العملية التعليمية منظومة متكاملة تحتوي على العديد من العناصر البشرية والمادية. فالتعلم لا يكون تعلماً دون تكامل عناصر ذلك النظام. والعملية التعليمية كذلك

النشاط التعليمي

يتم تنفيذها من قبل المعلم في الفصل الدراسي لنقل المحتوى أو المنهج إلى الطلاب باستخدام الأساليب والاستراتيجيات

التقليدية أو الإلكترونية

والتفاعل مع العملية التعليمية من خلال أدوات وقنوات الاتصال المختلفة.

أسس العملية التعليمية

لنجاح أي عملية لا بد من وجود مجموعة من الشروط والمعايير التي تساعد وتساهم في نجاحها، ومن أبرزها:

عملية التعلم

وإذا حدث ذلك في الفصل الدراسي، فيجب على المعلم والطلاب اتباع سلسلة من الإجراءات للحصول على ذلك

المنتج التعليمي

أكثر فعالية:

1- تنوع الوسائط المتعددة

  • حيث يعتبر

    الوسائط المتعددة

    وهي إحدى الابتكارات التقنية التي أوصلت التعلم إلى الطلاب من خلال استخدام الوسائط السمعية والبصرية، أو كليهما معًا.

  • يتم تمثيل هذه الوسائط في مجموعة

    النصوص

    أو

    الصور

    و ربما

    لقطة فيديو

    الثابتة والمتحركة، وهذا يضمن استمرار تأثير التعلم، كما يقول المثل: كلما زاد عدد الوسائط التعليمية، كلما زاد التعلم وزاد تأثيره.

2- إتاحة الفرصة للمناقشة والحوار

  • تعتبر المناقشة والحوار من الأساليب، أو كما يسميها البعض، استراتيجيات مناسبة لمنح الطلاب الفرصة للتعبير عن آرائهم أثناء عملية التعلم وتحليل الوضع التعليمي.

  • ويتم ذلك بالتشاور مع المعلم والطلاب، حيث يتم وضع خطة مسبقاً لتنفيذ هذه الاستراتيجية.

3- مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب

  • في الآونة الأخيرة، انصب اهتمام علماء التربية على الفروق الفردية التي تحدث بين الطلاب، بمعنى أن كل طالب قادر على التعلم بالسرعة أو الكفاءة التي تناسبه. وتختلف هذه الاختلافات باختلاف العمر أو الجنس، ويمكن أن تكون الاختلافات في أسلوب التعلم وطريقته.

أنظر أيضا: مفهوم التخطيط الاستراتيجي في التعليم

عناصر العملية التعليمية

من خلال التعرف على العملية التعليمية فإن العملية التعليمية تحتوي على العديد من العناصر سواء كان العنصر البشري أو العناصر المادية التي تحيط بالمتعلم أثناء تعلمه مثل البيئة أو المحتوى والمصادر التعليمية المختلفة:


العنصر البشري:


وفي سياق الحديث عن العملية التعليمية التعليمية، فإن العنصر البشري يتمثل في مجموعة الأفراد المسؤولين عن خلق العملية التعليمية، سواء كان المعلم أو الطلاب، وربما الخبراء والمتخصصين في مجال تكنولوجيا التعليم. هم:

1- المعلم

  • يعتبر المعلم أهم عنصر بشري في العملية التعليمية، فهو المسؤول عن إعداد المحتوى

    نقل المعلومات للطلاب

    – في الفصل الدراسي استخدام الموارد التعليمية بشكلها التقليدي أو الإلكتروني حسب أسلوب التعلم المستخدم.

  • دور المعلم هو إعداد المحتوى

    التخطيط المسبق للتعلم

    واختيار الاستراتيجيات المناسبة لذلك.


خصائص المعلم في التعلم


  • يجب أن يتمتع المعلم بالقدرة على توصيل المعلومات بأكثر من طريقة

  • – مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب

  • القدرة على تطبيق تكنولوجيا التعليم داخل الفصل الدراسي

  • تدريب الطلاب على استخدام التقنيات الحديثة

2- الطالب

وهو العنصر البشري الثاني والمكون الأساسي للتعلم، إذ تتمثل رسالته في تلقي المادة التعليمية ومعالجة المعلومات والتواصل مع المعلم لتحقيق مخرجات تعليمية كفؤة.

