يعتبر مرض

التهاب الكبد

من أخطر الأمراض التي تهدد البشرية حتى يومنا هذا. وظل الأطباء يواجهون حيرة كبيرة، حيث فشلوا حتى سنوات قليلة مضت في العثور على لقاح فعال بنسبة 100% للقضاء على المرض.

  • مكتشف لقاح التهاب الكبد الفيروسي هو موريس هيلمان.

مكتشف لقاح التهاب الكبد الفيروسي

رغم أهميته الكبيرة

لقاح التهاب الكبد الفيروسي

ويقطع شوطا طويلا في الحد من شدة المرض. وبالإضافة إلى انخفاض عدد الوفيات، توفي العديد من الأشخاص بسبب صعوبات العلاج في ذلك الوقت.

يعود الفضل في اكتشاف مصل ضد هذا إلى العالم العظيم

موريس هيلمان

من الذي استطاع توفير أول لقاح للقضاء على المرض معتمد رسميا من منظمة الصحة العالمية؟ لكن الأطباء لم يتوقفوا عند هذه المرحلة، بل يعملون على تطويرها بشكل أكبر. وحاول الوصول إلى مرحلة التخلص التام بدلاً من إعطاء الأدوية المؤقتة.

مكتشف لقاح التهاب الكبد الفيروسي

العام الذي تم فيه اكتشاف لقاح التهاب الكبد الفيروسي

يعد اكتشاف لقاح التهاب الكبد B أحد أحدث الاكتشافات، حيث تم طرحه مؤخرًا في جميع أنحاء العالم لأول مرة. على وجه التحديد، بشكل عام

1968

تم تطويره من قبل العالم البارز موريس هيلمان وما زال يستخدم من قبل البشرية حتى يومنا هذا. وخاصة عند الأطفال الذين يتعرضون للمرض، حيث يؤدي ذلك إلى تدهور صحتهم خلال فترة قصيرة.

ولا يفوتك أيضاً: معلومات عن مكتشف لقاح الحمى الصفراء ماكس تيلر


فكرة اختراع لقاح ضد الالتهابات

التهاب الكبد الفيروسي

ظل المرض

التهاب الكبد الفيروسي ب

لقد كان يهدد البشرية لسنوات عديدة ولم يتمكن الأطباء من التعرف على آثاره. وكيفية التعامل معها، وبقي الأمر على ما هو عليه حتى جاءت الدنيا

باروخ بلومبرج

من تمكن من التعرف على المرض؟ وكان من السهل نسبياً تشخيص الحالات المصابة به، مما دفع الأطباء إلى ابتكار أول مصل ضده لتخفيف أعراضه.

تاريخ اكتشاف لقاح التهاب الكبد الفيروسي

على الرغم من أن العلماء أرجعوا هذا الاكتشاف

لقاح التهاب الكبد الفيروسي

وبالنسبة للعالم موريس هيلمان، فهو لم يكن أول من فكر في هذا الأمر. بل سبقه باروخ بلومبيرغ الذي تمكن من الوصول إلى مرحلة متقدمة من اللقاح.

ثم تبعه هيلمان الذي واصل الرحلة وقدم أول لقاح ضد هذا المرض لأول مرة في عام 1968.

لكن في بداية حياته المهنية واجه مشكلة. ولم يتم الاعتراف به من قبل منظمة الصحة العالمية، مما دفعه إلى بذل قصارى جهده لإنقاذ آلاف الأرواح من خلال إعطائهم المصل. ابتداءً من عام 1986، تم ترخيصه وتوافره في الأسواق حول العالم.

معلومات عن موريس هيلمان

موريس هيلمان

وهو عالم ومخترع وطبيب أمريكي معروف ويعتبر من الأشخاص الذين ساهموا بشكل مباشر في إنقاذ حياة الملايين من البشر في فترة زمنية قصيرة. ولد في 30 أغسطس 1919 في مايلز سيتي، مونتانا.

طفولة موريس هيلمان

قضى طفولته مع عائلته. كان والده يعمل في إحدى المزارع في قريته، وعانى في البداية من ظروف صعبة حيث توفيت أخته قبل ولادته. علاوة على ذلك، توفيت والدته بعد يومين فقط من ولادته، وعاش مع عمه بعد ذلك. كان عليه أن يعمل في مزرعة العائلة واختار قسم الدواجن.

وتمكن من تطويره. وبشكل خاص، مع استخدام مضادات الفيروسات البويضات المخصبة لمكافحة معظم الأمراض التي كانت تهدد الإنسان في ذلك الوقت. تلقى تعليمه الأول في إحدى المدارس الحكومية في مدينته، ​​وبسبب نجاحه الكبير أراد الالتحاق بالجامعة.

لكن الظروف المالية السيئة منعته في البداية من القيام بذلك. رتب له شقيقه والتحق بجامعة ولاية مونتانا. وفي عام 1944 تمكن من الحصول على الدكتوراه في علم الأحياء الدقيقة.

اكتشف المزيد: معلومات عن مكتشف لقاح السعال الديكي

مهنة موريس هيلمان

فور تخرجه من الجامعة، اتجه إلى العمل، حيث عمل في البداية مديرًا لقسم أمراض الجهاز التنفسي في المركز الطبي للقوات. خلال هذا الوقت، تم تطوير لقاح ضد التهاب الدماغ الياباني ومن ثم اكتشافه

التطعيم ضد التهاب الكبد ب

. بالإضافة إلى مساهمته الكبيرة في تطوير 18 لقاحاً ضد العديد من الأمراض.

وفاة موريس هيلمان

لقد مات العالم الكبير

موريس هيلمان

في 11 أبريل 2005، بعد صراع طويل مع مرض السرطان. عن عمر يناهز 85 عامًا، ووري جثمانه الثرى في مسقط رأسه بالولايات المتحدة الأمريكية.

ما المقصود بالتهاب الكبد الفيروسي؟

معروف

التهاب الكبد الفيروسي ب

وهو مرض معد تسببه الفيروسات. فهو يدمر خلايا الكبد ويمكن أن يكون الضرر الناتج مؤقتًا أو دائمًا. يتميز التهاب الكبد الفيروسي بوجود خلايا التهابية في أنسجة الكبد ويؤدي إلى اليرقان، أي اصفرار الجلد، خاصة عند الأطفال.

مكتشف لقاح التهاب الكبد الفيروسيمكتشف لقاح التهاب الكبد الفيروسي

أسباب التهاب الكبد الفيروسي

هناك عدة أسباب رئيسية تؤدي إلى الإصابة

مع فيروس التهاب الكبد B

وجاء على رأسهم:

  1. الطعام أو الماء الملوث.

  2. ملامسة إفرازات شخص مصاب ولمس دمائه.

  3. ويمكن أن ينتقل من الأم إلى الجنين أو الطفل.

  4. الاتصال الجنسي مع شخص مصاب.

ولا يفوتك أيضاً: معلومات عن مكتشف لقاح المكورات الرئوية روبرت أوستريا

طرق الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي

وهنا أبرز

طرق الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي

بدلاً من الحصول على اللقاح الخاص بك:

  • الاهتمام بالنظافة الشخصية، وخاصة غسل اليدين بانتظام، وخاصة بعد الاستحمام.

  • غسل الخضار والفاكهة جيداً قبل تناولها.

  • إعطاء الأطفال التطعيمات اللازمة في الأوقات المحددة وعدم إهمالها.

  • ويجب على كل من يرغب في الزواج أن يخضع للفحوصات الطبية اللازمة للتأكد من حماية الزوجين من الأمراض.

  • تجنب السباحة في حمامات السباحة العامة.

  • تنظيف وتطهير الجروح بانتظام.

المجموعات الأكثر احتمالاً لتلقي لقاح التهاب الكبد

ينصح بإعطاء هذا المصل لفئات عمرية معينة لتجنب الإصابة بالمرض على المدى الطويل، وخاصة ما يلي:

  1. الأطفال الذين أصيبت أمهاتهم أو آباؤهم بالمرض، خاصة أنهم معرضون للإصابة خلال 48 ساعة أو أقل.

  2. الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.

  3. الأشخاص المصابين بالسرطان.

مدة الحماية من التطعيم ضد التهاب الكبد

رغم أن الأطباء اعتقدوا في البداية أن اللقاح يحمي الشخص من التهاب الكبد لمدة 5-7 سنوات. ولكن مع انتشار الدراسات في هذا المجال، خلص العلماء إلى أن الأشخاص الذين تلقوا اللقاح لن يتعرضوا للمرض على الإطلاق لمدة 25 عاما.

يمكنك أن تقرأ:- من هو مكتشف لقاح التيفوئيد ألمروت رايت؟

الآثار الجانبية للقاح التهاب الكبد الفيروسي

هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تحدث عند تناوله

التطعيم ضد التهاب الكبد ب

. إلا أنها آثار خفيفة تختفي خلال 24 ساعة فقط أو أقل، خاصة ما يلي:

  • قد يكون مكان الحقن مؤلماً لبعض الأشخاص، خاصة كبار السن أو أصحاب الأمراض المزمنة.

  • يمكن أن يسبب اللقاح حمى خفيفة وارتفاعًا نسبيًا في درجة الحرارة.

  • قد يحدث احمرار شديد في الجلد. وفي هذه الحالة لا ينصح إطلاقاً بإعطاء الشخص هذا المصل مرة أخرى.