ما هي اعراض مرض فقر الدم المنجلي؛ هل هذا ما تبحثُ عنه؟ لكن قبلَ الإجابة على سؤالكَ هل تدركَ ما هو فقر الدم المنجلي؟ على ما يبدو أنّ سؤالك هذا لن يمرّ مرور الكرام، بل سيولدّ العديد من التساؤلات.

فما رأيك أن نحوّل هذه التساؤلات إلى فيضٍ من المعلومات نلملمُ بها شتاتَ أفكارنا. ونحصلَ من خلالها على إجابةِ لسؤالنا ما هي اعراض مرض فقر الدم المنجلي. هل تتساءل كيف سنتمكن من ذلك، إذا دَع الأمر لنا، فقد قَمنا بالبحثِ عن ماهية مرض فقر الدم المنجلي. وجَمعنا لكَ أهمّ المعلومات التي أكدّ عليها الطبّ والأطباء، من ثمّ أسقطناها في قالبٍ تحت عنوان “ما هي اعراض مرض فقر الدم المنجلي”. لذا لُطفًا أكمل القراءة، واسمح لنا أن نبينَ لكَ كلّ المعلومات المتعلقة بمرضِ فقر الدم المنجلي.

عناصر المقالة

ما هو فقر الدم المنجلي

فقرُ الدمّ المنجلي أو الأنيميا المنجلية؛ مرضٌ وراثيٌّ ينتج فيه الجسم خلايا دم حمراء غير طبيعية الشكل، مثل الهلال أو المنجل. حيث تكون هذه الخلايا جامدةً ولزجةً قد تتعثرُّ في الأوعية الدموية الصغيرة، الأمر الذي ينتج عنه مَنع تدفق الدمّ والأوكسجين إلى بعض أجزاء الجسم. وتَجري العادة بأن تعيش خلايا الدم الحمراء 120 يومًا قبل أن يستبدلها الجسم، لكن في الأنيميا المنجلية تموت خلال 10 أو 20 يومًا فقط ممّا يترك نقصًا حادًا ينجمُ عنه فقر الدم المنجلي. وكما أشرنا مسبقًا فقر الدم المنجلي مرضٌ وراثيّ أي أنّه ينتقل بالجينات من الآباء إلى الأولاد. ممّا يجعلُ حِجج العدوى واهيّةٍ. فلا يمكن أن يلتقطه من شخصٍ آخر لأنّه ليس مرضًا معديًٍّا.

اسباب فقر الدم المنجلي

تتمثلُّ اسباب فقر الدم المنجلي بحدوثِ خللٍّ وراثيّ أثناء عملية اصطناعِ الهيموجلوبين؛ أي خضاب الدم في الجسم. ويعدّ فقر الدم المنجلي من الأمراض الوراثيّة المتنحيّة إذ يتطلبّ حدوثه اجتماع جينين متنحين مصابين. ممّا يعني أنّه وحتّى يولدّ لدينا طفلٌ مصابٌ بفقر الدمّ المنجلي ينبغي أن يكون أبواه حاملان للجين المُصاب أو مصابان بفقر الدم المنجلي. فإذا كان الأبوين مصابين بالمرض فهذا يحتمّ ولادة طفلٍ مُصابٍ أيضًا. لكن في حال كانَ الوالدان حاملان للجين المُصاب فقط فإنّ احتمالات إصابة الأبناء بالأنيميا المنجلية تتفاوت. حيث يمكن القول أنّ:

  • نسبة ولادة طفل سليم لا يحمل جين مُصاب تعادل 25%.
  • فيما يبلغ احتمال ولادة طفلٍ حاملٍ لجين مصاب واحد فقط دون أن يُعدّ مريض أنيميا منجلية فهو 50%.
  • أمّا احتمال ولادة الطفل المصاب بِكلا الجينين هو 25%. حيث تعدّ هذه الفئة من مصابي فقر الدم المنجلي التي تتجلى اعراض مرض فقر الدم المنجلي عليهم بوضوح.

