أخبار دوليّة

12 قتيلا في غارات تركية شمالي سوريا

12 قتيلا في غارات تركية شمالي سوريا

وقال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية ، فرهاد الشامي ، على تويتر ، إن “كوباني المدينة التي هزمت داعش تتعرض للقصف” من قبل الطائرات الحربية التركية.

وأضاف في تغريدة أخرى: “بجانب قرية ضاهر العرب التي يسكنها نازحو رأس العين الذين نزحوا قسرًا بسبب الاحتلال التركي عام 2019”.

وأضاف الشامي أن الطائرات الحربية التركية “قصفت قرية البلونية التي كانت مكتظة بالنازحين قسرا من عفرين عام 2018”.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن القصف التركي استهدف مواقع تابعة لقوات سوريا الديمقراطية في محافظتي حلب (شمال) والحسكة (شمال شرقي) ، ويشير إلى أين. وانتشرت قوات الحكومة السورية في محافظتي الرقة والحسكة (شمال) ، لافتة إلى أن حصيلة التفجيرات 12 قتيلا.

وكشفت وسائل إعلام أن الطيران الحربي التركي شن عدة غارات جوية على مواقع لقوات سوريا الديمقراطية قرب عين العرب وتل رفعت بريف الرقة وعين دقنة بريف حلب.

وتأتي المداهمات بعد أيام من اتهام أنقرة لحزب العمال الكردستاني بالوقوف وراء تفجير عبوة ناسفة في اسطنبول بناء على ما اعتبرته “أوامر من كوباني”.

نفت قوات سوريا الديمقراطية ، التي تشكل القوات الكردية عمودها الفقري والمدعومة من واشنطن ، أي صلة لها بالتفجير الذي أسفر عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 81.

وبعد الهجوم اعتقلت السلطات التركية شابة سورية الجنسية واتهمتها بزرع القنبلة التي انفجرت في شارع الاستقلال المزدحم وسط اسطنبول.

وحمل وزير الداخلية التركي سليمان صويلو يوم الاثنين حزب العمال الكردستاني المسؤولية عن الهجوم وقالت الشرطة التركية إن المشتبه به اعترف بزرع القنبلة بناء على أوامر الحزب وتلقيه تعليمات من مدينة كوباني.

تصنف أنقرة وحدات حماية الشعب الكردستاني على أنها منظمة إرهابية وتعتبرها امتدادًا لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض كفاحًا مسلحًا ضدها منذ عقود.

منذ عام 2016 ، شنت تركيا ثلاث عمليات عسكرية في سوريا ، استهدفت بشكل أساسي المقاتلين الأكراد ، وتمكنت من السيطرة على مناطق حدودية واسعة إلى جانب الفصائل السورية الموالية.

السابق
معرض العراق الدولي للكتاب يستعد لاستقبال 350 دار نشر
التالي
19 عاماً على رحيل محمد شكري