يمثل البيض ثاني أغنى غذاء يقدم للطفل، بعد حليب الثدي، ولا يمكن مقارنة فوائده بالعديد من الأطعمة، ولكن من أي عمر يأكل الطفل البيض؟ ما هو الغذاء المناسب للطفل في كل مرحلة تحتار الكثير من الأمهات عندما يصلن إلى المرحلة التي يحتاجن فيها إلى إطعام طفلهن الطعام الصلب، لذلك سنجيب على كل ما يتعلق بتلك المرحلة في حديثنا القادم.

من أي عمر يأكل الطفل البيض؟

  • يختلف النظام الغذائي للأطفال الرضع منذ الولادة وحتى الشهر الرابع أو السادس من العمر، وذلك لأنهم يعتمدون على الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعية في المراحل الأولى من العمر.

  • الجهاز الهضمي للأطفال حديثي الولادة لم يكتمل بعد ولم يتكيف بعد للتعامل مع الطعام من الخارج. لذلك، تعتبر تغذية الطفل خلال هذه الفترة عادة خاطئة ومضرة لدى بعض الآباء.

  • إن تحمل الطعام هو اختلاف فردي بين الأطفال، حيث تختلف قدرة الطفل على تقبل الأطعمة الصلبة من الشهر الرابع أو السادس مع زيادة حاجة الجسم لمزيد من العناصر الغذائية.

  • عندما يصل الطفل إلى الشهر السادس يمكن تقديم بعض الوجبات الخارجية للطفل، على شكل بعض الخضار المسلوقة والمهروسة مثل البطاطس والكوسا، كما يمكن أيضاً طهي الأرز بشكل صحيح وتقديمه كوجبة مفيدة للطفل.

  • صفار البيض مع الشوفان للأطفال الرضع


    وكذلك تعتبر اللحوم من الأطعمة التي تدخل في النظام الغذائي للطفل اعتباراً من الشهر الثامن من العمر، لأن الجسم يحتاج إلى كمية أكبر من البروتين والدهون المفيدة، ولكن يتم تأجيل البروتين حتى إتمام السنة الأولى. .

  • يمكن في هذه المرحلة إطعام الطفل أربع وجبات من الطعام الصلب يومياً، على أن تتكون إحدى تلك الوجبات من البيض المسلوق والمهروس، والذي يمكن تخفيفه بالقليل من حليب الثدي لتقليل القوام وتسهيل البلع.

  • الأطعمة الخارجية، مثل البيض والمهروس، تكمل وجبات الطفل الرضيع ولا تحل محلها. يشرب الطفل الماء في بداية الوجبة لتحسين عملية الهضم وحمايته من الجفاف.

فوائد البيض المقلي للأطفال

  • مصدر غني بالبروتين، لأن البيضة الواحدة تحتوي على 6 ملليغرام من البروتينات عالية الجودة وسهلة الهضم، وتوجد بشكل رئيسي في بياض البيض.

  • إن نسبة الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون الموجودة في البيض تجعله دعماً مثالياً لجسم الطفل وجهازه المناعي لمواجهة العديد من الأمراض التي قد يتعرض لها مثل فيتامينات د، ب12، أ.

  • يحتوي البيض على كمية كبيرة من المعادن المتنوعة التي يحتاجها الطفل الصغير لتعزيز نمو الأسنان وتحسين صحة العظام، وأهمها الكالسيوم والحديد والزنك.

  • تعتبر الدهون والأحماض الأمينية الضرورية لصحة الطفل ونمو أعضائه الحيوية، مثل حمض الفوليك والكولين، من أهم العناصر الغذائية التي يحصل عليها الطفل من البيض.

  • يعد البيض من الأطعمة التي تملأ الجسم بسهولة ولا تحتاج إلى مضغ، لذا فهو غذاء مثالي للأطفال في هذه المرحلة.

  • تعزيز الأداء الصحي للأجهزة الحيوية في جسم الطفل مع تحسين نمو خلايا الدماغ بفضل مادة الكولين والكوليسترول الموجودة في البيض المفيدة للجسم.

  • يمد البيض الطفل بكمية ممتازة من الطاقة اللازمة للقيام بأنشطته اليومية المعتادة، وذلك لاحتوائه على مادة الريبوفلافين التي تساعد على هضم الكربوهيدرات وإنتاج الطاقة.

ولا يفوتك أيضاً: وجبات الأطفال في الشهر السادس

أضرار تناول الكثير من البيض على الأطفال

الأعراض الخطيرة التي قد يعاني منها الطفل المصاب بحساسية البيض، والتي من الممكن أن تهدد مضاعفاتها حياة الطفل:

  1. تؤدي الإصابة بالسالمونيلا المعوية، وهي نوع من البكتيريا التي تحدث عندما لا يتم طهي البيض بشكل صحيح، إلى إصابة الطفل بالإسهال وارتفاع في درجة الحرارة وآلام شديدة في المعدة.

  2. نقص البيوتين في جسم الطفل، وذلك بسبب ارتفاع نسبة بروتين الأفيدين الموجود في بياض البيض.

  3. يمكن أن تشكل البروتينات العالية الموجودة في البيض مخاطر صحية معينة، خاصة لمرضى الكلى.

من أي عمر يأكل الطفل البيض؟من أي عمر يأكل الطفل البيض؟

حساسية البيض عند الأطفال

  • إذا ظهرت على الطفل أعراض غريبة وحادة بعد تناول البيض، فهو مصاب بحساسية البيض، وهي نوع من حساسية الطعام لدى الأطفال.

  • يجب استشارة الطبيب إذا كان هناك تاريخ من الحساسية لدى أحد الوالدين أو كليهما، حيث أن العوامل الوراثية هي أحد الأسباب الرئيسية للحساسية عند الأطفال.

  • ويعد الطفح الجلدي والحكة وارتفاع درجة الحرارة مع اضطرابات في الجهاز الهضمي والإسهال من الأعراض الرئيسية لحساسية البيض، بالإضافة إلى صعوبات في التنفس.

  • ويمكن استخدام بعض أنواع الأدوية المضادة للحساسية لتخفيف هذه الأعراض، مع الامتناع الفوري عن تناول البيض.

  • رد فعل الجسم التحسسي تجاه البيض يرجع إلى عدم تحمل الجهاز الهضمي لبعض البروتينات الموجودة في البيض.

  • يعتبر صفار البيض للأطفال بعمر ثمانية أشهر أقل حساسية بالنسبة للطفل من بياض البيض، لذا ينصح بتقديمه للطفل فقط في المراحل الأولى من تغذية الطفل.

مخاطر تناول البيض قبل الشهر السادس

إن تناول الطفل البيض والأطعمة الصلبة الأخرى قبل الشهر السادس له العديد من الآثار الجانبية والعواقب السلبية على صحة الطفل:

  1. من أعراض الرضاعة الطبيعية عند الطفل أنه يشعر بالشبع بسرعة أكبر، مما يفقده فوائد كبيرة لصحة الطفل.

  2. قلة إدرار حليب الثدي لدى الأم أثناء الرضاعة الطبيعية بسبب قلة عدد لحظات الرضاعة.

  3. انخفاض وزن الطفل عن الطبيعي بشكل ملحوظ، مع احتمالية إصابته باضطرابات في النمو.

  4. يتضرر الجهاز الهضمي للطفل بسبب عدم اكتمال نموه في الأشهر الأولى من حياته، بالإضافة إلى عدم تحمله للعديد من العناصر الموجودة في الأطعمة الصلبة.

ولا تفوتوا أيضاً فرصة المشاهدة: متى يأكل الطفل الطعام غير المهروس؟

طرق تقديم البيض للأطفال

  1. احرصي على اختيار البيض الطازج عند تقديمه لطفلك، وتناول الكمية كاملة وعدم تناول الباقي بعد مرور فترة طويلة على تحضيره.

  2. تجنب إضافة الملح أو التوابل الأخرى إلى وصفات بيض الأطفال وغيرها من الأطعمة. ويوصى أيضًا بأن تكون وجبات الطفل الأولى عبارة عن صفار البيض قبل بياض البيض.

  3. قم بتخزين البيض النيئ بشكل صحيح في درجات حرارة منخفضة، وقم بطهيه في أسرع وقت ممكن دون الإفراط في طهيه.

  4. البيض المسلوق والمهروس هو الأخف والأفضل في المراحل الأولى من حياة الطفل، على عكس البيض المقلي أو البيض المضاف إليه مكونات أخرى.

  5. ويمكن الحصول على فوائد البيض من خلال تناول العديد من الأصناف والأطباق اللذيذة التي تحتوي على البيض، مثل الكاسترد والكعك.

  6. وفي حال رفض الطفل تناول البيض، يمكن تأجيل هذه الخطوة إلى وقت لاحق دون إجبار الطفل، تفادياً لأي عواقب سلبية قد تترتب على ذلك.

  7. عدم تقديم البيض نصف المطبوخ للأطفال لزيادة فرصة تعرض الطفل للملوثات والمخاطر التي قد تنشأ عنها.

  8. ويمكن تقديم صفار البيض للأطفال مع الزبادي لتحسين قوامه وتسهيل بلعه على الطفل، ولإضافة المزيد من الفوائد والطعم اللذيذ.

وفي الختام، إذا تحدثنا عن كيفية إدخال البيض في النظام الغذائي للطفل، فمن الضروري التأكد من تغذية الطفل بوجبات متنوعة وكاملة بأطعمة مختلفة لضمان تلبية كافة احتياجاته من العناصر الغذائية اللازمة التي تبني جسمه. الجسم للمراحل التالية من الرفاه والصحة.

كان هذا كله يتعلق بعمر الطفل الذي يأكل البيض. نأمل أن نكون قد ساعدناك في هذا الأمر. تواصل معنا عبر التعليقات أسفل المقال وسنحاول الرد في أسرع وقت ممكن.