ومن الجدير بالذكر أنّ إصابة الوالدين بجينٍ واحدٍ تعطي احتمالًا بولادة طفلٍ مصابٍ بمرض فقر الدم المنجلي من بينِ  كلّ أربعة أطفال. في حين يكون الوالدان خاليان من اعراض المرض ويحملان صفات الخلية فقط.

شاهد أيضًا: فقر الدم أسباب وأعراض وطرق علاج

ما هي اعراض مرض فقر الدم المنجلي

للإجابة بدقةٍ عن سؤال ما هي اعراض مرض فقر الدم المنجلي لا بُدّ من القول أولًا أن أعراض مرض الأنيميا المنجلية يمكن أن تتجلّى منذ الأشهر الأولى للطفل، وقد تظهر مع بلوغ ِ الطفل لعامّه الأول. وتتمثلُ اعراض مرض فقر الدم المنجلي بما يلي:

  • تأخر نموّ الأطفال وبلوغهم.
  • نوباتُ ألمٍ شديدةٍ؛ والتي تعرفُ بأزماتِ الخلايا المنجلية. وتظهرُ في جميع أجزاء الجسم سواءً البطن، القدمين، كذلك اليدين، ولا ننسَ نوبات الألم الحادة التي تهاجمُ الضلوع وعظامَ الصدر.
  • اليرقان؛ الناجم عن الإصابة بالحصوات في المرارة ممّا يسببّ ألمًا مبرحًا في البطن يتزامن مع اصفرار الجلد والعينين معلنًا عن الإصابة باليرقان.
  • توّرم الطحال وما يرافقه من ضيقِ تنفسٍ وانتفاخِ بطنٍ، إضافةً إلى الآلام الحادة.
  • شحوب المظهر العامِ للمريض أو ما يمكن أن نطلقَ عليه أزمة اللاتنسجية.
  •  أزمة الصدر وما يرافقها من:
      • ضيقُ التنفس أو صعوبته.
      • ألم الصدر.
      • كذلك الحُمى، والارتشاح الرئوي.
      • فضلًا عن الإصابة بمتلازمة الصدر الحاد وهي حالةٌ رئويةٌ خطيرةٌ.
  •  ظهور تقرحاتٍ والتهاباتٍ متكررةٍ في اليدين والقدمين، على سبيل المثال: تقرحات مفتوحة مؤلمة أسفل القدمين، كذلك التهاب الأصابع وهو من أقدم المظاهر السريرية.
  • مشاكل البصر والتي تتمثلُّ باضطراب الرؤية الناجمة عن قصور تغذية شبكية العين. حيث يتضمنُ هذا الاضطراب ما يلي:
      • رؤيةُ غير واضحة أو غير منتظمة.
      • كذلك ضعف الرؤية اللّيلية أحيانًا.
      • وقد يفقد المريض الرؤية بشكلٍ مفاجئ.
  • اضطرابات الكِلى والمسالك البولية المتضمنة للتبول اللإرادي؛ السَلس البولي، إضافةً لوجود الدَم في البول.
  • القُساح؛ وهو انتصابٌ مؤلمٌ ومزعجٌ للقضيب قد يستمرّ ساعاتٍ.
  • وأيضًا ارتفاع ضغط الدم الرئوي، اي ارتفاع ضغط الدم في الأوعية الدموية التي تنقلُ الدم من القلب إلى الرئتين.
  • وهناك بعض الحالات التي تسببّ اعراضًا إضافيّةً كالصداع والدوخة والإغماء.
  • ولعلّ أخطر اعراض مرض فقر الدم المنجلي المنجلي السكتات الدماغية التي تنجمُ عن انقطاع وصول الدم إلى الدماغ.

