التخطي إلى المحتوى

إعداد: مصطفى الزعبي

أصدرت وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» الصور الأولى التي التقطها تلسكوب «هابل» الفضائي بعد استئناف عمله، وهي عبارة عن مجموعة من المجرات المختلفة، بما في ذلك مجرة حلزونية نادرة بـ3 أذرع.

وتُظهر إحدى الصورة جسماً يعرف باسم «ARP-MADORE2115-273»، وهو مجرتان متشابكتان على بعد 297 مليون سنة ضوئية من الأرض، وكتبت «ناسا» في وصف للصورة: «اعتقد علماء الفلك سابقاً بأن هذا نظام حلقة تصادمية بسبب اندماج مجرتين وجهاً لوجه.

وتظهر أرصاد هابل الجديدة، أن التفاعل المستمر بين المجرات أكثر تعقيداً بكثير، تاركاً وراءه شبكة غنية من النجوم والغازات.

وتظهر صورة ثانية، مجرة تعرف باسم «ARP-MADORE0002-503»، وهي حلزونية على بعد 490 مليون سنة ضوئية من الأرض. وعلى عكس معظم المجرات الحلزونية، التي لها أذرع زوجية، فإن هذه المجرة لها 3 أذرع يصل نصف قطرها إلى 163000 سنة ضوئية، أي ثلاثة أضعاف اتساع مجرة درب التبانة، والسنة الضوئية، التي تقيس المسافة في الفضاء، تقارب 6 تريليون ميل.

وقالت «ناسا»: «إن الأهداف الأولية للصور الأخرى لتلسكوب «هابل» تضمنت عناقيد نجمية كروية وشفقاً قطبياً على كوكب المشتري».

وقال بيل نيلسون مدير «ناسا» في بيان: يسعدني أن أرى أن هابل، أعاد اكتشاف الكون؛ حيث يلتقط مرة أخرى نوعاً جديداً من الصور التي أثارت اهتمامنا وألهمتنا لعقود.

وهذه لحظة للاحتفال بنجاح فريق كرس للمهمة، ومن خلال جهودهم، واصل هابل عامه الثاني والثلاثين من الاكتشاف، وسنواصل التعلم من الرؤية الجديدة لمرصد هابل.

وكانت الوكالة في الأسبوع الماضي، نجحت في إجراء مناورة محفوفة بالمخاطر لتحويل هابل إلى جهاز الكمبيوتر الاحتياطي الخاص بها، تم إجراء التبديل للتعويض عن مشكلة في الكمبيوتر الأصلي الحمولة التي حدثت في 13 يونيو الماضي عندما توقف الكمبيوتر، ما أدى إلى تعليق جمع البيانات العلمية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *