متى يبدأ الطفل بالكلام والمشي؟

يأتي الطفل إلى هذا العالم تحت أعين والديه، وهما يمتلئان بالسعادة عند كل تغيير يحدث له. أكثر ما ينتظرونه هو كلمته الأولى، إلى جانب رؤيته يخطو خطواته الأولى في العالم. عالم. وتأخذ السعادة منعطفاً أكثر أهمية عندما يتمكن من وضع الطعام في فمه دون دعم. ويمر الطفل بعدة مراحل حتى يتمكن من ذلك. من التحدث بشكل جيد والمشي بشكل أفضل، يفضل أن تقوم الأم بكل ما في وسعها لمساعدته على التغلب على كل ذلك.

متى يبدأ الطفل بالكلام والمشي؟

يختلف الأطفال الصغار في تفعيل مهمتي المشي والكلام، إلا أن أغلبهم يشتركون في ما يلي:

تعلم المشي

  • يحاول الطفل الصغير بذل قصارى جهده لرفع وتوازن جسمه عندما يبلغ من العمر ستة أشهر، لكنه لا يستطيع ذلك لأن عظامه لا تزال طرية، ويكرر نفس المحاولات مرارا وتكرارا خلال الشهرين التاليين.

  • وبمجرد دخولها، تستطيع الأم مساعدة طفلها الصغير على المشي

    الشهر التاسع.

  • يحاول الطفل تحريك قدميه للمشي وهو متكئ على الكرسي عندما يبلغ عشرة أشهر من عمره، ويستطيع ثني ركبتيه، ويستطيع الجلوس مرة أخرى بعد الوقوف.

  • يمكن للطفل أن يتحرك بشكل أفضل من خلال عناصر الأثاث، علاوة على ذلك، بحلول نهاية العام، سيكون قادرا على الوقوف بشكل مستقل، وجمع ألعابه والمشي على خطوات.

  • يستطيع الطفل المشي بشكل مستقل وبطريقة متوازنة بعد مرور شهر واحد من السنة الثانية من عمره.

يتعلم الطفل الكلام

  • يفهم الطفل الأصوات من عمر 3 أشهر فما فوق، ويثرثر ويستجيب لكلام الأم، لكنه يعتاد على سماع إخوته وأبيه.

  • تتطلب مهارات الطفل نهجا أكثر تقدما

    في الشهر السادس

    وبمجرد سماع صوت، فإنه يتجه نحوه على الفور ويميل إلى الصراخ، محاولاً لفت انتباه الآخرين إليه.

  • يمكن لمعظم الأطفال الصغار أن يقولوا كلمات بسيطة، مثل الأب، ويمكنهم أيضًا فهم التعليمات، مثل طلب التقبيل، عندما يبلغون عامًا من العمر.

  • تتطور لغة الطفل ويستطيع إنتاج الكلمات ومن ثم الجمل، كما يجيب على الأسئلة ويعبر عما يفكر فيه ويشعر به خلال السنة الثانية.

علامات أن الطفل على وشك المشي

هناك علامات تؤكد للأم أن ابنها يستعد للمشي؛ فيجب عليها أن تعي ذلك وتدعمه؛ ماذا بعد: –

يجلس

  • يحاول الطفل الوقوف والجلوس منتصباً في نهاية الشهر الرابع، وتستطيع الأم تثبيته بالوسائد، ويمكنها تفعيلها بنفسها في نهاية الشهر السادس، وهذا يدل على أنه على وضعية صحيحة. على وشك الوقوف.

الحب و

  • يستطيع الطفل توجيه جسمه إلى الأمام والزحف اعتباراً من الشهر السابع، ويساعده على الزحف سيطرته الكاملة على يديه وقدميه استعداداً للوقوف والمشي.

التشبث

  • يتمسك الطفل بالأشياء المستقيمة، وينشطها في كل مرة يسقط فيها، حتى يتمكن من التحكم في قدميه للوقوف، عندما يصل إلى الشهر التاسع.