عوامل خطر الإصابة بمرض فقر الدم المنجلي

من الجدير بالقول أن إصابة طفلك بمرض فقر الدم المنجلي لا تأتِ بشكبٍ عشوائي. بل هذا يحتمّ إصابة أحدّ الوالدين بالمرض أو كونهما حاملين للجين المُصاب. حيث يزيد خطورة إصابة الطفل بفقر الدم المنجلي عندما:

  • يكون كِلا الوالدين حاملين للجين المُصاب.
  • كِلا الوالدين مُصابين بالمرض.
  • كذلك أن يكون أحدّ الوالدين مُصاب بينما الآخر حامل للجين المُصاب.

مع ذلك نجدّ أن فقر الدم المنجلي أكثر شيوعًا في بعض المجموعات العرقية، على سبيل المثال:

  • المنحدرون من أصلٍ إفريقي، بِما فيهم الأمريكين الأفارقة.
  • الأمريكيون من أصل إسباني من أمريكا الوسطى والجنوبية.
  • كذلك الأشخاص من أصول شرقية أوسطية آسيوية.
  • إضافةً إلى الهنود، والأصول المتوسطية.

وينبغي أيضًا القول أنّ الأفراد القاطنين في المناطق المعرّضة للملاريا مثل الهند والسعودية ومناطق الشرق الأوسط هم موقعِ تهديدٍ للإصابة بمرض الأنيميا المنجلية.

شاهد أيضًا: فقر الدم عند حديثي الولادة

كيف يتم تشخيص فقر الدم المنجلي

كيف يمكن تشخيص فقر الدم المنجلي

يمكن اكتشاف فقر الدم المنجلي أثناء الحمل أو بعد الولادة ذلك عبر إجراء اختبارات الدم للأبوين لمعرفة ما إذا كانا حاملين للجين المُصاب أم مُصابين بالمرض فعلًا. ويتضمنُ التشخيص ما يلي:

تشخيص فقر الدم المنجلي أثناء الحمل

يمكن تشخيص إصابة الأجنة التي لم تولد بعد بالأنيميا المنجلية عبر إجراء مجموعةٍ من الاختبارات للمرأة الحامل.

  • إجراء فحص تعداد الدم الذي يكشف عن مستويات الهيموجلوبين غير الطبيعية.
  • أخذِ عيناتٍ من خلايا المشيمة أو ما يسمى CVC حيث يُجرى هذا الاختبار في الأسبوع 15 أو 20 من الحمل. ويستهدف الكشف عن عيوب خلقية أو حالاتٍ وراثية.
  • كذلك أخذِ عينات من السائل السلوي حول الجنين أو ما يطلق عليه فحص السّلى ويتمّ إجراء الاختبار ما بين الأسبوع 10 إلى 15.

تشخيص فقر الدم المنجلي لحديثي الولادة

في حين يتمّ تشخيص الأطفال حديثي الولادة بإجراء فحص الدم لتأكد من وجود HbS من عدمه، حيث يتمّ إجراء الاختبار عبر وَخز الكَعبِ أو رؤوس الأصابع. ويساعد إجراء اختبار الدم لحديثي الولادة على:

  • تأكيد الإصابة بمرض فقر الدم المنجلي لا سيما في حال ظهرَ خلال فحصّ الحمل احتمال الإصابة بسبب امتلاك الأم للجين المُصاب.
  • كذلك نتمكن من معرفة فيما إذا كان الطفل حاضنًا للجين المصاب في حال نفي الإصابة التامّة بالمرض.
  • ومن الجدير بالذكر أنّ إجراء تحليل الدم يساعد في الكشف المبكرّ عن الأمراض الوراثية الأخرى، على سبيل المثال: التليف الكيسي.

