أخبار دوليّة

صواريخ روسية تمطر أوكرانيا.. واضطراب كبير بخدمة الإنترنت

صواريخ روسية تمطر أوكرانيا.. واضطراب كبير بخدمة الإنترنت

بعد أن أسقطتها الصواريخ الروسية ، انطلقت صفارات الإنذار في عدة مناطق بأوكرانيا يوم الثلاثاء. أفاد مراسل العربية / الحدث أن منطقتي لفيف وخاركيف تعرضت لهجمات صاروخية روسية ، حيث تم استدعاء السكان للبقاء في الملاجئ.

في غضون ذلك ، أعلن عمدة كييف فيتالي كليتشكو أن هجومًا صاروخيًا استهدف مبنيين سكنيين في منطقة بيشيرسك.

كما أوضح في تعليق موجز على تطبيق المراسلة Telegram أن المسعفين هرعوا إلى مكان الحادث لإنقاذ الجرحى.

بالإضافة إلى ذلك ، أكد أن عدة صواريخ أخرى أسقطتها القوات الأوكرانية في سماء العاصمة.

اضطراب كبير في الإنترنت

بدوره ، أفاد مرصد “نت بلوكس” ، المتخصص في مراقبة خدمة الإنترنت في العالم ، بحدوث اضطراب كبير في خدمة الإنترنت في البلاد بعد الهجمات الصاروخية الروسية العنيفة.

وقال الموقع عبر “تويتر” إن مؤشراته تظهر سرعة خدمة الإنترنت 67٪ مقارنة بالمستويات السابقة.

وذكر الموقع أيضًا أن معظم أجزاء أوكرانيا تعرضت لانقطاع التيار الكهربائي في أعقاب الضربات الصاروخية الروسية.

الادعاءات

في وقت سابق اليوم ، اتهمت السلطات الأوكرانية روسيا بمواصلة سياسة التدمير والاغتيال.

فيما أكدت موسكو أن كييف تطيل الحرب وتفرض شروطا مستحيلة مقابل استئناف المفاوضات مع الروس.

يشار إلى أن هذه الهجمات الصاروخية الروسية وقعت اليوم ، فيما تتواصل المعارك في الشرق بين القوات الروسية والأوكرانية.

من كييف (الأرشيف – رويترز)

كما جاء بعد أيام من الانسحاب من خيرسون في الجنوب ، ضربة موجعة للقوات الروسية ، خاصة أن تلك المدينة كانت أول منطقة أوكرانية كبرى تسقط في أيدي الروس.

ومع ذلك ، على الرغم من التقدم الأوكراني إلى الجنوب ، لا يرى العديد من المراقبين أن التقدم سيكون سهلاً على كييف بعد ذلك ، لأن الوضع الراهن أو الركود على الجبهات قد يستمر لأشهر.

السابق
HMS Core ينشئ تطبيقات رائعة ويعزز تجربة المستخدم
التالي
هل يتم تنفيذ وصية محمد سلطان الأخيرة أثناء تشييع جثمانه اليوم؟