متى يبدأ الطفل بالكلام والمشي؟

أسباب تأخر المشي عند الأطفال

يتمكن غالبية الأطفال الصغار من المشي بعمر سنة واحدة، وذلك لأن نموهم يكون منتظماً وبدون مشاكل، إلا أن بعضهم يتخلف عن أقرانه لفترة؛ للأسباب التالية:-

الإحباط

  • إن عدم تشجيع الوالدين لابنهم يجعله كسولاً ولا يريد النهوض والمشي مثل أقرانه.

يسرع

  • انشغال الأم بمولودها الجديد ووضعه في المشاية دون تعليمه المشي يجعل الطفل يعتاد على الاتكاء عليها وتختفي رغبته في المشي.

عدم وجود الحافز

  • ليس لدى الطفل دافع للمشي إذا أحضرت له أمه كل ما يطلبه أو حملته مراراً وتكراراً؛ على الرغم من أنه وصل إلى السن الذي يستطيع فيه المشي والتقاط الأشياء.

زيادة الوزن

  • ثقل وزن الطفل يمنعه من المشي والدوران، كما يمنعه من الوقوف لفترات زمنية معينة. وبمجرد أن يستقيم، فإنه لا يمكن أن يذهب أبعد من ذلك.

عضلات الفخذ

  • العضلات التي تظهر في الفخذين، بالإضافة إلى تقوس الساقين، تعيق قدرة الطفل على المشي.

الشلل الدماغي

  • يعيق الشلل والمعضلات العقلية وضعف النمو البدني قدرة الأطفال على المشي.

مشاكل في الرؤية

  • الأطفال الذين يعانون من مشاكل في الرؤية لا يستطيعون المشي لأن المسارات غير واضحة لهم.

الضعف الادراكي

  • عدم وعي الطفل بما يحيط به وتأخر فهمه يعيقان قدرته على المشي.

أسباب تأخر النطق عند الأطفال

من الطبيعي أن يحاول الأطفال الصغار الثرثرة ثم إنتاج الحروف التي تتبعها الكلمات مباشرة. وترجع أسباب تأخرهم في ذلك إلى ما يلي:-

فقدان السمع

  • لا يستطيع الطفل الذي يعاني من مشاكل أو تشوهات في الأذن سماع شخص يتحدث، كما يصعب عليه إخراج الكلمات من فمه لأنه لم يفهم معنى الكلمات.

متلازمة داون

  • يتأخر معظم الأطفال المصابين بمتلازمة داون في إنتاج الكلمات ولا يتمكنون من التعبير عما يفتقدونه.

مشاكل عصبية

  • المشاكل النفسية والمعضلات العقلية تمنع الطفل من الكلام، بسبب قلة الوعي لديه.

تأتأة

  • يساهم التعلم في تأخير إنتاج الكلمات الواضحة عند الأطفال، وقد يحتاج الابن إلى فترات من الوقت حتى يتمكن من السيطرة على ذلك.

معقود اللسان

  • يأتي بعض الأطفال بلسانهم معقود، مما يجعلهم يتعثرون عند نطق الكلمات. يمكن حل هذه المعضلة من خلال التحقيق في هذا الأمر.

طيف التوحد

  • تعيق معضلات التوحد الأطفال عن إنتاج الحروف وتمنعهم أيضًا من التفاعل بسلاسة مع بعضهم البعض.

اختلاف اللغة

  • إن اختلاف لغة الوالدين، أو بقاء الأسرة في بلد يتحدث لغة مختلفة، يؤدي إلى تشتت انتباه الطفل وعدم القدرة على التركيز في أي منهما، مما يؤدي إلى تباطؤ كلامه.

كيفية مساعدة الطفل على تعلم المشي

يمكن للوالدين مساعدة الطفل على ممارسة المشي مبكرًا لتجنب التأخر. على النحو التالي:-

تجنب التوتر

  • إجبار الطفل على الاعتدال والمشي يجعله عنيداً وغير راغب في تنفيذ ما يطلب منه، لذلك عليك الصبر والصبر معه والتماشي معه إذا لم يرغب في ذلك.