تشخيص حاملو الجين المصاب لفقر الدم المنجلي

على الرغم من قدرة اعراض مرض فقر الدم المنجلي من الكشف عن الإصابة عنه. إلّا أنّ التشخيص يأخذ منحنىً آخر؛ ذلك عبرَ إجراء اختبارات الدم حيث:

تسحب عينةٌ من الدمّ من خلال أحدّ أوردة الذراعين عندَ البالغين. حيث يتمّ إجراء فحصّ الدم لمعرفة ما إن كان الفرد محتضنًا للجين المصاب. ويتميز حاملو الجين المصاب بامتلاكهم للصفة المنجلية دون بروزٍ اعراض جليّةٍ. كما تتمثلّ اختبارات الدم بالتالي:

  • تحليل Blood Film الشائع تحت اسم اختبار فلم الدم وهو فحصٌ مخبريٌّ لفحصّ خلايا الدم، واكتشافِ أمراض الدم منها فقر الدم المنجلي.
  • اختبار Solubility test؛ أي فحص الذوبان المنجلي للكشفِ عن نسب وجود Hbs.
  • وأيضًا هناك اختبار الرَحلان الكهربي للهيموجلوبين غير الطبيعي.

ولأخذ العلمِ فإنّ الاختبارات السابقة يمكن أن تُجرى للمرأة الحامل، كذلك لحديثي الولادة، إضافةً إلى البالغين الراغبين بتشخيص إصابتهم بمرض فقر الدم المنجلي.

شاهد أيضًا: فقر الدم أثناء الحمل

علاج مرض فقر الدم المنجلي

عادةً ما يتطلبُّ علاج الأنيميا المنجلية فتراتٍ طويلة الأمد تستمرُّ مدّى الحياة. ويمكن القول أنّ العلاج يتعلق بشكل وثيقٍ بالتحكم في اعراض مرض فقر الدم المنجلي. كما يتطلبُّ العلاج تآزرًا فرديًّا مع فريق الأطباء. ويشمل العلاج ما يلي:

  • نقل الدم؛ وهو أمرٌ ضروريٌّ في حالات فقر الدم الشديد.
  • زرع الخلايا الجذعية أو النخاع العظمي وهي العلاج الوحيد المتكامل ضد الأنيميا المنجلية لكنّها ترتبط بمخاطر عدّة.
  • العقاقير الطبية من أجلِ مجابهة آلام فقر الدم المنجلي،مثل هيدروكسي كارباميد، كذلك كريزانليزماب.
  • كما يمكن استخدام المسكنات التي لا تحتاج لوصفةٍ طبيّةٍ مثل الباراسيتامول، الأيبروفين ولا يجوز أن يعطى للأطفال دون 16 عامًا.
  • وقد تحتاج إلى مسكناتٍ قويةٍ مثل المورفين.
  • كما يجب تناول جرعة يوميّة من المضادات الحيوية كالبنسلين.
  • ويمكن أن يحصل الأطفال على جميع التطعيمات الروتينية ولقاحات B الإضافية لمنعِ الإصابة بالعدوى التي تزيد من حدّة فقر الدم المنجلي.
  • ينبغي أيضًا تناول المكملات الغذائية مثل حمض الفوليك الذي يساعد على تحفيز إنتاج خلايا الدم.
  • كما يمكن أن يتضمنّ العلاج تخفيف اعراض مرض فقر الدم المنجلي بإمداد المريض بالأكسجين اللازم لتحسين تنفسه وتقليل الألم.
  •  يجب أيضًا التعويض بالسوائل الوريدية؛ ممّا يساعد على عودة خلايا الدم الحمراء لوضعها الطبيعي.

مضاعفات فقر الدم المنجلي

يعدّ فقر الدم المنجلي ذو ارتباطٍ وثيقٍ بالعديد من الأمراض قد لاحظنا بعضها عند الحديث عن اعراض مرض فقر الدم المنجلي. ولا بُدّ من الإشارة إلى أنّه مرضٌ دائمٌ بديمومة حياة المريض لا يتوقف على صعوبة العلاج فقط بل قد تنتج عنه مضاعفاتٌ خطيرةٌ. هي كما يلي:

  • السكتة الدماغية؛ وما يصاحبها من تخدرِ الأطراف، وفقدان الوعي، كذلك فقدان النطق المفاجئ.
  • التجلطات؛ أي التخثر الوريدي العميق والذي قد ينتهي بالوفاة.
  • فرط ضغط الدم الرئوي؛ وما يَصحبها من ارتفاع ضغط الرئتين الذي يؤدي للفشلِ التنفسي.
  • تلف الأعضاء: بما فيها الفشل الكلوي، إضافةً إلى تلف الكبد والطحال وقد يكون الأمر مميتًا.
  • الإصابة بالحصوات الصفراوية.
  • الإصابة بالضعف الجنسي الناجم عن حالات الانتصاب المستمرّ الذي أشرنا إليه عند الحديث عن اعراض مرض فقر الدم المنجلي.
  • متلازمة الأطراف؛ وما تحمله من آلامٍ شديدةٍ.
  • العَمى الناجم عن تفاقم المشاكل البصرية عند الإصابة بالأنيميا المنجلية.
  • متلازمة الصدر الحاد؛ وما يَصحبها من حُمى وآلام الصدر والتنفس.
  • الانحجاز الطحالي المتمثل بتضخمّ الطحال، وهو عاملُ تهديدٍ لحياة الأطفال.

شاهد أيضًا: أعراض فقر الدم وطرق علاجه

كيف يمكن الوقاية من فقر الدم المنجلي

على اعتبار أنّ مرض فقر الدم المنجلي مرضٌ وراثي يصبح جواب سؤال كيف يمكن الوقاية من فقر الدم المنجلي أمرًا محيرًا بل صعبًا. ولأنّه لا توجد طريقةٌ للوقاية من الأنيميا المنجلية فيفضلُ أن يحرص الزوجين على القيام بكافّة التحاليل اللازمة قبل الزواج ومن ثمّ عرضها على أخصائي. ويمكننا القول أنّ مَنعَ الزواج في حالِ تأكيدِ إصابة الشخصين هو أفضل حلٍ لتفادي إنجابٍ طفلٍ يعاركُ بقيّة حياته مع اعراض مرض فقر الدم المنجلي. لكن وفي حال تمّ الزواج فينبغي استشارة الأخصائي الجيني عند التخطيط للحمل لا سيما في حال تأكيد إصابة أحدهما أو كليهما.

نصائح للتعايش مع فقر الدم المنجلي

تعدّ اعراض مرض فقر الدم المنجلي دائمةً ومستمرةً مع هذا لا يمكننا الاستسلام للمرضِ. بل ينبغي أن نتابع حياتنا الطبيعية مع إضافة بعضٍ من التعديلات. إليك منها:

  • اختيار طبيبٍ مناسب وينبغي أن يكون متخصصًا في أمراض الدم لمتابعة الحالة الصحية للمريض.
  • الانتظام في إجراء الفحوصات الطبيّة لا سيما للأطفال، والحرصِ على مراجعة الطبيب باستمرار.
  • وقاية الجسم من أيّ إصاباتٍ أو أمراضٍ.
  • الابتعاد عن العادات السيئة بما فيها:
      • شرب الكحول.
      • التدخين.
      • أو تناول أدوية دون استشارةٍ طبيةٍ.
  • الالتزام بكامل العادات الصحيّة والتي تتمثلّ بالتالي:
      • شرب الكثير من الماء.
      • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام دون إجهادٍ.
      • الحصول على القسط الكافي من الراحة.
      • تجنب ارتفاع أو انخفاض حرارة الجسم.
      • تناول المكملات الغذائية بشكلٍ يوميّ لتحفيز إنتاج خلايا الدم.
  • كما يمكن للمريض اللجوء للإبرِ الصينية، والتنويم المغناطيسي لتخفيف الألم.
  • ولا بُدَ عند السفر بالطائرة من الجلوس في كَبينة الضغط لتوفير مقدارٍ من الأوكسجين.
  • الاستمتاع والإلهاء لتجنب التفكير بالمرض لا سيما خلال نوبات الألم، على سبيل المثال: مشاهدة فيلم.
  • والالتزامُ بنظامٍ غذائي وصحيّ متكامل.

