تظهر العديد من الأسئلة المهمة في المواقع والبرامج الدينية التي يبحث عنها كل مسلم ومسلمة، منها: هل يجوز تبخير الحمام وهل يجوز استعمال البخور ليلا، خاصة أن هذه الأنواع من الأسئلة حية عند المسلم في حياته وفي جميع أوقاته، وخاصة يوم الجمعة.

كما يحب المسلمون تلاوة القرآن الكريم وإشعال البخور في جميع أركان المنزل، لاعتقادهم أنه يطرد الشياطين ويطرد الحسد والشر من المنزل. اللبان جزء أساسي من حياتنا اليومية، فما هو نطقه؟ وهل يجوز تبخير جميع أركان المنزل بما في ذلك الحمام أم لا؟

هل يجوز تطهير الحمام؟

  • وقد أكد كثير من العلماء أن تبخير الحمام لا ضرر فيه، وهو حل واضح في الإسلام. ولا حرج في هذا الأمر إذا كان الغرض منه تغيير رائحة الحمام، وإعطائه رائحة طيبة ومميزة، والتخلص من الروائح الكريهة.

  • الأصل في استخدامه هو تنقية رائحة جميع أركان المنزل وتغيير الروائح المختلفة، ولا شيء غير ذلك.

  • أما إذا كان البخور في الحمام بغرض التبرك به أو طرد الشياطين من البيت أو الحمام فلا يجوز استعماله مطلقاً.

  • وأكد الإمام ابن باز رحمه الله تعالى أن استعمال البخور لطرد الشياطين خرافة لا أصل لها في الدين الإسلامي. وبدلا من ذلك، يتم طرد الشياطين من المنزل باللجوء إلى القرآن الكريم وقراءته.

هل يجوز تطهير الحمام؟

قد يهمك أيضًا: هل يجوز صيام ذي الحجة تسعة أيام؟

هل يجوز استعمال البخور في الليل؟

  • تحب النساء استخدام الكثير من البخور خلال النهار. لتغيير رائحة المنزل من روائح الطعام والنوم المختلفة.

  • لكن في بعض الأحيان قد ترغب المرأة في استعمال البخور لتطييب البيت ليلاً، لكنها لا تعلم هل يجوز ذلك أم لا.

  • وقد أكد علماء الدين الإسلامي أن استعمال البخور في النهار والليل جائز شرعاً، ولا حرج فيه، والأصل الإباحة.

  • وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه بخر وبخر، وقد دل على ذلك حديث ذكر في صحيح مسلم.

وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: «لما تطهر ابن عمر بالصبر غير المخفف، وبالكافور، رماه بالصبر، ثم قال: هكذا رسول الله صلى الله عليه وسلم». وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتطهر بالصبر.

.

  • والمراد بكلمة “واصل” هو استعمال المبخرة، وهي المبخرة نفسها، وهذا هو اسمها. وبما أن الفحم كان يوضع فيه، فإن اللبان من الأشياء التي يستحبها أهل العلم، إذا كان من أجل الطيب والرائحة الطيبة.

  • لكن لا يجوز استخدامه لأغراض أخرى، لأنه فيه تحقيق النفع وطرد الشياطين، لأنه يعتبر شركاً.

أحكام البخور أثناء الصيام

ورغم أن اللبان من الأشياء المستحبة في الإسلام، إلا أن جمهور الفقهاء اختلفوا في حكم استنشاقه أثناء الصيام باعتباره رائحة جنائية، فقالوا:

  • المذهب المالكي

    ومن المعتقد أن تعمد استنشاق البخور أثناء الصيام يعتبر من مفسدات الصيام، ويجب على المسلم قضاء هذا اليوم مرة أخرى.

  • ويعتقدون أنه مثل أي دخان آخر، سواء كان دخان السجائر أو الوقود من عوادم السيارات، وما إلى ذلك.