خطوة بخطوة

  • تحب الأمهات رؤية الطفل وهو يركض بمجرد وقوفه منتصباً، لكن فكرة المشي تحتاج إلى جهد من المرأة وابنها، لذا يجب تدريبه على القيام بها خطوة بخطوة، دون تسرع.

تأمين الطفل

  • يحب الصغير الاستكشاف ولا يتوقع أي مخاطر عند المشي، لذا من الأفضل توخي الحذر واليقظة عند تعليمه المشي وإزالة كافة الأشياء الضارة من طريقه.

ادعم الطفل

  • ويفضل دعم الطفل وتعليمه المشي السليم ووضعه في وضعية واسعة تدعم التقدم.

لعب التدريب

  • إن تحويل فكرة المشي إلى لعبة يجعل الطفل سعيداً ويريد أن يتعلم أساليب عامة تدعمه في المشي، علاوة على ذلك، يأخذ زمام المبادرة للقيام بذلك في المستقبل.

كيف أساعد طفلي على الكلام؟

تستطيع الأم أن تساعد مولودها الجديد على التحدث بسرعة ودون تأخير. على النحو التالي:-

التحدث معه

  • ويفضل أن تكون الأم هي المتحدث الرئيسي للابن قبل مجيئه إلى العالم، وتستمر في الحديث معه بعد دخوله.

  • يستطيع الطفل أن يعرف بشكل عام ما هو موجود في الحياة، إذا اهتمت الأم بشرح ذلك من خلال المحادثات.

قراءة

  • تساعد القراءة الأطفال على التقاط الكلمات بشكل صحيح، لتتمكن الأم من صقل لغته وتوسيع مخيلته بقصص بكلمات جديدة ورسومات معقدة.

غني له

  • يساهم الغناء في تخفيف غضب الطفل، ومن جهة أخرى يعلمه الثرثرة ومحاولة إبراز الكلمات، كما يساعده على تركيب الجمل.

التشجيع المستمر

  • ويفضل نطق الكلمات ومطالبة الطفل بترديدها بأسلوب لعب، مع تشجيعه دائماً وإصدار أصوات محفزة، مثلاً قوله: “هذه كرة”.

تجنب التلفزيون

  • ويفضل إبعاد الطفل عن التلفاز وعدم السماح له بالوقوف أمامه، فهذا لا يدعم نموه بل يبطئه.

  • تعليم الطفل التحدث مباشرة أفضل من جلوسه أمام الأجهزة الإلكترونية أو التلفاز.

تحفيز الاهتمام

  • ويفضل تحفيز إدراك الطفل عند ظهور صوت حتى يتمكن من التعرف عليه ونطق اسم الشخص الذي يسبب الصوت، مثل رنين الجرس.

تقليد الأصوات

  • سماع أصوات الأشياء يحفز الطفل الصغير على تقليدها. عند ظهور طائرة يمكن للأم أن تلوّح لها وتكرر الصوت وتقول الاسم، وستلاحظين أن الطفل الصغير يحاول فعل ذلك في كل مرة يراها. هو – هي.

متى يبدأ الطفل بالكلام والمشي؟ متى يبدأ الطفل بالكلام والمشي؟

الآباء متحمسون ويتساءلون

متى يبدأ الطفل بالكلام والمشي؟

حتى يشعروا بالاطمئنان عنه، وحتى يتمكن الطفل من القيام بالخطوات الأولى دون دعم بعد بلوغه عامه الأول، ولكن قبل ذلك

اجلس وازحف واتكئ

على الكراسي والأسرة. بالإضافة إلى ذلك، يستطيع الثرثرة منذ سن الثالثة، بينما يتطور الكلام الفعلي ويتحسن خلال السنة الثانية. ومن الجيد تحفيز الابن مبكراً على المشي وتطوير اللغة.

نأمل عزيزي القارئ أن نكون قد قدمنا ​​كافة المعلومات حول متى يبدأ الطفل في التحدث والمشي عبر موقع المحتوى، ونحن على استعداد تام للرد على أسئلتك في أسرع وقت ممكن.