أخبار دوليّة

“دعونا نصدمهم”.. بايدن يتصل بالمنتخب الأميركي قبل مباراة ويلز

عندما طلب المشجع البريطاني كريس بيرة مع العشاء في مطعم كباب القطري ، الذي يستضيف كأس العالم لكرة القدم ، قيل له إنهم لا يقدمونها.

كان كريس ، وهو مدير مبيعات يبلغ من العمر 34 عامًا من لندن ، محبطًا في البداية لكنه استقر على عصير الليمون بدلاً من ذلك ، قائلاً إنه لو كان أصغر سناً لما كان ليشارك في هذه النسخة من كأس العالم.

في الدولة الإسلامية المحافظة ، كان إيجاد مكان لتناول مشروب كحولي ، بانتظام في الأحداث الرياضية في جميع أنحاء العالم ، أولوية قصوى للعديد من المشجعين منذ أن حظرت قطر بشكل مفاجئ بيع البيرة في الملاعب.

في المقابل ، اكتظت العديد من الحانات والنوادي الليلية في العاصمة الدوحة ، وهي من الأماكن النادرة حيث يمكن للجماهير شرب الكحول ، بالحشود وتم حجز طاولاتهم بالكامل يوم الأحد مع انطلاق البطولة مع المباراة بين البلد المضيف والإكوادور.

كانت منطقة المشجعين للحدث الكبير ، والتي يمكن أن تستوعب 40 ألف متفرج ويسمح لها بتناول المشروبات الكحولية ، خارج بارات الفنادق الفاخرة ، مكتظة للغاية لدرجة أن الشرطة تدخلت مساء السبت لإبعاد الآلاف.

كما أن ارتفاع أسعار الكحول بشكل غير عادي أزعج العديد ممن اعتادوا على بطولة “مليئة بالبيرة” ، وفقًا لوكالة أسوشيتيد برس.

وقال فابيان كروز (48 عاما) من الاكوادور وهو يتجول في وسط مدينة الدوحة “نفتقد البيرة”. فندقه على قدح البيرة

تهيمن مسألة مكان وكيفية الحصول على الكحول على مجموعات المعجبين بكأس العالم على WhatsApp و Facebook.

تبادلت هذه المجموعات الكثير من النصائح حول كيفية العثور على مكان للشرب ، أو كيفية إحضاره إلى قطر ، ووضع المشروبات الكحولية في عبوات معقمة ، حيث أفاد البعض بمصادرة زجاجاتهم في المطار.

قال ريتو موهان ، من إنجلترا ، عن حظر البيرة في الملاعب: “نشعر بخيبة أمل” ، مشيرة إلى أنه جاب الشوارع ليلة الأحد بحثًا عن حانات فارغة. “كان يجب أن نعرف ما كنا نفعله عندما سمعنا بذلك. قطر تستضيف البطولة.

السابق
لن تخمنوا من تكون هذه الطفلة.. لقد أصبحت من أجمل وأشهر الفنانات !
التالي
أول صورة لفستان عفاف مصطفى الذي كلفها 7 الاف جنيه وكانت سترتديه في “القاهرة السينمائي 44” ولم تتم دعوتها!!.. لن تتخيلوا شكله!