التخطي إلى المحتوى

تختلف العديد من الخرافات بين الشعوب ومنها خرافات النوم والقيلولة، وكما ذكر موقع “أونلي ماي هيلث” هناك 6 خرافات حول دورات النوم والقيلولة التي قد تؤثر على صحة الجسم والتي هي:

1 – كثيرون يعتقدون أن البالغين، تكفيهم 6 ساعات من النوم دون أن يؤثر ذلك على صحتهم. ومعظم العاملين يأخذون قيلولة صغيرة نتيجة الاستيقاظ حتى وقت متأخر. لكن هذا يؤثر على صحتهم في مرحلة لاحقة من حياتهم.

وكما أفاد مركز “السيطرة على الأمراض والوقاية منها” فإن تنوع أنماط النوم يؤثر على الذاكرة وصحة الشخص. ويزيد من خطر الإصابة بالسمنة ومرض السكري، وبالتالي 8 ساعات من النوم إلزامية للجميع.

2- تشعرك مشاهدة التلفاز بالاسترخاء قبل النوم.

من العادات غير الصحية أن يقضي الناس وقتهم في مشاهدة التلفاز للترفيه والاسترخاء. لأن أي عنصر إلكتروني ينبعث من شاشة الضوء الأزرق يؤثر على صحة ونوم الشخص.

3- أخذ قيلولة في أوقات غريبة لا تؤثر على صحتك

من المهم أخذ قيلولة في وقت محدد بين الفترات الزمنية، على سبيل المثال، إذا شعرت بالنعاس في فترة ما بعد الظهر، يفضل أخذ قيلولة لمدة نصف ساعة.

4- الاستلقاء على السرير مع إغلاق العينين يساوي النوم

استبدال القيلولة بعيون مغلقة قد يكون ضاراً بصحتك لأن وظائف المخ والقلب تعمل بشكل مختلف أثناء النوم والاستيقاظ والجسم يتفاعل ويعمل بوتيرة مختلفة، ويؤثر ذلك على عمل الرئتين والكلى والقلب أيضاً.

5- الكحول قبل النوم سيحسن القيلولة

إن شرب الكحول بكميات كبيرة قبل النوم يعتبر أمراً خطيراً ويمكن أن يسبب انقطاع النفس وبعض الاضطرابات الصحية الخطيرة.

6- يمكن للدماغ أن يتكيف مع عادات نومك وتوقيت القيلولة

ومن الاعتقادات الخاطئة أن النوم لفترات قصيرة تطور الوظائف العقلية. وفي الواقع يحتاج الدماغ وجميع أجزاء الجسم إلى راحة مناسبة.

وتوصلت الدراسات في قسم الصحة النفسية إلى أن الأشخاص الذين يفتقرون إلى النوم في سن الرشد يعانون من مشاكل مزمنة في مرحلة لاحقة من حياتهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *