أخبار دوليّة

قضية نيرة أشرف تعود للأضواء من جديد بمفاجأة عن جثمانها

قضية نيرة أشرف تعود للأضواء من جديد بمفاجأة عن جثمانها

أثارت تحقيقات النيابة الإدارية في مصر مفاجأة بشأن مقطع الفيديو الخاص بجثة نيرة أشرف ، والذي تداولت منه مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد مأساوية لجسدها ملقاة على طاولة ، ما أثار حفيظة المصريين في ذلك الوقت.

كشفت التحقيقات أنه في 20 يونيو 2022 ، التقط المشتبه به الأول مقطع فيديو لجثة المتوفاة نيرة أشرف بهاتفها المحمول الشخصي ، إذا كانت الجثة قد وضعت في غرفة الإنعاش بمكتب الاستقبال وليس في المشرحة. ، حيث كان يُعتقد أن المتناثرة في ذلك الوقت ، حتى تم فحصها من قبل الجراح لإثبات إصاباته ، بسبب وصول جثة الضحية إلى المستشفى.

وأوضح المستشار محمد سمير المتحدث باسم النائب الإداري ، أن الإحالة جاءت بناء على إفصاحهم عن سر أوكل إليهم في سياق عملهم ، واحترامهم لأحكام قانون الخدمة المدنية وقواعد السلوك والخدمة المدنية. الأخلاق التي تحمي كرامة الوظيفة العامة ، من خلال تصوير مقطع فيديو لجثة المتوفاة “نيرة أشرف”. وسائل الإعلام.

وتعاونت المدعى عليها الثاني مع المدعى عليها الأول في تصوير ذلك المقطع ، خلال المناوبتين المخصصتين لها في ذلك اليوم ، ونشر مقطع الفيديو على الإنترنت ، بالمخالفة لأخلاقيات مهنة التمريض وأخلاقياتها.

واستمعت النيابة إلى إفادات عدد من الأطباء ومسؤولي المستشفيات الذين قالوا مراراً وتكراراً إنه يمنع منعاً باتاً على جميع أفراد الطاقم الطبي استخدام كاميرات أجهزتهم الشخصية المحمولة ، سواء كانت هواتف أو أجهزة كمبيوتر ، على الممتلكات المنقولة. من المستشفى ، والأشخاص الذين يزورون المرضى بانتظام ويصورون المرضى ، وفقًا للقرارات الوزارية المنظمة لهذا الأمر ، وكذلك هناك تعليمات وأنظمة داخلية للمستشفى ، ومنشورات وملصقات توزع في جميع أنحاء المستشفى منتشرة ، تمنع التصوير الفوتوغرافي الداخلي ، حفاظا على خصوصية وحقوق المرضى ، فهو واجب أساسي على الأطباء ، واحترام لحقوق المريض.

أمر المستشار عدلي جاد رئيس النيابة الإدارية بإحالة المشرف التمريضي بقسم الاستقبال وممرضة غرفة الإنعاش بمستشفى المنصورة التخصصي – المستشفى العام السابق – إلى عملية (تأديبية) عاجلة.

يشار إلى أن محكمة النقض ستنظر في 26 يناير الجاري ، في استئناف المتهم محمد عادل ضد حكم الإعدام الصادر بحقه بتهمة قتل الضحية نيرة أشرف.

السابق
حجاب الساحر .. أحمد الشهاوى كتب الرواية ولم يتخلَ عن الشعر
التالي
الكثير لا يعلم أن عمة يسرا هي أجمل جميلات السينما المصرية.. والصدمة في سبب ضرب أنور وجدي لها!!