الأدلة العلمية والاستدلال

وهي من أكثر الأشياء التي يبحث عنها الكثير من الناس على الإنترنت، وخاصة الطلاب، لأن الأدلة والاستدلال العلمي بشكل عام يعتبر من أهم المصطلحات التي تدرس في المدارس والجامعات.


الأدلة العلمية والاستدلال


  • يتضمن

    العلوم الأدبية والعلمية المختلفة

    كلاهما يحتوي على عدد كبير من المصطلحات.

  • وتختلف هذه المصطلحات من حيث المعاني التي تدل عليها، فهناك بعض المصطلحات الأدبية واللغوية.

  • والبعض الآخر يشمل المصطلحات العلمية، سواء كانت طبية أو فيزيائية أو ميكانيكية وغيرها.

  • هناك أيضًا بعض المصطلحات الصارمة التي لم تعد ذات صلة بشكل ملموس بالعصر الذي نعيش فيه.

  • هناك بعض الآخرين

    إنها تمس حياتنا كل يوم

    ولهذا السبب يتم تدريسها على نطاق واسع.

  • وسنناقش ذلك من خلال السطور التالية للبحث عن الأدلة العلمية والاستدلال

    مصطلح الدليل أو الاستدلال

    من كافة النواحي العلمية والعملية.

أنظر أيضا: مقدمة لمقالة علمية كاملة عن الرياضيات


مقدمة للبحث

الأدلة العلمية والاستدلال



الأدلة العلمية والاستدلال

  • يستخدم هذا عادة

    بحث

    سواء كان طالبًا علميًا أو حتى بسيطًا، لتسليط الضوء على قضية علمية أو أدبية أو اجتماعية أو سياسية مهمة.

  • ويبين لنا البحث الجوانب المختلفة لهذه القضية منذ البداية وحتى يومنا هذا.

  • وفي هذه الدراسة سنناقش هذا

    مفهوم الأدلة والاستدلال العلمي

    أكثر تفصيلا.


الأدلة العلمية والاستدلال


  • وبشكل عام يشير المصطلح إلى:

    الدليل أو الاستدلال

    إلى العملية الفكرية التي يمكن من خلالها عرض سلسلة من الحقائق حول شيء ما بطريقة منظمة.

  • و

    الإستنباط

    ويعني توضيح الدليل أو طلب الدليل على شيء ما بغرض توضيحه أو إثبات صحته.

  • والهدف من كليهما هو تحقيق نتائج يمكن استخدامها علميا

    إصلاح بعض المشاكل

    أو اتخاذ بعض القرارات الهامة.


  • دليل

    كما يهدف أيضًا إلى تأكيد ما هو موجود بالفعل، ولكن من خلال استخلاص بعض الأدلة العلمية والمادية.

  • من وجهة نظر تاريخية هو مصطلح

    شهادة

    تم استخدامه للإشارة إلى عدم إثبات أو خطأ بعض النظريات، وخاصة الفلسفية منها.

  • حتى تم استخدام كلمة الإثبات لإثبات صحة الافتراض، فإن الكلمة المستخدمة لإثبات الفرضية هي

    “دحض”

    .

  • تم تعريفها

    الإستنباط

    وبحسب المنطق، فهي آلية للوصول إلى النتيجة النهائية.

  • شريطة أن تفعل هذه الآلية

    ويتميز بمنطقه

    بعيداً تماماً عن العواطف، ويجب أيضاً أن تكون صحيحة ومحايدة ودقيقة.

وانظر أيضاً: خاتمة البحوث العلمية والأدبية وغيرها


المنطق في علم النفس


  • يأخذ

    علم النفس

    في تعريف الأدلة والاستدلال من خلال تعريفات مختلفة مثل

    تعريف الاستدلال

    كسبب لإثبات الرأي أو القرار.

  • ويشير أيضا

    عملية التفكير المبنية

    مبني على أساس علمي بدون عواطف.

  • وذهب آخرون إلى الداخل

    تعريف الاستدلال

    أعمل على ذلك

    القدرة على التوصل إلى الاستدلالات المستخدمة في العلوم الفلسفية

    والمنطق.

عناصر النص الاستدلالي

  • هناك ثلاثة عناصر أساسية للتحكم

    النص الاستدلالي

    الأول هو تحديد الفكرة الأساسية للموضوع أو القضية.

  • العنصر الثاني هو التأكيد على الحكم المسبق للكاتب على تلك الفكرة أو القضية.

  • ومهما كان هذا الموقف صحيحا أو خاطئا، فإنه يعتمد إلى حد كبير على رؤيته الخاصة.

  • العنصر الثالث والأخير هو:

    تقديم الأدلة والبراهين

    على الحكم المسبق للكاتب حول المشكلة أو الفكرة المطروحة.


طرق الاستدلال


  • هناك عدد من الأساليب العلمية المستخدمة في عملية الاستدلال، وسنذكرها تباعا في السطور التالية.

  • تعتبر

    المعرفة والاستنباط

    الطريقة الأساسية للاستدلال العلمي، وهناك أيضًا الطريقة الاستقرائية.

  • ويمثل ذلك انتقال الحالة من الطور الجزئي إلى الطور الكلي، ويعتبر هذا الأسلوب من المناهج التي تحتمل الأخطاء في بعض المواقف.

  • وفي بعض الحالات الأخرى قد يكون صحيحا، وهذا يرجع إلى صحة أو عدم صحة المعلومات التي يتم الاستدلال منها.

  • هناك أربعة أنواع أساسية من الطرق الاستقرائية، أولها:

    الاستدلال الاستقرائي الإحصائي.

