ترفيه

ربط فوز منتخب السعودية على الأرجنتين بتوقع لميشال حايك وليلى عبد اللطيف

ربط فوز منتخب السعودية على الأرجنتين بتوقع لميشال حايك وليلى عبد اللطيف

وتذكر كثير من المراقبين توقعات عالم الفلك اللبناني ميشال حايك ، المتعلقة بكرة القدم السعودية ، بعد فوز الفريق التاريخي على نظيره الأرجنتيني ، بهدفين لواحد ، في مباريات مونديال قطر.

وتوقع حايك في تنبؤاته التي تحدث عنها مطلع العام الجاري ، حدثا في كرة القدم السعودية ينقله إلى العالم ، يربط الجمهور بين توقعاته وانتصار “الأخضر”. عن ميسي ورفاقه.

تلقى مقطع الفلكي اللبناني المتداول ردود فعل متباينة من الجمهور ، كما نفاه الكثيرون ، زاعمين أن الله وحده يعلم الغيب ، بينما قال آخرون إنه مجرد صدفة لا أكثر ولا أقل.

وطالبت مجموعة ثالثة من المراقبين بعدم توزيع الفيديو ، قائلة إن فوز المنتخب السعودي تأكيد لما قاله ميشال حايك ، مشيرة إلى أن هناك من يقتنع بهذه الأفكار ، وأن بيانهم محرم شرعا. وعن آخرين ، أشار إلى أن فوز المنتخب السعودي لم ينقله إلى العالم ، إذ شارك في نهائيات المونديال ست مرات وحقق نتائج ملحوظة في مونديال 1994.

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي ترتبط فيها تنبؤات فلكي لبناني بحدث وقع في بلد عربي ، فهذه الأفكار كانت تنتشر في الأردن ولبنان ومصر ودول أخرى.

أوراكل ليلى عبد اللطيف

ولم يقتصر الأمر على ميشال حايك حيث نشر المتابعون بيانا من الفلكية الشهيرة ليلى عبد اللطيف ، قائلًا إنه سيكون هناك تقدم ملحوظ لأحد المنتخبات العربية وأنه سيتأهل إلى نصف النهائي خلال المباريات الجارية في الدوري. بطولات مونديال 2022 في قطر.

ورأى مراقبون ، بناء على حديثها ، أن المنتخب السعودي سيتأهل لهذا الدور في المونديال.

أخطأ العراف في توقعه بطولة كأس العالم في قطر بقوله إنها لن تقام في قطر وأن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) سيسحب المونديال في وقت سابق ، لكن ذلك لم يحدث.

انتصار السعودية على الأرجنتين

هذا الانتصار الافتتاحي هو الأول للسعودية في ظهورها السادس في المونديال ، حيث لم يفز الأخضر قط في مباراته الأولى.

كما نجحت السعودية في أن تصبح أول فريق آسيوي يسجل الأرجنتين بأكثر من هدف في تاريخ المونديال ، ولم يسجل ميسي ومارادونا وباتيستوتا هدفين في تاريخهم ضد فريق من القارة الصفراء.

السابق
إيران تعزز برنامجها النووي.. والغرب يدين ويتوعد
التالي
لن تصدّق من هو بطل مسرحية “مدرسة المشاغبين” الذي فقد بصره وأبكى قلوب الجميع عليه !