ترفيه

دنيا أبوطالب.. تاريخ كتب بـ ” الأحلام والتحديات

دنيا أبوطالب.. تاريخ كتب بـ " الأحلام والتحديات

في وسط طريق وعر ومسار غير واضح ، قادها شغفها الكبير إلى مواجهة العديد من التحديات لتحقيق أحلامها ، حتى تمكنت من صنع التاريخ من أوسع بوابات هناك في الأراضي المكسيكية “غوادالاخارا” ، بعد أن استولت على كل شيء. فازت الأضواء بالميدالية البرونزية في “بطولة العالم للتايكوندو للكبار”.

دنيا علي أبو طالب البالغة من العمر 25 عامًا ، استمدت شغفها الكبير من الحب المثير لأبناء جدة في مواجهة التحديات ، لذلك قررت في سن الثامنة أن تمارس رياضتها المحبوبة برفقة شقيقها في نادٍ للأولاد ، حيث كانت الأسرة تدعمهم أكثر للاستمرار والتطور ، قبل أن يفعلوا ذلك. ممنوع عليها زيارة النادي وهي في الثالثة عشرة من عمرها.

  • التدريب في المنزل

وسط كل هذه العقبات ، لم تجد أحلامها طريقة للتوقف ، لذلك ركزت تدريبها في المنزل ، حيث زاد شغفها باللعبة يومًا بعد يوم ، بغض النظر عن غريزة المشاركة في البطولات أو الفوز. ميداليات على المستوى المحلي والدولي.

  • 2015 هو بداية الحقيقة

شهد عام (2015) م بدايتها الحقيقية على المستوى الرياضي ، عندما انضمت إلى “الاتحاد السعودي للتايكواندو” بتشجيع من مدربها ومكتشفها محمد النعماني ، بحيث تشكلت في خيالها العديد من التطلعات والأحلام الجديدة ، الذين حاولت الوصول إليهم دون الاهتمام بالاختلافات في الخبرات والتجارب بينهم وبين بقية لاعبي الدول الآسيوية والعالمية.

تتذكر دنيا أصعب اللحظات التي مرت بها ، وأوضحت أنها كانت المرة الأولى لها في البطولة الآسيوية حيث كانت المنافسة كبيرة للغاية بمشاركة أبطال دول آسيا ، مشيرة إلى أنها واجهت بالفعل لاعبين لديهم خبرة أكثر منها ، لكن ثقتها الكبيرة بقدراتها ساعدتها على تجاوز مرحلة التوتر والفوز بالميدالية البرونزية ، وعلى المستوى القاري تبدأ مسيرة الإنجازات مؤكدة أن المرأة السعودية قادرة على التواجد بشكل كامل في المحافل الدولية وتحقيق الإنجاز بعد ذلك. إنجاز لرفع علم المملكة العربية السعودية عالياً.

أصبح حلم “الذهب العالمي والأولمبي” هو الهدف الذي تسعى إليه البطلة التي تؤمن بأن الرياضة وجبة خاصة تمس الروح وتبني الثقة بالنفس ، لقيادة نساء المملكة إلى الازدهار وكتابة التاريخ. شرط النحر وعدم الاستسلام.

السابق
7 “قواعد صارمة” لتقوية الذاكرة ومحاربة الخرف
التالي
ستأخذك لعالم آخر..لقطات ساحرة تكشف روائع فلكية بسماء الليل في سلطنة عُمان