انظر أيضاً: الدورات عن بعد المعتمدة من وزارة التربية والتعليم


خصائص الطالب في العملية التعليمية


3- متخصص في تكنولوجيا التعليم

ويتمثل دور أخصائي تكنولوجيا التعليم في إعداد طرق التدريس المناسبة واختيار الوسائط المتعددة المناسبة لنوع المحتوى وخصائص الطلاب.

4- الإدارة التعليمية

تعتبر الإدارة التربوية أحد العناصر والمكونات الأساسية داخل العملية التعليمية، حيث تظهر جميع أدوارها على أنها تركز بشكل أساسي على سوء الإدارة أو جودتها، ولها مجموعة من مهام الإدارة التعليمية ودورها في نجاح عملية التعلم. .


أدوار ومهام الإدارة التربوية


  • إدارة الفصل الدراسي والقدرة على مراقبة تقدم الطلاب

  • تهتم الإدارة بتنظيم الفصل ووقت التعلم الصحيح

  • تتولى الإدارة التعليمية مهام تنظيمية تتعلق بإعداد المناهج الدراسية بناء على احتياجات المعلمين وقدرات الطلاب

  • تحديد الوقت المناسب لتطبيق أساليب وأنشطة التدريس الفعالة


العناصر المادية:


العناصر المادية هي البيئة التعليمية

والطرق المستخدمة

عند نقل التعلم إلى الطلاب، هناك أيضًا العديد من المعايير المتعلقة بالبيئة وإنتاج الوسائط التعليمية.

أنظر أيضا: التعبير التربوي بأهم عناصره


البيئة التعليمية:


تتكون البيئة التعليمية من الظروف المحيطة بالمتعلم والمكان المناسب الذي يمكن أن يتم فيه التعلم

عملية التعلم

سواء كان الأمر يتعلق بالجدران أو الأثاث، يمكن تمثيل البيئة في الفصل الدراسي بجميع عناصرها.

ظروف البيئة التعليمية

يجب أن يكون هناك الكثير

الظروف البيئية

المناسبة لتنفيذ العملية التعليمية، وهي كما يلي:

  • يجب أن تكون البيئة التعليمية جيدة التهوية

  • توفير كافة الأدوات والأساليب المستخدمة في عملية التعلم

  • وجود مساحة كافية لعدد الطلاب في الفصل

الأهداف التعليمية

وبناء على حديثنا عن العملية التعليمية فإن الهدف التربوي يعني التغيير المراد إحداثه

سلوك الطالب

سواء كان ذلك التغيير مهارياً أو معرفياً أو انفعالياً، لتطوير العملية التعليمية وقياس أثر التعلم على السلوك.

هناك العديد من

المعايير

يجب أن يكون حاضرا عند صياغة الهدف التعليمي:

  1. يجب صياغة الهدف بطريقة سلوكية قابلة للقياس

  2. من السهل الملاحظة والقياس

  3. يجب أن يتضمن الهدف + الفعل + الأداء المتوقع حدوثه في سلوك المتعلم

المحتوى التعليمي

هو المحتوى العلمي الذي يهدف إلى إيصاله للطلاب عبر قنوات الاتصال المختلفة. قد يحدد البعض محتوى الكلمة على أنه

الخبرة والمعرفة والمهارات

هناك الكثير مما يجب نقله إلى الطلاب في الفصل

معايير المحتوى الجيد

يجب أن تكون متاحة:

  • يجب أن يكون المحتوى مناسبًا

    احتياجات الطلاب

    والفروق الفردية بينهم

  • الفعالية وعدم التباطؤ وقابلية المحتوى للتفاعل مع طرق التدريس المختلفة

  • المرونة في مواجهة الظروف البيئية المختلفة

  • استمرارية

  • القدرة على قياس أداء الطلاب وقدرتهم على تلقي عملية التعلم بطريقة سلسة

  • يجب أن يتضمن المحتوى التعليمي أو المقرر الدراسي وسائل تعليمية متنوعة تخدم حواس المتعلم وتنفذ قاعدة الوسائط المتعددة التي تساهم في

    يبقى تأثير التعلم

  • الكفاءة هي شرط يجب توافره في المحتوى التعليمي أو في البيئة بشكل عام، ألا وهو القدرة على الفهم

    عدد الطلاب

    تكييف المحتوى المقدم مع احتياجاتهم التدريبية