معلومات عن النوافير العثمانية من خلال موقع المحتوى تعتبر النوافير من أهم المباني التي تميز العمارة الإسلامية. أول ظهور للسبلة كان مع دخول عمرو بن العاص إلى مصر، وازداد انتشارها مع بداية…

العصر المملوكي

. ثم تطورت في العصر العثماني

بدأت السيوف العثمانية في الازدهار في القرن السابع عشر حتى القرن الثامن عشر الميلادي. وشهد

العصر العثماني

بناء الكثير من نوافير المياه. سواء في مقر الخلافة أو في الدول الأعضاء، يمكن العثور على أهم المعلومات حول السبلة العثمانية من خلال موقع ماهتو.

البناء الفني من السبلة

  • تتكون القاعة العامة من طابقين:

  1. الأول

    : ويسمى بالخزان ويقوم بتخزين المياه الجوفية، ويتم بناء الخزانات بطبقة عازلة ومقاومة للرطوبة.

  2. الطابق الثاني

    : بها غرفة تبديل الملابس وملحقاتها. حيث نرى النوافذ الأمامية مفتوحة ولها ألواح حجرية أو رخامية لوضع أكواب الشرب.

  • توجد أكواب في كل شرفة، حتى يكون الناس في مأمن من حركة المرور أثناء الشرب. يتم أخذ المياه من الخزان الموجود تحت الأرض عبر أنابيب غير مرئية.

  • ثم تمر عبر أحواض رخامية لتصل إلى كابينة توزيع المياه في منتصف الطوابق، حيث يتم توزيع المياه على الشبابيك، وبعدها يضاف ماء الورد ليصبح جاهزاً للشرب.

وفي هذا المقال نعرض لكم صور ومعلومات عن بعض السيوف العثمانية في مصر على وجه الخصوص

شارع المعز لدين الله الفاطمي

:

معلومات عن طريق خسرو باشا

يقع في شارع النحاسين مقابل مجموعة قلاوون. ويحدها من الجهة الجنوبية مرقد الصالح نجم الدين. الواجهة الخارجية تواجه إيوان المدارس الصالحية من الشمال الغربي. يتكون من واجهتين على الشارع ملاصقين لمحلات النحاس والذهب ومدخل الدرب والكتاب بجانبه.

في الماضي كان قد خلقه

خسرو باشا

وحكم مصر في جمادى الثانية سنة 942هـ، كما هو مذكور في جدول تأسيس السبيل الذي كان مصنوعاً من الرخام. كما أنه أقدم سبيل عثماني لا يزال قائما في القاهرة، وهو سبيل منفصل غير متصل بأي مباني أخرى كالمساجد وغيرها، وهو أمر غير معتاد في هذا العصر. يتكون السيف من طابقين: غرفة السيف وغرفة الكتاب.

اعرف المزيد عن: خريطة الإمبراطورية العثمانية حسب التسلسل الزمني

طريق محمد علي باشا

بني في الأصل

الطريق

بناء على طلبيات من

محمد علي باشا

لإحياء ذكرى ابنه

اسماعيل

توفي بالسودان سنة 1822م بمنطقة النحاسين بشارع المعز. ويتكون من غرفة ملابس واسعة مستطيلة الشكل ذات واجهة رخامية مستديرة والنوافذ الأربع محاطة بالرخام البيضاوي.

شعار الدولة العثمانية – ظهور هلال ونجمة – يزين المنطقة الواقعة فوق كل نافذة. تم تزيين الواجهة الخشبية والجادة بزخارف الروكوكو والباروكية، وهذا أسلوب نراه بوضوح مستخدمًا في العديد من أعمال محمد علي. آثار.

درب عبد الرحمن كتخدا

باني هذا الطريق هو الأمير

عبد الرحمن كتخدا

، المهندس المعماري الأكثر موهبة في عصره ومسيرته المهنية، والكتاب هو أفضل دليل ملموس على موهبته. ومن المعروف أنه أعاد بناء حوالي ثلاثين معلماً في القاهرة، حيث كان قائداً للإنكشارية المصرية في ذلك الوقت، وقد تم بناء سبيل وكتاب عبد الرحمن كتخدا عام 1744م ويتكونان من طابقين:

  • الطابق الأول عبارة عن خزان للصرف الصحي حيث يتم الاحتفاظ بالمياه العذبة ليشرب منها الناس

  • الطابق الثاني عبارة عن مكتبة حيث يتلقى الطلاب دروسًا في القرآن الكريم والتعاليم الإسلامية.

أشهر سبيلة في القاهرة

  • سبيل اسماعيل مغلي

  • سبيل أمين أفندي هزاع

  • سبيل أبو الإقبال

  • طريق زين العابدين

  • طريق البازار

  • سبيل الخربوطلي

  • درب أم محمد علي الصغير

ومن هنا ندرك أن الغرض الأصلي من الأسبيلة هو الحصول على أجر التقرب إلى الله، وبإضافة المؤلفين يزداد الأجر ويضاف إلى إرواء ظمأ المارة وحفظ القرآن. ولأطفال المسلمين.