شاهد أيضًا: هل تحليل الدم الشامل يكشف الإيدز

تغذية مرضى فقر الدم المنجلي

غذاء مرضى فقر الدم المنجلي

كما أشرنا آنفًا ومن أجلِ التعايش مع مرضِ فقر الدم المنجلي ينبغي اتباعُ غذاءٍ صحيّ ومتوازن يحتوي على العناصر الغذائية المتكاملة لدعمِ صحّة الجسم. إذ ينبغي تناول:

  • الحليب بشكل يوميّ ولا بأس بإضافة بعض حبوب الفطور له. بل يمكنك جعله وجبةً لذيذة من خلال إضافة بعض الفواكه المجففة كالزبيب.
  • كذلك تناول الأطعمة البروتينية كالبيضِ والسمك والدجاج، وأيضًا الفاصولياء والبذور.
  • ولا تنسَ الحصول على قسطٍ كافٍ من الكالسيوم من خلال مشتقات الحليب كالجبن، والزبادي.
  • يمكنك أيضًا الحصول على الكالسيوم من خلال الخضار الورقية الخضراء.
  • اجعل نظامك غنيًّا بالمكسرات والفواكه.
  • واشرب الكثير من الماء.
  • كما ينبغي الابتعاد عن العصائر المحلاة، والمشروبات الغازية الضارة.
  • ويعدّ تجنب السكريات والحلويات أمرًا واجبًا عند اتباع نظام صحيّ.
  • مع ذلك يمكنك التواصل مع أخصائي تغذية ليسهلّ الأمر عليك ويتابعَ معك نظامًا غذائيًّا سليمًا.

مفاهيم خاطئة حول الأنيميا المنجلية

والآن ما رأيك بتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة عن الأنيميا المنجلية. حيث جاء ما يلي:

  • يوجدُ علاجٌ نهائي لمرض فقر الدم المنجلي وهو مفهومٌ خاطئ؛ حيث أكدت وزارة الصحّة سعيها في محاولة إيجاد علاج عبر العلاج الجيني، وابتكار أدوية جديدة. لكن حتّى يومنا هذا لم ينجح الأمر.
  • أمّا المفهوم الثاني وهو الحاجة لتناول مكملات الحديد بكثرةٍ؛ وهو أمرٌ ذو نتائجَ سلبيةً إذا تمّ دون استشارة الطبيب.
  • وقد حملت بعض الشائعات بوجود تطعيمٍ للوقاية من فقر الدمّ المنجلي؛ وهو أمرٌ مرفوضٌ تمامًا لأن الأنيميا المنجلية تنتقل بالجينات من الوالدين.
  • وأخيرًا قد جاء أنّه على كلّ من يحمل مرض الأنيميا التوقف عن الزواج؛ لكن ذلك خاطئ ما عليه إلّا الزواج من شخصٍ سليمٍ غير حاملٍ للجينات المصابة واستكمال حياته بإنجاب أطفالٍ أصحاء.

ها قد وصلنا إلى نهاية مقالنا “ما هي اعراض مرض فقر الدم المنجلي” الذي تحدّثنا فيه عن مرض الأنيميا المنجلية من أسبابٍ، أعراض، علاجٍ ومضاعفاتٍ. ولم نكتفِ بذلك بل وضحنّا كيفية التعايش مع فقر الدم المنجلي، كما صحّحنا بعض المفاهيم المغلوطة في نهايته. والآن أخبرنا هل تَتطابق ما تعرفه عن فقر الدم المنجلي مع مقالنا؟ بالطبعِ يَسرّنا أن يكون جوابك نعم. لكن ما يُسعدنا أكثر هو أن نكون قد قدمنا معلوماتٍ جديدةٍ أغنت معرفتك. ولا يَسعنا في ختام كلماتنا إلّا تمني الصحّة والسلامة للجميع.