ترفيه

”هدف يد الرب“ والأجمل في التاريخ.. مارادونا يكتب أغرب صفحات كتاب المونديال

”هدف يد الرب“ والأجمل في التاريخ.. مارادونا يكتب أغرب صفحات كتاب المونديال



مكسيكو سيتي (الأخبار الآن + وكالة الصحافة الفرنسية)

“الهدف من يد الله” نزل في تاريخ المونديال

مباراة شهدت تسجيل هدفين متناقضين هما الأكثر شهرة في تاريخ المونديال .. وهو الهدف الأجمل في القرن ، والثاني هو أبشع في التاريخ كأس العالم. مباراة جرت بمناسبة حرب اندلعت بين دولتين. مارادونا أشعل نيران الحرب.

في الثاني والعشرين من يونيو 1986 .. اندفعت 114 آلاف المتفرجين في مدرجات ملعب أزتيكا بالعاصمة المكسيكيةمكسيكو سيتيللاستمتاع بواحدة من أكثر المباريات شراسة ، عندما واجه المنتخب الأرجنتيني منافسه الإنجليز في ربع نهائي المونديال..

كانت تلك المباراة واحدة من أكثر المواجهات التي لا تنسى في تاريخ كأس العالم ، وهي ذات أهمية مضاعفة حيث تم لعبها بين المملكة المتحدة والأرجنتين بعد أربع سنوات فقط من حرب فوكلاند..

توافد المشجعون على بوابات الملعب لحجز مقاعدهم في المدرجات ومشاهدة الأسطورة دييجو أرماندو مارادونا ، على أمل مشاهدة مباراة مليئة بالإثارة والأندية ، لكن ما لم يتوقعه أحد... سيشهدون تسجيل هدفين ، الأكثر شهرة في تاريخ كأس العالم بأكمله ، والذي تم تسجيله في مباراة واحدة ، بل في 4 دقائق فقط.

على الرغم من انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي وشعور بعض المشجعين بالإحباط ، إلا أن الشوط الثاني كان مليئًا بالأحداث التي ستبقى محفورة في تاريخ بطولات كأس العالم..

مارادونا يحتفل بالهدف الثاني ضد إنجلترا. مصدر الصورة: جيتي

مارادونا يذهل العالم في الشوط الثاني

تم الاجتياز بنجاح 6 قبل دقائق فقط من بداية الشوط الثاني ، جاءت الشرارة ، عندما اعترض لاعب إنجلترا ستيف هودج كرة على حافة منطقة الجزاء وحاول تمريرها إلى حارس مرماه بيتر شيلتون ، فركض مارادونا للكرة في منطقة الجزاء و نهض ليتبعه برأسه في اللحظة التي انطلق فيها حارس المرمى ، لكنه استخدم يده لفتح التسجيل..

اندلعت احتجاجات عنيفة من جانب لاعبي إنجلترا حيث وقف الملايين أمام شاشات التليفزيون غير مصدقين أن مثل هذا الهدف قد تم احتسابه ، لكن الحكم التونسي علي بن ناصر لم يهتم بالاحتجاجات ولم يهتم بأحد ليسجل أغرب هدف في تاريخ كأس العالم.

أشهر أخطاء التحكيم في تاريخ المونديال

https://www.youtube.com/watch؟v=gp0TLLaZ4y4

وبعد ذلك بأربع دقائق فقط.. عاد دييجو ليذهل العالم بواحد من أعظم الأهداف في كل العصور ، حيث جمع الكرة في منتصف الملعب وتلاعب بأربعة مدافعين للمنتخب الإنجليزي قبل أن يتخطى الحارس بيتر شيلتون ويسدد الكرة في المرمى ، وهو ما يصرخ. الآلاف في مدرجات ملعب أزتيكا ، الذين تفاخروا بعد ذلك بأنهم رأوا هذا الهدف المعجزة من الملعب..

تم اختيار هدف مارادوناالغرض من القرن العشرينهذا وفقا لاستطلاع الفيفاتحياوربما لن تشهد مباريات المونديال هدفا مماثلا مرة أخرى.

مهتم بمواضيع ومقالات مماثلة؟


السابق
“التأمينات الاجتماعية” تكشف عن إيقاف صرف الاستحقاق عن المستفيد في هذه الحالة
التالي
ولي العهد يعلن تكفل المملكة بترميم المركز الإسلامي في العاصمة الإندونيسية جاكرتا