  • أما إذا كان الاستنشاق غير عمد، فلا يفسد الصوم، ولا يحتاج إلى قضاء اليوم.

  • المذهب الحنفي

    يرى جمهور فقهاء الحنفية أن استنشاق البخور للصائم عمداً يفسد صومه.

  • ولذلك ينبغي تجنب استنشاقه. أما إذا تم استنشاقه بغير عمد فلا ضرر، والصوم صحيح ولا يفسد.

  • المذهب الحنبلي

    ويرى أتباع المذهب الحنبلي أن جميع أنواع الروائح والدخان لا يعتقد أنها تفطر، بما في ذلك البخور والعطور.

  • بناء على أن الدخان لا يعتبر مما يؤكل أو يشرب، ولا يصل إلى المعدة بشكل مرئي أو محسوس.

  • وهذا القول ينطبق على من يستنشقه عمداً، أو على من يستنشقه بغير عمد.

  • المذهب الشافعي

    واتفق المذهب الشافعي مع المذهب الحنبلي على أن استنشاق الطيب والبخور بأنواعه لا يعتبر من مفسدات الصيام.

  • ولا يساعد حتى على فساده، لأن فساد الطعام يحتاج إلى دخول شيء ظاهر إلى المعدة، كالطعام والشراب.

هل يجوز تطهير الحمام؟هل يجوز تطهير الحمام؟

لا تفوت: هل يجوز النوم على الجنابة وما معنى الجنابة؟

ما هي فوائد اللبان؟

يستخدم الناس البخور في جميع أنحاء العالم منذ آلاف السنين، مسلمين وغير مسلمين، لتعطير المكان ونشر الروائح الطيبة والجميلة التي تسعد النفس. ومن أهم فوائد اللبان ما يلي:

  • يعمل على تهدئة الأعصاب عند نشره في أرجاء المنزل، بالإضافة إلى أنه غالباً ما يشعرك بمزيد من الراحة والاسترخاء.

  • يساعد في بعض الأحيان على علاج وتخفيف آلام الصداع.

  • وأكدت بعض الدراسات أنها تنشط الجسم، وتزيد النشاط والحيوية، كما تزيد من قدرة الإنسان على الإبداع والتخيل.

  • فهو يساعد على زيادة التركيز والوعي وأيضا زيادة التفكير الإيجابي لدى الناس.

  • ينشر روائح رائعة في الغرفة ويغير رائحة المنزل التي تمتزج برائحة الطعام والروائح الأخرى.

ما هي أضرار البخور؟

على الرغم من فوائد اللبان المتنوعة والتي يقبل عليها الكثيرون؛ إلا أنها تحتوي على عدد من الآثار الضارة التي تؤثر سلباً على صحة الإنسان، ومنها:

  • إن مخاطر استخدام البخور على صحة الإنسان في الأماكن الضيقة تتزايد باستمرار، ولا يتم تنظيمها باستمرار، فهي بدورها تؤثر على الأشخاص، وخاصة الذين يعانون من أمراض الجيوب الأنفية.

  • تؤثر الرائحة على الأشخاص الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي بشكل عام، وخاصة أولئك الذين يعانون من حساسية الصدر أو الربو.

  • إن استنشاق رائحة البخور لفترة طويلة يعرض صحة الإنسان للعديد من مشاكل الأوعية الدموية.

  • يؤدي حرق البخور في الأماكن المغلقة سيئة التهوية إلى تلوث الهواء بالعديد من المواد السامة مثل الرصاص والحديد.

  • وهذا بدوره يؤثر بشكل مباشر على صحة الإنسان ويؤدي إلى الفشل الكلوي على المدى الطويل.

لقد قدمنا ​​إجابة شاملة لسؤال هل يجوز تبخير الحمام، وننتظر المزيد من الأسئلة من قرائنا الأعزاء حول الأسئلة الدينية المتعلقة بحياتنا اليومية من خلال التعليق أسفل المقال.