  • النوع الثاني هو :

    الاستدلال الاستقرائي السببي

    وهناك الاستدلال الاستقرائي المبني على الاستقراء القياسى وهو يمثل النوع الثالث.

  • وأما النوع الرابع

    المنهج الاستقرائي

    إنه تفكير استقرائي يعتمد على الاستقراء التنبؤي.

  • وبالعودة إلى طرق الاستدلال نصل إلى:

    الاستدلال بالاستنتاج

    في هذا النهج، يتم اشتقاق قاعدة جديدة من قاعدة قديمة موجودة بالفعل.

  • هناك ذلك أيضا

    التشابه والتشبيه

    إنه قياس نموذج واحد مقابل نموذج آخر مماثل.

أنظر أيضا: مراحل وخطوات البحث العلمي


أنواع الاستدلالات


  • هناك أربعة أنواع من الاستدلالات، أولها:

    الاستدلال الاستقرائي

    والذي، كما قلنا، له علاقة بالانتقال من الجزء إلى الكل.

  • وينقسم هذا النوع إلى نوعين فرعيين، النوع الأول هو

    الاستدلال الاستقرائي الكامل

    النوع الثاني هو

    الاستدلال الاستقرائي غير الكامل.

  • النوع الثاني من الاستدلال هو

    المنطق البشري

    انها تعتمد في الأساس على

    دراسة الاستنتاجات الناتجة

    عن الأفراد.


  • الاستدلال الإحصائي

    النوع الثالث من الاستدلال، والذي يعتمد بشكل أساسي على الأرقام والعلوم الرياضية حتى يتم الوصول إلى النتيجة المطلوبة.

  • النوع الرابع والأخير من الاستدلال هو

    المنطق الاستنتاجي


    ويعتمد على قياس الجدل الدائر حول الحدث أو الموضوع.

  • كما يثبت

    صحة الأدلة والأدلة المقدمة

    وذلك بافتراض مدى معقولية تلك الافتراضات.


أنواع الأدلة والبراهين


  • هناك العديد من

    الأدلة والبراهين

    مثل نقل أقوال بعض العلماء والمفكرين لإثبات صحة فكرة ما.

  • هناك ذلك أيضا

    البحوث والدراسات

    يتم ذلك مسبقًا ويستخدم للاستدلال على صحة الفكرة.

  • هناك بعض طرق الإثبات الإقليمية التي تعتمد بشكل أساسي على العقل للوصول إلى استنتاجات مختلفة.

  • وإذا كانت الفكرة المقترحة لها أصل شرعي فلا بد من الاعتماد على القرآن الكريم والسنة النبوية لإثبات صحة تلك الفكرة أو خطأها.

  • الأنواع الرئيسية للأدلة والأدلة المستخدمة هي:

    التجارب العلمية

    يعمل على توضيح وإثبات الأفكار والقضايا المختلفة.

أنظر أيضا: بحث جديد حول تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية


الاستدلال والتفكير النقدي



  • التفكير النقدي

    وهو أحد المصطلحات الفلسفية التي تتناول عملية الفكر الإنساني.

  • واختلف الفلاسفة حول تعريف هذا المصطلح، لكنهم اتفقوا على أن هذا النوع من التفكير يتضمن نوعين من المهارات.

  • المهارات المعرفية والعاطفية والمهارات المعرفية هي ست مهارات مختلفة، بما في ذلك التفكير.

  • ويمكن ملاحظة ذلك من هنا

    مدى العلاقة المتبادلة بين الاستدلال والتفكير النقدي

    وهي متشابكة بعدة طرق، لذا فإن تحديد العلاقة بين المصطلحين أمر صعب.

  • التفكير الناقد هو عملية عقلية معقدة ومعقدة، ويختلف كلا المصطلحين في المهارات.

  • هذا من حيث الحجم

    التعقيد والبساطة

    الكمال والجزئية، والعلاقات الوظيفية بينهما.

  • ويمر التفكير الناقد بعدة مستويات حتى يصل إلى مرحلة الاستدلال المعرفي.

  • وتنقسم هذه المستويات إلى:

    استراتيجية التفكير

    يهتم بشكل رئيسي بحل المشكلات واتخاذ القرارات المختلفة.


  • مهارات التفكير الناقد

    ومن ثم مهارات التفكير الصغيرة، بما في ذلك عملية جمع المعلومات.

  • والاستدلال من خلال الاستنباط والتمثيل.


العقل والمعرفة



  • معرفة

    وهو مصطلح يتعلق بعملية التعلم والتدريس عند الإنسان، وبشكل أوضح هو نتيجة المعلومات والعلوم العملية والحياتية التي يجمعها الإنسان.

  • تقوم ذاكرة الإنسان بتخزين كل ما يتعلمه، سواء في المدرسة أو حتى في الحياة اليومية، لاستخدامه في وقت لاحق.

  • وهذا هو المقصود عموماً

    معرفة

    ولا بد من الإشارة أيضًا إلى أن المعرفة تراكمية، لأنها كما قلنا تتشكل بمرور الوقت.

  • إنها بمثابة ميزانية عمومية تسمح للشخص بتقييم القضايا المختلفة وبناء حجة أو رأي منطقي حولها.

  • كما يستخدم الإنسان هذه المعرفة، حتى في حواره مع نفسه، لإثبات بعض الحقيقة أو الخطأ الذي يشغل باله.

  • او عند

    إثبات صحة أو خطأ القرار الذي تم اتخاذه في الماضي

    أو ينبغي أن تؤخذ في المستقبل.