يعد الاهتمام بموضوع التغذية بعد الولادة بعد الولادة القيصرية من القضايا المهمة التي تشغل ذهن معظم النساء اللاتي يلدن بهذه الطريقة. سواء أنجبت المرأة طبيعياً أو اضطرت إلى إجراء عملية قيصرية، فإنها تحتاج إلى تغذية جيدة حتى تتمكن من مواصلة حياتها بشكل طبيعي، ومن الجيد الانتباه إلى هذه المشكلة: شرب السوائل التي تساعد على تطهير الرحم من الدم. والشوائب المتراكمة فيه.

ما هي تغذية الأم بعد الولادة القيصرية؟

هناك العديد من الأطعمة التي تساعد على اجتياز مرحلة ما بعد الولادة بأمان، ومن الجيد الاعتماد على نظام رعاية صحية يضمن للمرأة الشفاء السريع، مما يتيح لها القدرة على القيام بالأنشطة المعتادة في وقت مبكر، وهي:

فواكه وخضراوات

  • ويفضل للمرأة بعد الولادة تناول مجموعة متنوعة من الفواكه للحصول على كمية متوازنة من العناصر الغذائية. تعتبر الفراولة والبابايا مع البرتقال من أفضل الفواكه التي تحتوي على فيتامين سي وتساعد على الشفاء السريع.

  • ويفضل تناول الخضار المطبوخة، وخاصة التي تحتوي على الحديد وفيتامين أ، وهي سريعة الهضم، مثل السبانخ.

المكسرات

  • ويفضل تناول المكسرات بعد الولادة القيصرية، لأنها تمد الجسم بالطاقة وتحمي الجلد. ومن الجيد تناول اللوز خلال هذه الفترة ومن الأفضل نقعه لمدة 12 ساعة قبل تناوله.

  • يحتوي اللوز على أوميجا 3 بالإضافة إلى بعض الفيتامينات الهامة التي تضمن عودة جسم المرأة الحامل إلى حالته الطبيعية في وقت قصير.

التغذية النفاسية بعد الولادة بعد الولادة القيصرية

أطعمة أخرى مفيدة للمرأة بعد الولادة القيصرية

يجب على المرأة أن تهتم كثيراً بمسألة الولادة بعد الولادة القيصرية وأن لا تهمل صحتها، لأن ذلك يجعلها تشعر بالتعب المستمر. ومن أفضل الأطعمة والمشروبات التي تساعد على الشفاء السريع ما يلي:


كل الحبوب


  • بالإضافة إلى القمح، يجب على الأم أيضًا تناول الأطعمة التي تحتوي على الحبوب الكاملة، وخاصة الأرز والشوفان، حيث تساهم هذه الفئة من الأطعمة في التعافي السريع.

  • توفر الحبوب الكاملة الطاقة التي تساعد المرأة على تجنب الخمول خلال فترة ما بعد الولادة، كما أنها تكافح الإمساك الذي يحدث بعد الولادة مباشرة لأنها تحتوي على كمية مناسبة من الألياف.

  • يمكن تناول الشوفان على وجبة الإفطار لأنه يحتوي على كمية جيدة من الكالسيوم والكربوهيدرات ومن الجيد إضافة بعض الفواكه المجففة إليه.


الألبان ومشتقاتها


  • تعتبر الألبان ومشتقاتها من أفضل الأطعمة التي تساعد المرأة على اجتياز مرحلة ما بعد الولادة بأمان، حيث تحتوي على الكثير من البروتينات والفيتامينات التي تمد الجسم بالطاقة.

  • ويفضل الاستفادة منه

    مكملات البروبيوتيك

    إذا كانت المرأة تعاني من عدم تحمل اللاكتوز.

شاهد: تجربتي مع عملية شد البطن بعد الولادة

مشروبات الشفاء بعد الولادة القيصرية

يجب على الأم أن تولي أهمية كبيرة لمسألة تغذية الأم بعد الولادة القيصرية. بالإضافة إلى ذلك، يمكنها شرب المشروبات التي تسهل عملية الشفاء وتزيل الدم المتراكم في البطن، ومن أبرزها ما يلي:

حساء الدجاج

  • ويوصي المختصون بتناول حساء الدجاج خلال فترة ما بعد الولادة بأكملها، فهو يحمي خلايا الدم، ويساهم في انتعاش نشاط العضلات، ويساعد على إنتاج الحليب، ويرطب الجسم.

زنجبيل

  • يساهم الزنجبيل في علاج الالتهابات ويلعب دوراً جيداً في عمليات الشفاء. ويحسن وضعه على الطعام إذا كانت المرأة لا تستطيع شربه.

البابونج

  • يساهم البابونج في التخلص من الألم الذي يصاحب الأم بعد الولادة القيصرية. كما أنه يدعم الصحة ويساعد على التعافي. ومن ناحية أخرى فهو يقلل من الاكتئاب الذي يحدث بعد الولادة ويخفف من القيء الذي يصاحب بعض النساء.

عصير جزر

  • يحتوي الجزر على فيتامينات مهمة أهمها فيتامين أ الذي يساعد على التئام الجروح والقضاء على الخلايا التالفة وتسهيل إنتاج خلايا أخرى قابلة للحياة.

كراوية

  • تحتوي الكراوية على كمية مناسبة من الألياف، مما يساهم في التخلص من الإمساك، كما أنها من المشروبات التي تمد المرأة بالعناصر الجيدة، خاصة الفوسفور والحديد.

عصير البرقوق

  • يحتوي البرقوق على البوتاسيوم الذي يدعم الأسنان ولكنه يحمي العظام من الضعف والهشاشة ويحتوي على كمية جيدة من الألياف مما يحمي المرأة من الإمساك.

انظر: سبب عدم رغبة المرأة في الجماع بعد الولادة

الأطعمة والمشروبات التي يجب تجنبها بعد الولادة

تساهم الأطعمة والمشروبات التي تعتمد عليها النساء بعد الولادة في التعافي المبكر. في الواقع، يجب على المرأة اختيار تناول الطعام بعد الولادة بعد الولادة القيصرية وتجنب العديد من الأطعمة الضارة، وهي:

التغذية الجيدةالتغذية الجيدة

مشروب غازي

  • يفضل تجنب المشروبات الغازية خلال فترة الحمل وبعد الولادة القيصرية، لأنها تسبب الانتفاخ.

مادة الكافيين

  • الكافيين من المشروبات الضارة للأم والطفل، حيث أنه يسبب تأخر النمو عند الطفل حيث يمنعه من الحصول على ساعات كافية من النوم، كما أنه مدر للبول.

المقلية

  • تعتبر الأطعمة المقلية من أصعب الأطعمة في الهضم لأنها تسبب حرقة المعدة، خاصة بعد الولادة.

الطعام البارد

  • ويفضل أن تبتعد الأم المرضع عن جميع الأطعمة الباردة التي من شأنها أن تسبب لها الإصابة بالبرد، وهذا يستلزم اللجوء إلى الأدوية والعلاجات التي من الممكن أن تنتقل إلى الطفل.

الكحوليات

  • الكحول تضر بكمية الحليب لدى المرأة كما تشكل خطرا على الجنين لأنها تمنع نموه السليم.

الطعام السريع

  • يؤدي تناول الوجبات السريعة إلى تغير ملحوظ في طعم حليب الأم، كما أنه يسبب العديد من مشاكل المعدة.

الأطعمة التي تسبب الغازات

  • وبالإضافة إلى الملفوف، يفضل تجنب الأطعمة التي تملأ المعدة بالغازات، مثل الفول والعدس.

طعام حار

  • ويفضل تجنب الأطعمة الحارة التي تهيج المعدة، بالإضافة إلى تغير طعم الحليب.

انظر: ما هي أعراض الولادة الطبيعية قبل أيام قليلة من حدوثها؟

نصائح للنساء بعد الولادة القيصرية

مرحلة ما بعد الولادة يجب أن تكون التغذية بعد الولادة متوازنة وخالية من المواد الدهنية التي تشكل خطراً على صحة المرأة، وهناك العديد من النصائح التي يجب على كل امرأة اتباعها لتجاوز هذه المرحلة بشكل جيد. على النحو التالي:

الحركة

  • ويفضل أن تتحرك المرأة ولا تستلقي في السرير لفترة طويلة، لأن الحركة تساهم في دعم عملية الشفاء ومن الجيد المشي ببطء في الأيام الأولى بعد الولادة القيصرية.

اتبع التعليمات

  • بعد الولادة القيصرية، يجب على المرأة الالتزام بتعليمات الطبيب المختص وتطبيق وصفات الطبيب.

ابتعد عن الأوزان

  • ويفضل أن لا ترتدي المرأة شيئاً ثقيلاً بعد الولادة مباشرة، ومن الجيد أن تعود إلى الأعمال المنزلية بعد الشفاء ولا تتسرع في العودة إلى الحياة الطبيعية، حتى لا تتعرض لمضاعفات خطيرة.

توزيع الوجبات

  • ولا ينبغي للمرأة أن تلتزم بثلاث وجبات، بل يجب أن تعمل على توزيعها على مدار اليوم، ومن الجيد الاهتمام بشرب الماء والوجبات الخفيفة حتى يبقى الجسم رطباً.

الأشياء التي يجب تجنبها بعد الولادة القيصرية

ويفضل أن يكون النظام الغذائي بعد الولادة متوازناً حتى تكون هذه الفترة آمنة، ومن الجيد تجنب عدد من الأمور خلال هذه الفترة؛ ماذا بعد:

تجنب الضحك

من الأفضل أن تتوقف عن الضحك

بالإضافة إلى السعال الشديد، لأن كلاهما يبطئان شفاء الجروح.

ملابس قطنية

يجب على النساء اللاتي خضعن لعملية قيصرية القيام بذلك

ارتداء الملابس القطنية يساعد على التئام الجروح مبكراً.

حزام البطن

ويفضل ارتداء حزام يدعم البطن والرحم للعودة إلى الوضع الطبيعي لكليهما.

الرضاعة الطبيعية

يجب أن تهتم المرأة بمسألة الرضاعة الطبيعية

كما أنه يساعد الرحم على استعادة وضعه الطبيعي، كما أنه يدعم صحة الطفل.