معلومات عن متحف الفن الإسلامي في قطر تعبر عن قيمة هذا المبنى الفني. على الرغم من صغر مساحتها، إلا أن قطر لديها عدد كبير من السكان، ولديها بدورها أقدم المتاحف الإسلامية، والتي تعتبر من أهم المتاحف في العالم وتغطي مساحة كبيرة. أدناه سنناقش المعلومات المتعلقة بهم.


متحف الفن الإسلامي في الدوحة


معلومات عن متحف الفن الإسلامي في قطر

للتحضير

متحف الفن الإسلامي في الدوحة

وهو من أقدم المتاحف الإسلامية في العالم ويتميز بتصميمه الإسلامي الجميل وتنفيذه المعماري الجميل. كما يعتبر المتحف رمزا للجمال والحضارة العريقة حيث تحتوي هذه التصاميم على زخارف ونقوش إسلامية جميلة بدقة واحترافية.

ولا يفوتك أيضاً: أهم الأماكن السياحية في قطر


افتتاح متحف الفن الإسلامي


تم الانتهاء من التصميم الخارجي للمتحف في عام 2006، بينما خضع التصميم الداخلي للعديد من التغييرات، إلا أنه تم الانتهاء من الافتتاح في نوفمبر 2008. وقد حضر الافتتاح الشيخ حمد آل ثاني الذي وقع الصفحات الأولى من الكتاب الذهبي للمتحف.

وكتب فيه أن العالم الإسلامي قد أورث للحضارة الإسلامية التراث الفني والثقافي والعلمي والمعماري الذي يفتخر به، وأن هذا المتحف يأمل في إلقاء الضوء على الحضارة القديمة والتعريف بها.

ومن بينهم أيضا

وشهدوا افتتاح المتحف الإسلامي

وقالت الشيخة مياسة بنت حمد إن هدف قطر الرئيسي هو التعريف بالمكونات الحضارية والإسلامية، وأضافت أنها تأمل أن يكون هذا المتحف منارة للعلماء والباحثين في الأماكن القريبة.


سبب إنشاء المتحف




إبراز دور الحضارة الإسلامية في تاريخ البشرية وإظهار إبداعاتها وكنوزها. واليوم أصبح من الضروري والضروري أن يفهم الغرب الإسلام وحضارته، وأنه دين التسامح والعلم والحضارة، وليس دين التسامح والعلم والحضارة. دين الإرهاب.


وتم توضيح الغرض من بناء مثل هذا المتحف خلال مؤتمر صحفي لمياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني. وأوضحت أنها هدية من والديها لشعب قطر ولمشاعر المنطقة، وأن قطر تسير على الطريق الصحيح. طريقها لتصبح عاصمة ثقافية عالمية ومنتدى يدعو إلى الإسلام والمحبة من خلال التقارب الفكري والإبداعي.

أي أن المتحف منذ البداية كان بمثابة جسر فني مهم يعبر عن الزمان والمكان، ليكون وسيلة تواصل بين العالم والفنون، والهدف من إنشائه هو عرض كافة العناصر الإبداعية والفنية. تعيين. إبداعات الناس، وتعزيز أسس الماضي وعمارته.

كما جرت محاولات لإنشاء هذا المتحف بتصميم خارجي وداخلي جميل. وأوضح حسن بن محمد آل ثاني أن البناء استغرق خمسة عشر عاما، تم خلالها جمع المواد والتحف.

وبينما استمر بنائه حتى عام 2003، أضاف أنه تم مضاعفة الجهود لبناء المشروع، خاصة أن المتحف يمتد من إندونيسيا إلى إسبانيا، ويبلغ عمر حضارات المنطقة أكثر من 1500 عام.


تصميم المتحف


معلومات عن متحف الفن الإسلامي في قطرمعلومات عن متحف الفن الإسلامي في قطر

وتقدر مساحة المتحف بحوالي 45 ألف متر مربع ويقع على شبه جزيرة صناعية في الطرف الجنوبي لخليج الدوحة. تم تصميم المبنى في عام 2006 من قبل شركة تركية تدعى بيتور للإنشاءات، أما بالنسبة للتصميم الداخلي فقد تم تنفيذه من قبل شركة ويلموت وشركاه.

الصمم

المتحف الاسلامي بقطر

ويشرف على المتحف المهندس آي إم باي الحائز على جائزة بريتزكر، والمعروف بتصميمه للهرم الزجاجي الموجود في الفناء الخارجي لمتحف اللوفر في باريس، وتحيط بالمتحف منطقة خضراء كبيرة في حديقة المتحف.

فكرة المبنى وتصميمه مستوحاة من مصدر الضوء الموجود في مسجد أحمد بن طولون، أو السبيل، في مصر في القرن التاسع، والذي يمزج بين الأنماط الإسلامية مثل القباب والأقواس والقباب والمسطحات المائية. بجوار العمارة الحديثة.

وقرر المهندس الصيني آي إم بي دراسة الفن الإسلامي لمدة ستة أشهر قبل البدء في تنفيذ فكرة المتحف. كما زار العديد من الدول الإسلامية والعربية لزيادة معرفته الفنية بالعمارة الإسلامية ومن ثم فكرته. مستوحى من نموذج بناء المسار.

وقد تم استخدام العديد من الحجارة الضاربة في بناء المتحف، بالإضافة إلى السيراميك الذي تم الحصول عليه من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا، بينما بالإضافة إلى الخرسانة المعمارية من قطر، تم استيراد الفولاذ أيضًا من ألمانيا.


حجم المبنى


يتضاءل حجم المبنى، لكن السقف الرئيسي مقبب ويبلغ ارتفاعه 50 مترًا، في حين أن أي شخص ينظر إلى السطح من الخارج لا يمكنه رؤية تلك القبة. واجهة المتحف مصنوعة من الزجاج وتطل على مناظر جميلة للخليج والدوحة ويبلغ ارتفاعها 45 مترا.

كما وضع باي قبة من الفولاذ المقاوم للصدأ أعلى المبنى، تمثل عدسة دائرية تلتقط الضوء من جميع الاتجاهات. ويتنوع التسلسل الهندسي للقبة من أشكال مختلفة، أولًا في الشكل الدائري، ثم في الشكل الخماسي إلى المربع والمثلث، والتي توضع بزوايا مختلفة لدعم أعمدة المبنى.

وتزين الأرصفة على جانبي المتحف بمصباحين يبلغ طول كل منهما 30 مترًا، مما يوفر وصولاً آمنًا للزوار عن طريق البحر وعن طريق القوارب، بينما تحتوي الحديقة الخاصة بالمتحف على أشجار نخيل جميلة جدًا.

ولا يفوتك أيضاً: دليل وصور السياحة في قطر


التصميم الداخلي للمتحف


معلومات عن متحف الفن الإسلامي في قطرمعلومات عن متحف الفن الإسلامي في قطر

كنت محظوظا

المتحف الإسلامي

وفي قطر له تصميم داخلي مميز، عدا عن الإبداع في المبنى الخارجي الذي تمت مناقشته، فهو يتكون من خمسة طوابق، بالإضافة إلى جناح تعليمي يحتوي على قاعتين.

يحتوي الطابق الأرضي من المتحف على المدخل الرئيسي ومساحة العرض المؤقتة، والتي تسمى الآن “ما وراء الحديد”، والتي تضم الفن الإسلامي من مختلف الحضارات. ويحتوي الطابقان الثاني والثالث على المعرض الدائم، بينما يضم الطابق الرابع قاعة محاضرات وقاعة أخرى صغيرة للمعارض، والطابق الخامس يضم مكاتب.

كما يوجد أيضًا جزء آخر من المتحف وهو الجناح التعليمي. ويحتوي على قاعة محاضرات ومكتبة، بالإضافة إلى مساحات تشغيلية ومرئية تساعد في البحث والتدريس. وهي مجهزة بأحدث الأجهزة التكنولوجية.

كما أن قاعات العرض، التي صممها الفرنسي جان ميشيل، مصنوعة من الرخام السماقي ذو اللون الرمادي الداكن، لحماية التحف من التلف أو التعرض للحساسية، وسعى ويلموت إلى إنشاء أثاث خاص يتوافق مع تصميم المبنى.


أشهر القطع الأثرية الموجودة بالمتحف


يحتوي المتحف على العديد من القطع الأثرية الغنية والفريدة من نوعها والتي لا توجد في أي مكان آخر، مثل الكتب الدينية والمخطوطات الأثرية والوثائق والتحف النادرة، وبعض الأحجار الكريمة ذات القيمة التاريخية.

وتشمل المعروضات قلادة من اليشم الهندي تعود إلى زمن شاه جاهان الذي بنى تاج محل تكريماً لزوجته، ووعاء خزفي أبيض من العراق في القرن التاسع، يوضح تأثير التبادل الثقافي في العالم. فن الخزف بين الصينيين والمسلمين.

كما يحتوي على صفحة من القرآن الكريم لآسيا الوسطى، وهو كتاب ضخم يرجع تاريخه إلى عام 1400م، وقام بتأليفه الإمبراطور تيمور. ومن أشهر المعروضات أيضاً ستارة حريرية إسبانية يعود تاريخها إلى القرن الخامس الميلادي، تزين فيها الزخارف الملونة والآثار قصر الحمراء.

بينما يقع المتحف في الطابق الأول، فهو يسلط الضوء على المعارض العالمية الشهيرة في الفن الإسلامي، وتعرض المعارض فن الخط والأسلوب والشكل، مثل الخط العربي. كما أنها تحتوي على إحدى أبرز القيم الأثرية الإسلامية، وهي نسخة من القرآن الكريم القديم يعود تاريخها إلى القرن الثامن، والتي من المحتمل أنها كتبت منذ وفاة النبي (صلى الله عليه وسلم).


الطابق الثاني من المتحف


يضم الطابق الثاني شكلاً من أشكال التسلسل الزمني للفن الإسلامي، وهناك عدد كبير من القطع التي تؤكد على هذا الارتباط، بما في ذلك زوج من أساور الذهب المصرية مع سلسلة من مجموعات رخام قرطبة، يعود تاريخها إلى القرن السابع إلى القرن العاشر.

في حين أن هناك رداءين من الحرير وخيطين من الذهب يعود تاريخهما إلى منطقة آسيا الوسطى في القرن الثالث عشر، ومن العصر الأيوبي، كما يوجد زوج من مقابض الأبواب النحاسية ذات تصميم الأرابيسك المتشابك بجانب طاولة نحاسية من سوريا.

وهناك أيضًا سجادة حريرية غير متماثلة تُعرف باسم “سجادة حديقة الشطرنج التيمورية”، والتي يعود تاريخها إلى آسيا الوسطى وإيران إلى القرن الرابع عشر إلى القرن الخامس عشر.

ومن بين مجموعات أخرى كثيرة من المعادن والسجاد والسيراميك والمنسوجات والأحجار الكريمة والأخشاب من القرنين السادس عشر والثامن عشر، والتي وضعت فيها التعويذات لدرء الشياطين والوقاية من الأمراض.


البرامج الثقافية في المتحف


تقام البرامج الثقافية في المتحف في الجناح التعليمي الذي تبلغ مساحته حوالي 29 ألف متر مربع ويقع في الجانب الشرقي من المتحف. وكان من المقرر افتتاحه في عام 2009.

وتضم غرفة القراءة أجهزة تكنولوجية حديثة ومكتبة وورش عمل ومناطق للدراسة بالإضافة إلى مختبر للحماية، وتنظم في هذا القطاع من المتحف أنشطة اجتماعية وثقافية وفنية.


رسوم الدخول إلى المتحف القطري للفن الإسلامي


هناك أسعار مختلفة لدخول القطريين

متحف الفن الإسلامي،

وهم على النحو التالي:

  • الدخول مجاني للمقيمين في قطر.

  • الأطفال دون سن 16 عامًا لديهم دخول مجاني.

  • سعر تذكرة الطالب 25 ريال قطري.

  • سعر التذكرة للكبار 50 ريال قطري.


رابط إلى الموقع الإلكتروني لمتحف الفن الإسلامي


ومن خلال زيارة موقع متحف الفن الإسلامي، يمكنك الاستفسار عن أبرز القطع الأثرية التي يمكنك مشاهدتها هناك، وطريقة الدخول إلى المتحف وعنوانه، واكتشاف الخدمات الأخرى المتوفرة على الموقع. اضغط هنا، أو يمكنك الاتصال بالرقم.

97444224444

كما يمكنكم معرفة كل ما هو جديد عن المتحف من خلال زيارة صفحتهم على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بالضغط عليها

هنا

.

ولا يفوتك أيضاً: صور ومعلومات عن متحف اللوفر أبوظبي


ويعد التصوير المجسم أحد القطع الأثرية الموجودة بالمتحف


يتيح المتحف القطري فرصة القيام بجولة بين المعروضات عبر الإنترنت والتعرف على أشكالها، وذلك من خلال الدخول هنا ومشاهدة التمثيل ثلاثي الأبعاد للمعارض والقطع الفريدة.

يجسد متحف قطر للفن الإسلامي 14 قرنا من العمارة والفنون الإسلامية، وتحفه الفنية من جميع أنحاء العالم، مما يجعله من أبرز وأقدم المتاحف التي يمكنك زيارتها.