متى يبدأ الطفل بتناول الطعام بشكل مستقل؟

تعتبر تغذية الطفل الصغير من أهم المهن التي تقوم بها الأم بعد الولادة، لأنها تهتم بإعطائه حليبها منذ لحظة ولادته، وبمجرد أن يتعلم الأكل تحاول البحث عن الأنسب له. طعام. مما يساهم في تقدمه، ويمنحه الراحة ويبعده عن المشاكل المعوية، كما تحب أن تطعمه بنفسها في الأشهر الأولى، وعندما يتمكن من الإمساك ببعض الأشياء بيديه، تبدأ بتدريبه على تناول بعض الطعام مع مساعدتهم حتى يتمكن من أكلها بنفسه.

تريد معظم الأمهات أن يتجنب ابنهن الاعتماد على الآخرين وأن يلبي العديد من الاحتياجات الأساسية، بما في ذلك الطعام، دون دعم. يمكن للطفل الصغير أن يقوم بهذه الخطوة إذا كان ساعده قوياً ويستطيع سحب الأشياء وإمساكها جيداً، على سبيل المثال الإمساك بالطعام وأكواب الماء.

يحاول الطفل تناول الطعام عند دخوله

الشهر الثامن

إلا أنه غير قادر على إكمال عملية التغذية الذاتية، ويستطيع الإمساك بالطعام بشكل أفضل ووضعه في فمه عندما ينغلق العام الأول، لكنه ينثر حوله بعض الفتات بسبب عدم قدرته. ليضع كل القطع الكاملة في فمه.

متى يبدأ الطفل بتناول الطعام بشكل مستقل؟

تعليم الطفل تناول الطعام بالملعقة

يستطيع الطفل التقاط الملعقة وتشغيلها عندما يدرك الشهر

الثامن عشر،

ومن الأفضل أن تدعمه الأم وتعلمه الطريقة الصحيحة للإمساك به ورفعه. يجب أن تأخذ في الاعتبار عدم الاستقرار في بداية التدريب ويمكن تطبيق التعليمات المختلفة. على النحو التالي:-

اختر ملعقة

  • ويفضل اختيار ملعقة مناسبة للأطفال، مثلاً أن تكون صغيرة الحجم وجميلة اللون، ومن ناحية أخرى ذات ملمس جيد حتى يتمكن من التحكم بها.

مسكة جيدة

  • أفضل قبضة هي مساعدة الطفل على التحكم بالملعقة بعد التقاطها. ضعه بين إصبع السبابة والإبهام.

ضع الملعقة

  • يجب وضع الملعقة أمام الطفل وتعليمه كيفية وضعها على حافة الوعاء لالتقاط الطعام.

اللعب بالملعقة

  • قبل تدريب الطفل الصغير على التقاط الطعام بالملعقة؛ من الأفضل أن تترك له التعرف عليها واللعب بها.

طعام صلب

  • يجب وضع طعام صلب وثابت أمام الطفل؛ حتى يتمكن من التقاطه بسهولة وانسكابه بشكل أقل.

تجنب الملل

  • يسكب الطفل الكثير من الطعام عندما يتدرب على استخدام الملعقة، كما تتسخ يديه وثوبه، لذلك يفضل أن يأخذ وقته ولا يشعر بالملل.

تنمية مهارات الأكل عند الأطفال

يمر الطفل بأكثر من مرحلة عندما يدخل مرحلة التغذية دون دعم. وهم على النحو التالي:-

الشهر الثامن

  • يمكن للطفل أن يبقى جالساً على الكرسي المرتفع ويأكل بيديه فقط. ونتيجة لذلك، يتم فقدان ثلثي الطعام وابتلاع الثلث.

الشهر التاسع

  • يتحكم الطفل في الزجاجة ويضعها في فمه، ويمكنه إخراجها عندما يشبع.

