أخبار دوليّة

شاب يأسر قلوب الجزائريين.. حرموه نور عينيه بمادة حارقة

شاب يأسر قلوب الجزائريين.. حرموه نور عينيه بمادة حارقة

“لقد خانوني ، وأصبحت حياة في الظلام”. وهكذا بدأ الشاب الجزائري صهيب كفافية يروي قصته المؤلمة التي هزت قلوب الجزائريين ، وبدأت عندما استدرجه أصدقاؤه بحجة شرب القهوة إلى مكان قريب من منزله ، ثم سكبوا مادة كيماوية مشتعلة. مادة على عينيه ووجهه وهرب دون مساعدته مما جعله يفقد بصره إلى الأبد.

يبكي بحرارة

روى صهيب ، البالغ من العمر 20 عامًا ، قصته في أحد البرامج التلفزيونية المحلية ، حيث ظهر وهو يبكي بحرقة وألم شديد بسبب ما فعله أصدقاؤه به وقسوتهم تجاهه ، قائلاً: صديقي عنده. غرت الغيرة وبه عشت في الظلمة “. أكد وجهه ، حيث فقدت عيناه لونهما الطبيعي ، متغيرًا من الأسود إلى الأخضر ، أنه لم يعد يرى شيئًا.

والدته تقول بمرارة

من جهتها ، أشارت والدة الشاب إلى أن الحادث الذي تعرض له ابنها كسر ظهرها ووضعه في حالة نفسية صعبة ، خاصة أنه كان المعيل الوحيد لها في الحياة ، بعد وفاة والده.

وأثار هذا المشهد موجة من التضامن والتعاطف مع الشاب ، وأطلق ناشطون حملة لجمع التبرعات لمساعدته على تلقي العلاج في الخارج ، على أمل استعادة بصره.

بينما طالب كثيرون بأقسى العقوبات بحق أصدقاء المعتدي.

السابق
فاكرين عباس إبراهيم صاحب أغنية “ناديت”؟!.. لن تصدقوا كيف أصبح بعد أن تقدم في العمر وصار اصلع! _صورة
التالي
شقيقة الفنان سامي فهمي توجه رسالة مؤثرة للفنانين بعد الانتهاء من عزاء شقيقها