مايو يوم الخميس يوم المقاومة والتحرير
ثم في عام 2024 25 مايو السبت يوم المقاومة والتحرير

ويمكننا أيضًا عرض التغير في أيام هذا التاريخ مع الحفاظ على تاريخ 25 مايو ثابتًا، في السنوات السابقة من 2017 إلى 2024 أيضًا من خلال الجدول التالي:

عام تاريخ يوم العطل
2024 25 مايو يوم الثلاثاء يوم المقاومة والتحرير
2020 25 مايو الاثنين يوم المقاومة والتحرير
2019 25 مايو السبت يوم المقاومة والتحرير
2018 25 مايو جمعة يوم المقاومة والتحرير
2017 25 مايو يوم الخميس يوم المقاومة والتحرير

مواعيد العطلات الرسمية في لبنان

إضافة إلى عيد التحرير والمقاومة، يحتفل اللبنانيون بالعديد من الأعياد الرسمية الأخرى في التواريخ الواردة في هذا الجدول:

عطلة / عيد التاريخ عدد الأيام تعليقات
ليلة رأس السنة الجديدة 1 يناير م 1
ثم رأس السنة الهجرية 1 محرم الهجري 1
ثم عيد الميلاد بين الطوائف الأرمنية الأرثوذكسية 6 يناير م 1
ثم عيد القديس مارون 9 فبراير م 1
ثم ذكرى عاشوراء 10 محرم الهجري 1
ثم ذكرى المولد النبوي 12 ربيع الأول هـ 1
ثم عيد البشارة بالسيدة العذراء مريم 25 مارس م 1
ثم الجمعة العظيمة للطوائف الكاثوليكية جمعة 1 وإذا صادفت هاتان العطلتان الرسميتان في نفس اليوم، يسري الإغلاق يوم الجمعة بالإضافة إلى يوم السبت التالي.
ثم الجمعة العظيمة عند الطوائف الأرثوذكسية جمعة 1
ثم عيد العمال أو عيد العمال الأول من مايو 1 إذا صادفت هذه العطلة يوم أحد أو عطلة رسمية: يتم إغلاق منشآت القطاع الخاص في اليوم التالي، باستثناء المستشفيات والصيدليات والمخابز، بالإضافة إلى المطاعم. كما ستدفع المؤسسات المعفاة من الإغلاق ضعف أجور هذا اليوم للموظفين في هذا اليوم.
ثم عيد صعود السيدة العذراء مريم 15 أغسطس م 1
ثم عيد الفطر 1 و 2 شوال الهجرية 2
ثم عيد الاستقلال 22 نوفمبر م 1
ثم عيد الأضحى 10 و11 ذي الحجة الهجرية 2
إلى جانب عيد الميلاد 25 ديسمبر م 1

احتفال اللبنانيين بعيد التحرير والمقاومة

وبالإضافة إلى الهيئات الخاصة، تغلق الجهات الحكومية كل عام في هذا اليوم تعبيراً عن فرحتها بالنصر والتحرير. كما تقام مسيرات سياسية شعبية يخرج فيها آلاف اللبنانيين ثم يتجمعون في الساحة التي كانت في السابق ساحة قتال وتحولت الآن إلى ساحة انتصار واحتفال، رافعين العلم اللبناني فوق كل المباني. ثم رددت المنظمات الحكومية وغير الحكومية شعارات معبرة عن استقلال لبنان بعد التحرير، إضافة إلى تأكيدها على وحدة لبنان، رافضة من جديد المساس بحقوقها. كما يلقي العديد من السياسيين خطابات أو يعقدون ندوات ثقافية وتلفزيونية مباشرة لتسليط الضوء على قوة وإصرار الشعب إلى جانب الجيش اللبناني لحماية وطنه والدفاع عن حقوقه.

وفي الختام نستنتج أن استقلال الدول مهم جداً وضروري لتطور وازدهار الدولة وقدرتها على النهوض بشعبها. إن الوحدة والتعاون بين أبناء الوطن الواحد والوقوف جنبًا إلى جنب أمر ضروري في كل بلد. مهما حدث، خاصة إذا كان يؤثر سلبا على حقوق هذا البلد أو أرضه أو ثرواته. ولذلك فإن عيد التحرير والمقاومة في لبنان هو احتفال يجسد كل المبادئ الوطنية.