الشهر العاشر

  • يلتقط الملعقة ويلعب بها ويحاول أن يلصقها في الطعام، لكنه لا يستطيع، فيضع يديه في وعاء الطعام.

سن سنوات

  • يمسك كلاً من شطيرة البسكويت والكعكة ويمكنه الإمساك بهما بالتحكم المناسب ووضعهما في فمه دون سقوط أي فتات.

الشهر الخامس عشر

  • يلتقط الصغير الكوب ويضعه بين يديه ليعطي نفسه الماء، وعلى الجانب الآخر يحاول أن يشد أصابعه حول الملعقة.

الشهر السادس عشر

  • ويضع الملعقة في فمه، لكن دون أن تكون مملوءة بالطعام، إذ يقوم بنفسه بإدخال قطعة من المعكرونة.

الشهر الثامن عشر

  • يغرف الطعام بنفسه بالملعقة، لكن كمية قليلة تصل إلى فمه والباقي متناثر.

تبلغ من العمر عامين

  • يمكن للطفل أن يأكل على طاولة الطعام الكبيرة والكرسي المخصص له، لأنه يستطيع تناول الطعام بشكل مستقل.

  • مراقبة الطفل وتصحيح السقوط، بالإضافة إلى إزالة الأخطاء، تشجعه على تناول المزيد من الطعام دون دعم.

أهم الأطعمة التي يتناولها الأطفال

يجب اختيار الطعام المناسب للطفل عند تعليمه تناول الطعام بشكل مستقل أو تعليمه تقديم الطعام بالملعقة، وذلك على النحو التالي:

ارز مطحون

  • ويفضل تليين الأرز وسكبه في الماء المغلي حتى ينضج. ومن المناسب صب بعض الحليب أثناء الطهي، وخلط كل شيء معًا ووضع الأرز على طاولة الطفل بعد أن يبرد.

التفاح المسلوق

  • يمكن تقطيع التفاح إلى قطع متوسطة الحجم، ووضعها في وعاء الطبخ، ثم إخراجها بعد أن تصبح طرية. ويفضل فركها بعد أن تهدأ الحرارة ووضعها في طبق ليأكله الطفل.

فاكهة ناعمة

  • يمكن للأطفال الصغار تناول الفواكه اللذيذة دون طهيها، على سبيل المثال البطيخ.

من السهل التقاطها

  • ومن الأفضل إعطاء الطفل عندما يبدأ بتناول الأطعمة التي يسهل السيطرة عليها مثل الموز.

الطعام المطبوخ

  • قد يبتلع الطفل الطعام المطبوخ المقطع إلى قطع، مثل المعكرونة والسمك.

كيفية جعل الطفل يأكل لنفسه

تطرح هذه الأسئلة لدى الأمهات: متى يبدأ الطفل بتناول الطعام بشكل مستقل وكيف يمكنه القيام بذلك؟ ماذا بعد: –

التشجيع المستمر

  • ويجب تشجيع الطفل بشكل دوري على وضع طعامه في فمه دون دعم، وتعليمه أيضاً المثابرة إذا فشل، وتنويع وسائل التشجيع.

أخبره في وقت مبكر

  • يجب أن يتعلم الطفل كيفية التحكم في أدوات المائدة وكيفية استخدامها وما لا يجب فعله.

  • – شجعيه على تقليد إخوته وتكرار ما يفعلونه أثناء الوجبات حتى يصبح الأمر أسهل عندما يكون بمفرده.

أطعمة طرية

  • يجب تغذية الطفل بالأطعمة اللينة وتجنب الأنواع المعقدة التي تسبب صعوبة أثناء البلع أو السحق.

  • الطعام الذي يصعب بلعه يجعل الطفل يتردد في تناوله، وكذلك الطعام الذي لا يتم هضمه بسرعة.

تقديم الأطباق

  • يفضل وضع الطعام المناسب لعمر الطفل على أطباق ووضعه أمامه دون أن يتكلم. سيحاول التقاطه ووضعه مباشرة في فمه.

السماح بالفوضى

  • توبيخ الطفل خلال الأيام الأولى لتعلم تناول الطعام يجعله منفراً ومتردداً قبل الإمساك بالقطعة، فيضطر إلى خلق بعض الفوضى حتى يتعلم.

خطوات تسهل على الطفل تناول الطعام بمفرده

ويفضل تهيئة البيئة بحيث يتمكن الطفل من تقبل الطعام من تلقاء نفسه. على النحو التالي:-

تزيين المكان

  • ويفضل نشر قطعة قماش في المكان الذي سيجلس فيه الطفل، حتى لا تخرج الفوضى الناتجة عن التدريب على التغذية عن سيطرة الأم.

  • من خلال تجهيز المنطقة التي يأكل فيها الطفل الصغير، سيتعلم السيطرة على الفوضى حتى ينظفها بالكامل.

تحضير الكرسي

  • يمكن أن يجلس الابن على الكرسي جاهزاً للأكل، خاصة إذا لم يكن من الممكن تركه بمفرده.

  • يساعد كرسي الطعام الصغير في الانضباط والتوصيل الفوري للطعام إلى الفم.

راحة الطفل

  • ويفضل التأكد من هدوء الطفل وأمانه أثناء الوجبات، وكذلك السماح له بالوقوف في الوضعية المرغوبة حتى يتمكن من تناول الطعام دون دعم.

الطعام المفضل

  • إن تضمين الأطعمة التي يشتهيها الطفل سيجعله يتحرك بسرعة عندما يتعلم تناول الطعام. لذا يفضل المشاهدة مع الطفل لمعرفة ما يحبه وما لا يحبه.

تحضير الأدوات

  • يجب أن تكون جميع الأدوات جاهزة أثناء تناول الطعام حتى لا يشعر الطفل بالملل إذا تحركت الأم بانتظام لإحضارها، على سبيل المثال زجاجة ماء.

نصائح لتشجيع طفلك على تناول الطعام بمفرده

يقدم المتخصصون إرشادات كبيرة لدعم الأم في تشجيع الطفل على تناول الطعام دون دعم. على النحو التالي:-

  • تضمين الأطعمة التي تحتوي على ألوان متعددة حتى ينجذب إليها الابن ويتقبلها.

  • تحفيز الطفل على تذوق جميع المأكولات الموجودة أمامه وتركه يختار ما يحبه.

  • ويفضل أن تركز الأسرة على تناول الخضروات والأطعمة المتنوعة الجيدة حتى يعتاد الطفل على السبا.

  • الإبداع في تقديم الطعام يشجع الطفل على الاستمتاع به، على سبيل المثال من خلال تصميم ثورة الضحك بالخضروات.

  • تنويع شكل الحليب عند إعطائه للطفل: فيمكن عصره مع الموز أو الفراولة، كما يمكن إضافة الشوكولاتة السائلة.

  • تقسيم الطعام حسب حجم الطفل وتعليمه كيفية إدخال الشوكة فيه.

تتساءل مجموعة من النساء

متى يبدأ الطفل بتناول الطعام؟

دون طلب المساعدة ممن حولهم، كل الأطفال الذين لا تطاردهم المعضلات سيتمكنون من ذلك بعد انتهاء العام؛ يمكنهم التقاط الطعام اللين ووضعه على الفور في الفم، ويتم تقوية الطفل للحفاظ على قبضته على الملعقة مع استمراره في تناول الطعام.

الشهر الثامن عشر،

وينبغي تزويدها بالأرز المطحون والفواكه الرقيقة، بالإضافة إلى الأطعمة المطبوخة واللينة.

نأمل عزيزي القارئ أن نكون من خلال موقع المحتوى قد قدمنا ​​كافة المعلومات حول متى يبدأ الطفل بتناول الطعام بمفرده، ونحن على استعداد تام للرد على أسئلتك في أسرع وقت ممكن.